كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الصادق المهدي : هنالك حالة تفريط في الدفاع عن المناطق الحيوية



شارك الموضوع :

قال الإمام الصادق المهدي إنه ومهما اختلفت رؤانا السياسية، عندما يمس الوطن بسوء، تتحد المشاعر، كما اتحدت غضباً تلقائياً عندما احتلت هجليج، واتحدت فرحاً جماعياً عندما عادت إلى حضن الوطن، وقال لدي مخاطبته مركز راشد دياب أمس إن أزمة هجليج أبرزت العديد من الدروس، أولها أن أهل السودان في أمر الوطن جماعة واحدة، بلا أحزاب، حيث يستطيع الحزب الحاكم أن يجير هذا الشعور الهادر الصالح فكرياً للاستقطاب، كما يستطيع أن يجسده في حكومة راشده تصفي دولة الحزب التي لم يجن السودان منها إلا الهشيم. وقال المهدي إن اتفاقية سلام نيفاشا ليست اتفاقية سلام شامل كما قلنا من البداية، بل كانت عنقود عيوب،لأنها علقت السلام في ثلاث مناطق حيوية، هي أبيي، وجنوب كردفان، والنيل الأزرق، وإن الاتفاقية وضعت سقفاً غير مشروط، حال دون تحقيق سلام شامل في دارفور.
وقال المهدي إن الاتفاقية أغفلت الترتيبات حول البترول حال الانفصال، مشيراً إلى أن هذه القضايا أهملت أثناء الفترة الانتقالية، وصارت ألغاما بعد الانفصال. وقطع المهدي بأن لا مجال لإزالة هذه الألغام إلا بإبرام الاتفاقيات، وأشار المهدي إلى أن هنالك حالة تفريط في الدفاع عن المناطق الحيوية، وأن هجليج من أهم المواقع الاقتصادية، وأضف:(أنه تفريط يوجب المساءلة)، وقال:(من حقنا أن نتطلع لمساءلة جنوبية وأفريقية ودولية للمغامرين في الجنوب عما ارتكبوه، ومن حقنا أن نطالب بتعويضات عن الخسائر، ومن واجبنا أن ندعم دفاعنا في كل المواقع، خاصة بقاع التوتر).
وقال:(نحن مطالبون بمشروع مدروس يحقق في الوطن ربيعاً عربياً ً، يصفي دولة الحزب، ويقيم دولة الوطن)، وأضاف:(نحن في حاجة إلى مشروع مدروس للتعامل مع النظام الدولي، وكذلك للسلام الشامل بنزع فتيل الحرب من مواقعه).

صحيفة الوطن

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        كلام جميل يا شيخ المنظرين ولكن لنا تساؤل مشروع ألم تحتل قوات قرن الكرمك وكان قاب قوسين من قيسان و خزان رصيرص ايام حكومتك الاخيرة وألم تعبث القوات الليبية والتشادية بدباباتهم فى دارفور ايام حكومتك ايضا ألم تفقد الجيش حتى الزخيرة ايام نظامك الديمقراطى ألم تسقط كل مدن الجنوب تقريبا فى ايدى المتمردين و كنت انت وزيرا للدفاع والموالين لك كانوا هم القادة زاكرة الشعب السودانى حتى الان لم تنسى ماجرى فى عهدك للجيش كى تبرطم له انت كل يوم عن اخفاقات الجيش الان وتفريطه لمناطق مهمة

        الرد
      2. 2

        نحيي الأمام الزعيم الوطني الغيور علي وطنه السودان والذي أكد من خلال كلامه المنشور أعلاه أنه فعلا زعيم وطني يستحق الإحترام لأنه فرق جيدا بين الإختلاف في الرؤي السياسية والفكرية بين الأحزاب وبين تايد الإعتداء علي تراب الوطن السودان والذي هو عين الخيانة. وياريت المعارضين الذي أيدوا وهللوا لإحتلال هجليج السودانية يتعلموا منك معني الوطنية.

        الرد
      3. 3

        [SIZE=5][FONT=Times New Roman]دا مخرف واكبر منظراتي .. تنظير من غير فعل .. ياخي ما تمشي تتلمي وحقوا لوعاوز باقي حياتك نكون مثمرة القروش الكتيرة دي اعمل بيها منظمة وادعم بيها الفقراء والمحتاجين .. لانو مافي اي طريقة تجي وتحكم بيها .. ياخي كفاك خلاص انت من سنة اربعة وستين ولسه عاوز تحكم [/FONT][/SIZE]

        الرد
      4. 4

        [SIZE=4]بياع كلام فقد كنت على سدة الحكم اكثر من مرة ولم يجني السودان في عهدك غير الغلاء الطاحن انت رجل نظري وانسب مكان لك ان تكون محاضر اكاديمي فما اسهل النقد والتنظير[/SIZE]

        الرد
      5. 5

        [SIZE=5]اما يدريكم هذه القارة كانت من السودان ام درامة تقدمها اسرائل لجوبا لتغير وجهة المتمع الدولي المن اصلوا مش محتاج لاقناع وتغير وما حرب العراق بالقائبة علي مخيلة اي انسان مهما كان جهالته وعقلانيته والحرب في افغانستان المستمرة وحتي وبعد درامتهم بموت بن لادن وكل الاسلحة التي جربت وماذا يجربون السؤال المهم ما يدور في الجنوب من لف ودوران وانتم كاعلام تشاركون معهم الجنوب والجنوبين خلاص اكتفوا والفاهية الزائدة تجعل حكومتهم وكل المحركين يتفننوا في الفتن والمكائد لتدمير السودان وحتي المغزوفات التي يدعون عليها يمكن ان يغزفوها هم بواسطة الحركات المتحركة معاهم عند تضيق الخناق عليهم او فبركة باتفاق لان الحكومة الشمالية وجيشها اذا غزفوا كما يدعي عليهم ويريدون حرب ليش الغزف والقوف ليش ما يكون الاستمرار ومادام نائب رئيس الحكومة الجنوبية والمتحدث باسم جيشهم علي قناتهم وهم يصفون جيش المال بنمور من ورق وهم مش قدر المستوي وهم عارفين ذلك كيف يدعي عليهم بفريةالعزف ومن يريد الحرب لا ينكر الغزف[/SIZE]

        الرد
      6. 6

        [SIZE=6]هذا المنظر لا يعرف شي عن جيش السودان فقط نذكرك عندما كنت وزيراً للدفاع ياالصادق في سنة 1987 كان الجيش في ادغال الجنوب يقاتل ولا يجد ما ياكله ولايلبسه وعندما حوصر الجيش في الناصر وارسل قائد المنطقة خطاب وتلي في الجمعية التاسيسية يطلب فية زخائر ودعم وعندما قال المرحوم الشريف الهندي في الجمعية التاسيسيةقولته المشهورة… ماذا كان رد ساعدك الايمن آنذاك عمر نورالدائم عندما سقطت الناصر؟ الناس لم ينسوا ولم يتناسوا.. ومن فضلك ساعدنا بالسكوت شوية ….[/SIZE]

        الرد
      7. 7

        [SIZE=6]والله يا المام لقد شاهدت جيش الحركة كيف رمي مصاب من عربة جيش من اعلي من متر ونصف وهناك جندي مصاب وهو يصارع الموت ولم يعملوا له شئ من طرق الانقاذ وكل هذا المناظر مع عرض لحجم قواتهم مهما كانت حجم القوة المتواجدة لحماية المناطق الحيويية كما ذكرت فالرجاء ان لايكونوا كالعامة التحدث دون التكلف واعلام حزبكم من متابعة الاخبار مهم وعلي قنواتهم مباشرة مش من الجزيرة غيرها من القناوات التي تتناقل مع بعضها وانا رايت من قناتهم علي مذار الاربع ايام الماضية بعد الظهر يعرضون جيوشهم مع تعليق احد قادتهم لاقناع بان جيشهم لم ينهزم ولن ينهزم وعندها يمكن ان تنقد او تصرح باي حديث يحسب عليكم سابا وانا سوداني عادي وخارج البلاد ولا امثل اي حزب في حديثي هذا ولكن شاهد عيان وكما يقال يالامام كثرة الحديث يهدم بعضه الرجاء من تقليل من التصريحات الكثرة وخاصة لوكانت غير مدعمة بالواقع حتي لاتهدموا من تاريخكم الساسي[/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.