كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الاتحاد السكندري يطالب باستعادة امواله والحضري يتنازل عن مستحقاته



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]طورات متواصلة ومتلاحقة بخصوص قضية حارس الفريق المعار لنادي الاتحاد السكندري المصري عصام الحضري وذلك بعد قرار الفيفا باستثناء اللاعب وعودته للمشاركة مع المريخ بالدوري السوداني ودوري ابطال افريقيا نسبة للظروف التي تعيشها مصر وتوقف الدوري هناك حيث حصل مسئولو المريخ علي استثناء من الفيفا من اجل عودة اللاعب من الاتحاد السكندري ومواصلة مشواره مع الفريق من جديد بعد مطالبة الجهاز الفني للمريخ بقيادة البرازيلي هيرون ريكاردو الذي وجه رئيس النادي جمال الوالي باعادة اللاعب لكشوفات الفريق لحوجته له في المرحلة القادمة ضمن الاستحقاقات المحلية والافريقية.. خصوصا بعد تذبذب مستوي الحراسة بالفريق وعدم ثبات مستوي الحارس اكرم الهادي سليم وايهاب زغبير ويسن.. الا ان معلومات دقيقة تحصلت عليها قوون من مصادرها الخاصة بمصر اكدت علي ان مسئولي الاتحاد السكندري بقيادة رئيس النادي الدكتور عفت السادات قد اشترطت استرداد مبلغ 200 ألف دولار التي قام مسئولو نادي الثغر بدفعها للمريخ في وقت سابق للاستفادة من خدمات اللاعب وهو الشئ الذي لم يتحقق في ظل توقف الدوري المصري.. بجانب تنازل اللاعب عن مستحقاته طرف نادي الاتحاد البالغ مايعادل مليون جنيه مصري.. وهو الشئ الذي ادخل مسئولي المريخ في موقف صعب بجانب تاكيدات بان اللاعب لن يتنازل عن مستحقاته طرف نادي الاتحاد السكندري مما يهدد عودة اللاعب لمواصلة مشواره مع الفريق في الوقت الراهن والانتظار حتي شهر يونيو[/JUSTIFY]

قوون

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=7][FONT=Simplified Arabic]غايتو حجوة ام ضبيبنه
        ايوا ارح كفر البطيخ نفر والسفر
        [/FON[/SIZE]T]

        الرد
      2. 2

        هذا اللاعب يلعب تحت ظل الدولارات وليس لقناعة منه بتقديم ماهو مشرق لتسجيل إنجاز يكتب له، فحسب فهمه الضيق أنه حقق ما يصبو له من إنجازات خاصة وأنه على يقين تام بأن أيامه أشرفت على نهايتها داخل المستطيل الأخضر لذلك لن يفيد المريخ في شئ ومايؤكد ذلك الفترة السابقة التي بهدل فيها إدارة المريخ وتلاعب بهم كثيرا وأعتقد أنهم تلاعبوا معه بسمعة النادي على إدارة المريخ حفظ ماء وجه ناديها وحفظ ماء وجه السودان ككل ولا تتناسوا تصريحاته السابقة فيإحدى القنوات الكويتية أيامه في الأهلي وبعد هزيمتهم من الهلال أن السودانييين ما عندهمش كورة ولا حتى لعيبه وإنهم بجنسو الأفارقة خوفا من الإعتراف بالهزيمة والغريب في الأمر جاء ولعب للمريخ لكنه صرح قائلا على إثر الأهداف التي ولجت مرماه من مدافعي المريخ أنه بيلعب ضد 21 لاعبا وليس 11 لاعب هذا تصريح فيه إهانه كبيرة وسكتت إدارة النادي عليه حتى زملائه لم يحركوا ساكنا ومافعله مؤخرا بهروبه إلى بلده ونفذ مخططه ونجح فيه تأتي إدارة المريخ مرة أخرى وتقع في نفس أخطائها لا نريد كأسا أو بطولة نريد كرامة وسمعه ولا نريد بهدله وإشانة سمعه على الفاضي.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.