كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

كاميرات مراقبة في الشوارع والأحياء لكشف الجريمة بالخرطوم


شارك الموضوع :
[JUSTIFY]كشف معتمد محلية الخرطوم عمر أحمد نمر عن بدء أعمال اللجنة المكلفة بتقنين أوضاع الأجانب بالمحلية، وقال إن المحلية لن تسمح بوجود أي أجنبي لا يملك إقامة أو عقد عمل، وأكد نمر أن اللجنة المكلفة ستعمل وفق إجراءات عادلة لضبط الوجود الأجنبي.. في غضون ذلك أعلن نمر عن زيادة سيارات الدوريات والسواري بالمحلية للحد من انتشار الجريمة ووضع كاميرات مراقبة في الأحياء والشوارع لكشف الجرائم الداخلية والحفاظ على أمن المواطنين، وفي سياق متصل نبه المعتمد على اتجاه المحلية لتدشين حملة لإصحاح البيئة بالسوق المركزي وتنظيم الأسواق، لافتًا إلى إنشاء ستة أسواق داخلية بالأحياء لاستيعاب الباعة الجائلين فضلاً عن تأهيل المراكز الصحية وإيجاد اختصاصي بكل المراكز، وأشار في معرض رده على مراكز البيع إلى رفض أصحاب ثمانية من مراكز البيع المخفض الجلوس مع لجنة تعويض المتضررين للاتفاق حول ترحيل المراكز، وأبان نمر أن المراكز الثمانية ضمن «15» مركزًا تقع على الطرق الرئيسة لا تعمل وفقًا للخطط الموضوعة التي تهدف إلى خدمة المواطن.[/JUSTIFY]

صحيفة الانتباهة

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        ياسلااام سلم… طالما هم مجرمين حيعرفوا يعطلوها ، أو يباصروها زي مابنشوف في الافلام الأجنبية

        الرد
      2. 2

        [B][LEFT]Reasonable this technology has not entered the Sudanese capital,[SIZE=5] yet!!!!
        This technology has reached the villages of other countries in the world.
        God, we are very very very late.[/[/LEFT]B]
        God be in help[/SIZE]

        الرد
      3. 3

        كالعاده لا يملك المسؤلين غير الكذب … وعمليا لا توجد دوريات والاحباش كل يوم بيزيدوا ومافى زول بيقول ليهم تلتل التلاته كم لانهم مسنودين سياسيا ومليس زيناوى ح يورى الكيزان الويل لو هبشوا حتة حبشى جربوع حايم اما الكاميرات فهى للتامين من دخول حركة العدل والمساواة والمظاهرات وليس للمرور او للجرائم الاخرى

        الرد
      4. 4

        [SIZE=4]كان ركبوها بالجد كلو يوم حتسجن[/SIZE]

        الرد
      5. 5

        افتحوا لينا باب ترخيص حمل السلاح الخفيف وما دايرين منكم اية شىء بنحمى نفسنا برااااااااااااااااااااااانا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.