كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

رئاسة الجمهورية تحتسب البروفيسور محمد هاشم عوض


شارك الموضوع :

تحتسب رئاسة الجمهورية عند الله تعالى الفقيد البروفيسور محمد هاشم عوض ، الخبير الاقتصادي والذي تقلد عدة مناصب وزارية في عهد الرئيس الأسبق جعفر محمد نميري.
ورئاسة الجمهورية إذ تحتسب البروفيسور محمد هاشم عوض إنما تحتسبه خبيراً اقتصادياً تستشيره الدولة في كثير من الامور الاقتصادية . وهو أول من أطلق شعار ( السودان سلة غذاء العالم العربي).
الفقيد من مواليد حي الدناقله جنوب في عام 1935 ونال البكالوريوس من كلية الاداب جامعة الخرطوم وتخصص في الاقتصاد ونال درجة الماجستير والدكتوراه في لندن عام 1957 – 1958 ،عمل في مجلس الشعب في العام 1974 – 1977 ، كما تولي عدة مناصب منها وزارة التجارة والتعاون والتموين وقد تولى العديد من المواقع خارج البلاد حيث عمل رئيساً للاقتصاديين السودانيين والاقتصاديين العرب ورئيساً لبنك التعاون والتنمية الإسلامي ومستشار للعديد من المؤسسات الاقتصادية في أفريقيا والعالم العربي.

سونا

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        انا لله وانا اليه راجعون
        لم تستمع الحكومة لرئيس الاقتصاديين العرب وعالم الاقتصاد الاول فهوى الجنيه الى اسفل سافلين
        آالان تحتسبه رئاسة الجمهورية بعد اخرجته من منزل الحكومة بالقوة وقذفت باغراضه الى الشارع ؟
        لا كرامة لنبي في قومه

        الرد
      2. 2

        [SIZE=5](إنا لله وإنا له راجعون)
        رحم الله بروفسير محمد هاشم عوض واسكنه فسيح جناته، والهم آله وذويه اولاده وتلاميذه الصبر وحسن العزاء. فكما كانت حياته وسيرته نقية مليئة بالعلم والانجاز والتقوى والبر وصلة الرحم واغاثة الملهوف وسند المحتاجين كانت خاتمة حياته في يوم وقفة عرفات وفي ليلة العيد وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر عقب صلاة العيد مع التهليل والتكبير والحمد المصاحب لايام عيد الاضحى المبارك.رحمه الله رحمة واسعة ورحم اخوانه بروفسير احمد صفي الدين وأحمد تاج الدين وعبدالله وحسن واخوانهم الكرام الذين ملأوا الدنيا بالعلم والانجازات وتعدت افضالهم وعلمهم السودان لدول الجوار والخليج وافريقيا.
        أخي الشايقي صاحب التعليق السابق ، البروفسير لم يتم طرده من منزل الحكومة وهو في نفس الوقت لم يكن محتاجا لبيت الحكومة فالاموال كانت تتدفق عليه من كل صوب (من المنظمات والجامعات والمؤسسات الاقتصادية) ولكنه كان ينفقها عن اخرها في اعمال الخير واغاثة الملهوف ، وليتك كنت حاضرا لماتمه لرأيت كمية الاشخاص الذين كانوا ياتون ويبكون لفقدانهم السند والمعين ومن كانوا يتحدثون عن افضاله التي لم يكن يعلم بها احد إلا بعد موته.وليتك سمعت تلاميذه الذين صار لهم شأو وباع كبير في عدة مجالات يتحدثون عن علمه وتواضعه وأدبه الجم.
        احر التعازي ابعثها لابنائه طارق واحمد الريح ومحمد احمد واخواتهم. ولابناء اخيه البررة د.يوسف ومنير صفي الدين، وعلاء ومحمد احمد تاج الدين وابناء عمومتهم اجمعين ولجميع آله وذويه.
        ولا حول ولاقوة إلا بالله.[/SIZE]

        الرد
      3. 3

        الحمد والمنه لله وحده الزي جعل فينا محسنين مكتسين بالعلم منيرين به طريقنا(حدثني أحدتلاميزالأستاذ قال-كان حريصافي ايصال العلم لنا حتي ان وجدالكهرباء قاطعه في القاعات خرجنا له ليدرسنا تحت الأشجار)كان يهتف منادينا بإحياء وبعث التعاونيات من جديدفهل نجد من يكمل هذاالمشوار؛

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.