كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

كبر: دارفور تتبرأ من أبنائها المشاركين في الاعتداء على الحقل



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]قطع رئيس لجنة الإسناد بولايتى النيل الأزرق وجنوب كردفان، البروفيسور الأمين دفع الله ،انه لاحوار مع دولة جنوب السودان فى الوقت الراهن، واكد ان خسائر المعتدين على هجليج بلغت اكثر من الف قتيل بالإضافة الى أسر عدد من قيادات الجيش الشعبى وحركة العدل والمساواة.
وقال دفع الله لدى مخاطبته قافلة دعم القوات المسلحة بولاية شمال دارفور بمحلية اللعيت جار النبى، ان القوات المسلحة قادرة على سد كافة الثغرات فى السودان، واضاف «بعد الذى حدث فى هجليج نقول لاتفاوض فى اديس ابابا او جوبا او اى مكان» وتابع «لن نتفاوض مع الذى عض اليد التى ساعدته ولا تفاهم بعد الآن الا عبر فوهات البنادق والسلاح».
وتبرأ والى شمال دارفور، عثمان محمد يوسف، من أبناء دارفور المشاركين فى إحتلال هجليج، ووصف حالهم بابن نوح عليه السلام، وقال «دارفور بريئة من هؤلاء الذين وضعوا ايديهم مع دولة جنوب السودان لإحتلال هجليج وتدمير منشآت الشعب السودانى»، واوضح ان حركة العدل والمساواة تم استغلالها من قبل حكومة الجنوب وخسرت مرتين، وقال «الاولى خسرت اهل دارفور والشعب السودانى، والثانية خسرت أغلب قادتها وجنودها فى هجليج» ،وأضاف « هجليج هى قاصمة الظهر للعدل والمساواة بعد مقتل خليل»، وتوقع كبر رجوع الحركات المسلحة من دولة الجنوب قبيل فترة الخريف مايشكل تهديداً لدارفور ويتطلب مزيداً من الجهود الأمنية ،وقال «لن يستطيع تحالف كاودا احتلال دارفور ولكنه يهدد المواطنين بعمليات السلب والنهب وقطع الطرق» ،واضاف «هذا كل ما يستطيعون فعله ولكننا قادرون على صدهم».
وكشف كبر لـ «الصحافة» عن اعادة توطين النازحين وتخطيط المعسكرات وتحويلها الى خطط إسكانية، وقال «خيارنا الأول اعادة توطين النازحين وتخطيط المعسكرات وتحويلها الى احياء سكنية تتبع للفاشر» وأضاف «نؤكد اى نازح يفضل البقاء سنمنحه قطعة أرض فى المعسكر ونساعده فى بنائها». [/JUSTIFY]

الصحافة

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.