كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

المعارضة : مذكرة الحركة الاسلامية بداية لـ(الربيع العربي) في السودان



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]اعتبر تحالف أحزاب المعارضة المذكرة التي أصدرتها قيادات الحركة الإسلامية التي تنادي بإجراء إصلاحات داخل الحكومة، بأنها مؤشر قوي لوجود أزمة تنظيمية داخل المؤتمر الوطني، ولم يستبعد التحالف حدوث مفاصلة جديدة في صفوف الإسلاميين بالمؤتمر الوطني، وقال إنها بداية للربيع العربي في السودان، وتوقع القيادي بالتحالف الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر عبدالسلام في تصريح لـ(آخر لحظة) أمس، حدوث شرخ داخل المؤتمر الوطني إذا لم تتم الاستجابة لمطالب المذكرة، ولم يستبعد عمر أن تتجه المجموعة التي تقف وراء المذكرة لتكوين حزب جديد بعد إعلان توبتهم، وقطع بعدم الاستجابة لمطالب ذات المجموعة، ووصف ما يحدث داخل الوطني بالصراع الجديد الذي تدعمه قيادات مهمشة داخل الحزب الحاكم شعرت بضياع المثال في الحركة الإسلامية، بجانب إحساسهم بالحزن للفشل السياسي في ظل أزمة دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان والفساد، وقال الناطق الرسمي باسم الحزب الشيوعي يوسف حسين إن المذكرة خطوة لتصحيح أخطاء الشمولية لكنها لم تكن بالطرح الجديد المخاطب لجذور الأزمة، ووصف الناطق الرسمي باسم حزب البعث العربي الاشتراكي محمد ضياء الدين المذكرة بأنها أزمة جديدة ضمن جملة من الأزمات، وقال إنها ظهرت بعد أن طفح الكيل والفشل المستمر للحزب الحاكم. وفي السياق استبعد البروفيسور إبراهيم أحمد عمر أمين أمانة الفكر والثقافة بالمؤتمر الوطني أن يؤدي صدور مذكرة الحركة الإسلامية إلى خلافات داخل الحزب، لكنه أكد على ضرورة حلها ومعالجتها إذا كان ما ورد فيها صحيحاً، حتى وإن أدى ذلك إلى خلافات، مبيناً أهمية مناقشة كافة القضايا حتى وإن كانت صغيرة لتفادي استفحالها في المستقبل.ونفى عمر في تصريحات صحفية أمس بالمركز العام للوطني بالخرطوم مناقشة المذكرة داخل أروقة الحزب، لافتاً النظر إلى أن بعض القضايا التي جاءت في المذكرة نوقشت في المؤتمر العام السابق، مطالباً بضرورة مواجهة أي فساد إذا تبين وجوده، وأشار إلى أن الوطني يرحب بأي آراء من أي مجموعة شريطة تقديمها بصورة موضوعية وعبر المؤسسية.[/JUSTIFY]

اخر لحظة

شارك الموضوع :

9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        الجماعة بلعوا الطعم :lool: :lool: :lool: :lool:

        الرد
      2. 2

        والله يا المعارضة نحن بقى حالنا كالمستجير من الرمضاء بالنار؟الله يرحم حالنا

        الرد
      3. 3

        وجود معارضة راشدة واعية قوية ولها القدرة على إدارة الدولة و حفظ أمنها إذا ما وصلت إلى سدة الحكم .
        معارضة تكشف و تبين للناس أوجه الخلل و و الحلول .
        معارضة زاخرة بالكوادر الأمينة المخلصة المقتدرة القادرة على تولي زمام الأمور .
        معارضة تحظى على ثقة الأغلبية.
        وجود هذه المعارضة هي التي ستقنع ، بل ستدفع الشعب دفعا للتغيير.
        أنا أتسائل و ربما كذلك الأغلبية ثم من بعد البشير ، أبو كلام ،الله يستر. أبو قفطان يا لطيف . أبوعيسى الديناصور، عطفك يارب.
        من غباء هذه المعارضةو بعد أن فشلت في إحداث ربيع أو خريف عربي لإنفضاض الناس من حولها لإنها لا تتمتع بخردلة مما سبق ذكره. تصدق [ن الحكومة ستغير نفسها بنفسها.
        هذا الغباء يعلمه النظام جيدا و عليه ينسجون الخيوط
        و يعلمه الجمهور أيضا و ربما يستمتع بالمشاهدة و يتألم من النتائج و يصبر

        الرد
      4. 4

        غايتو الوهم مرض مزمن !

        الرد
      5. 5

        يعني إنت يا ناس المعارضة حتكونوا أحسن منهم ،، وما كلكم محصل بعضوا ؟؟؟

        الرد
      6. 6

        ادو الشيخ فرصة معاكم خلوه يقعد راس مع البشير ح يصلو لاتفاق محصلته…ان ينظر لهامش الحريات وان يكون هنالك تبادل حقيقى للسلطة وان يكون الشيخ المرجعية الاساسية للحركة الاسلامية وممكن ان يتنحى البشير بس للقوى الامين ان وجد

        الرد
      7. 7

        هذه اماني كمال عمر وامثاله انا لا اعتقد ان هذا الكمال

        يجد قبولا بين اهله ارجو ان يسأل نفسه ويحاول يتحسس هل له

        قبول اما الحزب الشيوعي والبحث فهذه اكل الدهر عليها وشرب الشيوعيه

        انتهت من زمان ونحن للان ماسكين فيها با عالم اتقوا الله فينا

        البعث اين صدام واين الاسد ؟؟؟

        الرد
      8. 8

        [SIZE=5]من أكبر الأخطاء التي تمارس اليوم إختزال الشعب في شخوص بقولنا اذا ذهب البشير حنجيب الصادق يعني ولا الميرغني . انا لا أود الخوض في ان يذهب او لا يذهب . لكن صادق شنو وميرغني شنو هو السودان ده فيهو 3 متعلمين بس . إذا كانت هذه النظرة الصواب عند الموالين مثلا ويرون ان البشير ولا غير
        السؤال المهم
        هل كانوا يعرفون البشير قبل الحكم ؟
        والجواب اكيد لا لان البشير ما كان معروف لدى الشعب ( لا اعني انتقاص بل تحليل)
        اذن يوجد من يمكن ان يحكم السودان اليوم وبصورة ارشد غير البشير
        تنويه
        انا هنا لا اتكلم عن ان يذهب البشير او ان يبقى اتحدث عن المبدأ والبشير بشر في النهاية سيموت حتعملوا شنو .[/SIZE]

        الرد
      9. 9

        غريبه ان يقول بروفسير ابراهيم أحمد عمر عن الفساد ( أن وجد ) والفساد اعترف به الرئيس نفسه فكون له هيئة لمحاربة الفساد . بألامس تبرع دز مصطقى عثمان اسماعيل لنادى المريخ بمبلغ 3 مليار جنيه ( اكرر 3 مليار جنيه ) فمن ابن له هذا سوى المال العام ومال الشعب . ولا نريد ان نتحدث عن ما يدور فى المجتمع من فساد الاجهزة الرسميه وتفشى الرشوة والمحسوبيه … والشعب المسكين يكتوى بالغلاء وذوى السلطة يعيشون فى بزخ مرعب …اقول للبروفسور الشعب السودانى خطير اذا انتفض ولا يعتقد د. نافع انه اخاف الشعب السودانى ولكن تأخر الربيع العربى السودانى يرجع لوعى الشعب السودانى وتساؤله عن البديل حتى لا يضيع السودان واذا هب الربيع العربى السودانى لا ادرى الى اى قبلة سيوجه الانقاذيون لآن كل سيف أوكامبو سيلاحقهم ايمن توجهوا ولن تقبلهم اى دولة حت قطر …
        وأذكر ( أذا اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ليفسدوا فيها ) والحق يقال بان أكثر من 90% من اعضاء المؤتمر الوطنى فاحت رائحة فسادهم من القدم الى الرأس خاصة القياده … والله يمهل ولا يهمل..هذا الشعب الابى ..وحتما سيكرر( اليوم نرفع راية استقلالنا من المؤتمر الوطنى . )

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.