كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

اتفاق انتقالي لمدة شهر بين الخرطوم وجوبا حول النفط



شارك الموضوع :
[JUSTIFY] دفعت الهيئة الرفيعة للاتحاد الافريقي بمقترح آخر إلي وفدي حكومة السودان وحكومة جنوب السودان ويتكون مقترح الاتفاق الجديد من جزأين. وحسب مصادر لـ»الصحافة» فإن الجزء الاول يتعلق بترتيبات إنتقالية تستمر لمدة ثلاثين يوما بين الطرفين حول البترول والعمليات المتعلقه به لمعالجة الازمة الحالية التي تفاقمت بشروع حكومة جنوب السودان في وقف ضخ نفطها للتصدير عبر الشمال، وذلك الي حين الاتفاق على ترتيب نهائي، بينما يشمل الجزء الثاني من المقترح رسوما ودفعيات مالية محددة لفترة تبدأ من 9 يوليو 2011 وحتى نهاية عام 2014م . وكشف مصدر ان المباحثات لا تزال متباعدة بين الطرفين من خلال المقترح الاول الذي قدمته الالية وقال «حتى الان لم ترتقِ المباحثات الي المرحلة المباشرة بين الطرفين، والالية تتشاور مع كل طرف على حدة، وتقدم مقترحات بيد ان الطرفين لم يتفقا علي اي من القضايا العالقة».

وتسلم وفدا السودان وجنوب السودان المفاوضين مسودة الاتفاق المقترح من الهيئة الرفيعة للاتحاد الافريقي لدراسته والرد عليه .
وكان الاتحاد الافريقي بقيادة المفوض العام جان بينق قد أصدر امس الاول بياناً صحفياً ناشد فيه الخرطوم وجوبا بالعمل على ابقاء روح التعاون بينهما، وطالب زعماء ووفود القارة الافريقية بمساندة الهيئة العليا للوصول لاتفاق بين الحكومتين حول تصدير بترول جنوب السودان عبر السودان.
ودعا الاتحاد في بيانه القمة الافريقية وقمة الايقاد اللتين ستنعقدان فى اديس ابابا لمساعدة الطرفين علي تخطي نقاط الخلاف والوصول الي اتفاق بذات الروح التي كانت سائدة بين الطرفين عند توقيع وتنفيذ بنود اتفاقية السلام الشامل .وأكد الاتحاد ثقته في ان الطرفين قادران على تجاوز كافة العقبات.
يذكر أن قمة الاتحاد الافريقي ستنعقد بالعاصمة الاثيوبية في الفترة من 28 الي 29 يناير الجاري متزامنة مع قمة دول الايقاد بمشاركة رفيعة من دولتي السودان وجنوب السودان .

قدمت آلية الاتحاد الافريقي لمفاوضات اديس ابابا بين الحكومة ودولة الجنوب مقترحا توفيقيا ثانيا للطرفين الاول يتعلق بالبترول لمعالجة الازمة الناشبة بين الطرفين حول النفط والمقترح الثاني للرسوم لدراستها ومددت المباحثات الي السبت المقبل نسبة لتباعد مواقف الطرفين
واكد الناطق الرسمي باسم الخارجية العبيد مروح ان الوساطة قدمت مقترحا توفيقيا ثانيا للطرفين، والان الاطراف تدرس المقترح وكشف ان الالية مددت التفاوض الي السبت المقبل.
الي ذلك تمسكت الحكومة بأخذ نصيبها عينا من بترول جنوب السودان في التصفية والنقل والعبور عبر بنيات السودان في حال عدم الوصول الي اتفاق حول ملف النفط، وقال مساعد الرئيس نافع علي نافع ان حكومة الجنوب هي صاحبة الحق في ان تصدر بترولها او توقفه.
واكد نافع للصحافيين امس حرص الحكومة على الوصول الى اتفاق مع حكومة الجنوب حول البترول وزاد» نحن مع ذلك ولو اتفاق مؤقت». واضاف انه في حال عدم الاتفاق فنحن مع تصدير البترول وهو مهم جدا للجنوب اكثر من الشمال، ولكن في حال عدم الاتفاق سنقدرما يساوي حقنا الكامل من نقل وتصفية وشحن بترول الجنوب ونأخذه عينا».
ورحب نافع بخطوة الصين لصياغة مذكرة توفيقية بين الشمال والجنوب وقال «ان الصين من حقها ان تفعل ذلك لانها مستثمر في البترول وتتأثر بالاتفاق بين البلدين». [/JUSTIFY]

صحيفة الصحافة

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4][FONT=Arial]بلا مخترحات ولا بطيخ
        ديل ما يستاهلوا التغاوض معاهم[/FONT][/SIZE]

        الرد
      2. 2

        لماذا 80% من التصريحات يقوم بها نافع يعني مافي واحد تاني في المؤتمر الوطني غيرو ؟ وبعدين وين شيخ علي عثمان مختفي ؟

        الرد
      3. 3

        بصراحه الجنوب به اغبى سياسين فى العالم فهم محتاجين للشمال فى كل شى لان دولتهم لم تدخل ولا جنيه للخزينه العامه منذالاستقلال بل مثل الجنوب عاله على الشمال حسب ظنهم ان قفل الانابيب سوف يودى الى تدهور الاقتصاد والضغط على الحكومه اقتصاد الشمال يمر فقط بضائقه اقتصاديه موقته وبعدها سوف يستعيد الاقتصاد عافيته وبشكل اقوى فهم محتاجين لخط النفط ومحطات النفط بالشمال شاءوا ام ابوا هم واسرائيل سيدتهم وعليهم ان يقبلوا بهذا لان بناء خط يحتاج الى وقت واموال طائله وامريكا واسرائيل لن يغامروا باموالهم فى سبيل هولاء لان الازمه الماليه ما زالت قائمه عليهم ان يصحوا من غفوتهم ده لو كان هم اصلا صاحين

        الرد
      4. 4

        [SIZE=3]اصلو قروش البترول ماشه لى جيزب ناس معينين ان شاء الله يصدرو بى اى دوله تانى عشان الحراميه يشوفو ليهم مصدر تانى حسب الله ونعم الوكيل[/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.