كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

د. نافع: المعارضة خائبة والأحزاب المتعاونة ستشارك



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]أكد نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني، نافع علي نافع، توفر المناخ المناسب لإحداث نهضة عظمى بالبلاد في كافة الجوانب الاقتصادية والسياسية والأمنية وغيرها، واستعداد الدولة لمجابهة جميع التحديات الراهنة ومعالجة القضايا المصيرية المتعلقة بالمواطن السوداني، والعمل علي قطع الطريق أمام أحزاب المعارضة الساعية لاستغلال قضايا غلاء الأسعار قائلا «هذه الأحزاب تناست ان جميع أهل السودان مؤتمر وطني».
واشار نافع خلال انعقاد المؤتمر التنشيطي العام لحزب المؤتمر الوطني بولاية الجزيرة أمس، الى الجهود المبذولة لاحتواء غلاء وارتفاع الأسعار، وقطع بانهيار الاستعمار الغربي في الناحية الاقتصادية والتكنولوجية، مؤكدا فشل أميركا 4 مرات في احتواء السودان عبر تمردي عبد العزيز الحلو في جنوب كردفان ومالك عقار في النيل الأزرق ما جعل كونداليزا رايس تتعجل أتباعها للقضاء على نظام السودان خوفا من ربيع الثورات العربية الداعمة للسودان.
وأكد نافع استحالة إسقاط النظام، مشيرا إلى خيبة الأحزاب ودعوتها إلى التجمع في ميدان أبوجنزير حينما حضر نقد ولم يجد احدا، وقال «ليس من العبرة أن يحضر الأموات إلي أبي جنزير ولكن العبرة أن يحضر الأموات الذين لم يقبروا»، وثمن دور الأحزاب السياسية «المتوافقة والمتعاونة» مع حزب المؤتمر الوطني، مؤكدا مشاركتها في الأجهزة التنفيذية بالحكومة القادمة، وقال إنهم في الحزب يحترمون أحزاب الأمة القومي والاتحادي الأصل لحوارهما المسؤول حول القضايا التي تهم الوطن.
من جانبه، اشاد والي الجزيرة الزبير بشير طه بانفعالات مواطني الولاية من خلال المؤتمرات التي عقدت اخيرا وحرصهم على اسماع صوتهم الى قيادات المركز عبر توصياتهم التي ركزت على التردي الذي أصاب مشروع الجزيرة، وطالب الوالي وزارة المالية الاتحادية وبنك السودان بضرورة تمويل مشاريع التنمية والبنى تحتية بالولاية، وإجراء الضمانات اللازمة لعدد من القروض.
وتركزت جميع المداخلات من الحضور حول إعادة النظر في قانون مشروع الجزيرة لعام 2005م وتوفير خدمات المياه والكهرباء، ووصفوا الولاية بالضعيفة في مجال الطرق، مطالبين المركز بأن يضع ولاية الجزيرة كمشروع قومي يساهم في بناء السودان.
[/JUSTIFY]

صحيفة الصحافة

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4]الثعلب دا بقول فى شنو روح نوم ياخى , الانتفاضة حتجى عاجلا اما اجلا بس بعدين ما تهرب وخليك فى البلد دى , مشروع الجزيرة دا دمرتوه انتو لمن بقى اعتمادكم على البترول بصورة كبيرة واها البترول وراح نشوفكم حتعادلوا موازنة الدولة كيف (اكيد بزيادة الجبايات والضرائب والغلا ) الجنوب وفصلتوهو ربنا ينتقم منكم .[/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.