كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بعد تراجعها الملحوظ فى العالم:”فيس بوك”.. حائط صد للمواقع الإباحية


شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY] أصبحت مواقع الشبكات الإجتماعية مثل “الفيس بوك” و “ماي سبيس” وغيرها من مواقع التواصل الإجتماعي عبر الإنترنت أكثر جاذبية وأكثر قدرة علي استقطاب الملايين من رواد الإنترنت حول العالم، حيث تفوقت هذه النوعية من المواقع والخدمات وبشكل ملحوظ علي المواقع الاباحية في الفترة الأخيرة.
وكشفت دراسة مسحية أجريت مؤخرًا أن هذا الأمر يعطي مؤشراً إلي قرب انتهاء أسطورة المواقع الجنسية التي كانت الأكثر تصفحًا في الكثير من دول العالم منذ ظهور الإنترنت وذلك وفق إحصائيات ودراسات عالمية سابقة.
وأوضح “بيل تانسر” الذي قام بتحليل عادات أكثر من 10 ملايين مستخدم لمواقع الإنترنت علي مستوي العالم ضمن الدراسة التي نشرت نتائجها في صحيفة “التلجراف” البريطانية أن دراسة أنماط البحث علي الإنترنت تقدم نظرة حديثة عن كيفية تغير المجتمعات، وعن أنماط واتجاهات التفكير السائدة في مكان معين وفي فترة زمنية معينة، وكذلك نستطيع أن نحدد اتجاهات الرجال والنساء في استخدام الإنترنت، كما يمكننا وضع أيدينا علي اهتمامات البحث لدي فئات عمرية بعينها، وجميع هذه المؤشرات لها فوائد كبيرة في معرفة اتجاهات تفكير واهتمامات كل هذه الفئات .
وأضاف تانسر” فمنذ عقد من الزمن، وصلت حالات البحث علي الإنترنت عن المواقع الإباحية إلي 20 بالمائة من حالات البحث علي الإنترنت في العالم بشكل عام. أما الآن فإن البحث عن تلك المواقع يبلغ فقط 10 بالمائة من حالات البحث علي الإنترنت”.
وأظهرت الدراسة أيضاً أن مستخدمي شبكة الإنترنت الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلي 24 عاما كانوا اقل مستخدمي الإنترنت بحثًا عن المواقع الإباحية، في حين كان الاعتقاد السائد أن الشباب في هذه المرحلة العمرية يهتمون بالمواقع الإباحية أكثر من أي فئات عمرية أخري، ولكن الدراسة أثبتت أن ذلك ليس صحيحًا، وفي تفسيره لهذه النتيجة قال تانسر إن نظريته هي أن المستخدمين الشباب يقضون كثيرا من الوقت علي الشبكات الاجتماعية حتي أنه لا يتبقي لديهم وقت للبحث عن المواقع الإباحية.
وكانت دراسة أجرتها شركة مكافي المتخصصة في أمن الانترنت قد توصلت إلى أن أعلى معدل للمواقع التي تحتوي على برامج تجسس ظهر عند البحث عن كلمات لها علاقة بالجنس،
وظهرت أن نحو 4% من الكلمات التي يدخلها مستخدمو الانترنت في محركات البحث تأتي بنتائج عبارة عن مواقع تحتوي على برامج للتجسس وأكواد خبيثة للسيطرة على جهاز الكمبيوتر الخاص بالمستخدم.
وبالرغم من أن هذا الرقم شهد انخفاضاً بنسبة واحد في المئة تقريباً بالمقارنة بنتيجة الدراسة التي أجرتها الشركة العام الماضي إلا أن مكافي تؤكد أن مستخدمي الانترنت في الولايات المتحدة يجرون 276 مليون عملية بحث شهرياً تؤدي بهم إلى مواقع قد تضر بأمنهم الالكتروني.
وأجرت شركة مكافي هذه الدراسة عن طريق تحليل النتائج الخمسين الاولى لمحركات البحث العملاقة مثل جوجل وياهو و إم.إس.إن عند البحث عن 2300 كلمة شائعة.
المصدر :محيط [/ALIGN]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.