كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

ليفربول يعايد جماهيره بثلاثية في مرمى نيوكاسيل



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]“الريدز” يحقق فوزاً مستحقاً على الضيوف بأهداف بيلامي وجيرارد بعد أن كانوا متأخرين بهدف وتقاسموا المركز الخامس مع تشيلسي.

ليفربول- نيوكاسيل (3-1)
الأهداف: بيلامي (29، 67) جيرارد (78) ليفربول آغر (هدف عكسي) نيوكسيل

حقق ليفربول فوزه الأول منذ ثلاث مباريات عندما اسقط ضيفه نيوكاسل يونايتد 3-1، في افتتاح المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم الجمعة.

وارتقى ليفربول مؤقتا إلى المركز الخامس مع 34 نقطة بفارق نقطة واحدة عن آرسنال اللندني.

ولم ينجح نيوكاسل في تحقيق الفوز على ليفربول في الدوري على ملعب “انفيلد رود” منذ عام 1994، كما فاز ليفربول على أرضه في آخر 3 مباريات في الدوري بنتيجة واحدة 3-صفر.

وكان نيوكاسل عاد إلى سكة الانتصارات في المرحلة السابقة بفوزه على بولتون بعد فشله في تحقيق الفوز في 6 مباريات متتالية، لكنه عجز عن الصمود أمام ضغط الفريق الأحمر طوال المباراة.

وسجل الويلزي كريغ بيلامي (29 و67) وستيفن جيرارد (78) أهداف ليفربول، والدنماركي دانيال اغر (26 خطأ في مرمى فريقه) هدف نيوكاسل.

على ملعب “انفيلد رود”، ترك مدرب ليفربول الاسكتلندي كيني دالغليش لاعب وسطه العائد ستيفن جيرارد والهولندي ديرك كاوت والأرجنتيني المتألق مؤخرا ماكسي رودريغيز على دكة البدلاء. وكان جيرارد شارك بديلا في مباراة بلاكبيرن الأخيرة لأول مرة منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وفي ظل غياب سواريز، شارك العملاق اندي كارول أمام فريقه السابق الذي باعه إلى ليفربول مقابل 35 مليون جينه استرليني، ولعب إلى جانبه الويلزي المخضرم كريغ بيلامي.

ولدى نيوكاسل، زج المدرب الن باردو بالمهاجم السلوفيني اليافع هاريس فوتشكيتش (19 عاما) الى جانب هدافه السنغالي ديمبا با، صاحب 14 هدفا في 17 مباراة هذا الموسم وثاني ترتيب الهدافين بعد الهولندي روبن فان برسي مهاجم آرسنال (16 هدفا) قبل انطلاق اللقاء، علما بأنه خاض المباراة على رغم إصابته في ركبته خلال مباراة بولتون الأخيرة.

وضغط ليفربول مبكرا على مرمى الحارس الهولندي تيم كرول، لكن من لقطة غريبة، شتت دفاع ليفربول كرة صاروخية ارتدت من وجه لاعب نيوكاسل فوتشكيتش الذي ظهر انه تعرض لاصابة قوية، ومن العرضية التالية لراين تايلور لعب الفرنسي يوهان كاباي رأسية ارتدت من يد الدنماركي دانيال اغر عن طريق الخطأ داخل شباك الحارس الاسباني بيبي رينا (26).

وهذا الهدف الأول لنيوكاسل على ملعب انفيلد رود منذ 19 كانون الأول/ديسمبر 2004.

وأثمر الضغط الرهيب لليفربول عن هدف التعادل بسرعة بعد أن شتت لاعب الوسط العاجي شيخ تيوتي الكرة داخل المنطقة نحو بيلامي (32 عاما) لاعب نيوكاسل السابق (2001-2005) الذي أطلق تسديدة أرضية سكنت شباك كارول (29).

وتابع “الحمر” ضغطهم على مرمى “ماغبايز”، فأهدر المدافع السلوفاكي مارتن سكرتل أمام المرمى اثر ركنية (34).

وفي الشوط الثاني، زج باردو بالايطالي دافيدي سانتون بدلا من راين تايلور، قبل ان يدفع دالغليش، مدرب نيوكاسل في موسم 1998، بجيرارد بدلا من الاسكتلندي تشارلي ادم (59).

ومن ضربة حرة من خارج المنطقة، سدد بيلامي كرة قوية اربكت الحارس كرول والمدافع داني سيمبسون، فاخترقت شباك نيوكاسل معلنة الهدف الثاني للمضيف (67).

وبعد ثوان قليلة، انسل ديمبا با وراء دفاع ليفربول وسدد كرة ذكية من فوق رينا، لكن سكرتل أنقذها ببراعة فائقة عن خط المرمى قبل ان تخترق الشباك (70)، ثم وقفت العارضة في وجه رأسية اندي كارول (73)، قبل أن يخرج بيلامي مصابا في عينه اثر احتكاك مع المدافع الأرجنتيني فابريسيو كولوتشيني، ليحل بدلا منه الهولندي كاوت (74).

وقضى القائد جيرارد على آمال نيوكاسل بعد أن استلم تمريرة من جوردان هندرسون داخل المنطقة فلعبها أرضية بيسراه هزت شباك كرول للمرة الثالثة (78)[/JUSTIFY]

Eurosport

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.