كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

ولادة في مستشفى سوبا بالموبايلات


شارك الموضوع :
وصل الإهمال قمته حينما ذهبت السيدة مشاعر عبدالدائم التوم شبو إلى الولادة في مستشفى سوبا الجامعي بالخرطوم، برفقة زوجها شاكر عمر، الساعة العاشرة مساء السبت الماضي، فانقطع التيار الكهربائي وهي على أعتاب حجرة الولادة، وكان المولد الكهربائي متعطلاً، فطلبت منهم إدارة المستشفى إحضار شموع لاتمام عملية الولادة، إلا أن المولودة الجديدة لم تنتظر وصول الشموع، فهمت بالخروج رغم الظلام والظروف القاهرة، فتم استدعاء حملة أجهزة الموبايل للاستعانة بهم في إضاءة غرفة العمليات، فخرجت المولودة على أنوار الموبايل. وامتعض العديد من المواطنين مما حدث، وطالبوا بضرورة محاسبة مدير المستشفى بسبب أنه عرّض حياة مواطنة للخطر. وناشدوا وزير الصحة الاتحادي أبوقردة ووزير الصحة الولائي مأمون حميدة بضرورة فتح تحقيق في الحادثة.

صحيفة الوطن

شارك الموضوع :

18 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=7][B]حسبنا الله ونعم الوكيل[/B][/SIZE]

        الرد
      2. 2

        [I][B][SIZE=4][FONT=Times New Roman]عشان المرة الجاي تمشي تلد في مستشفي من مستشفيات مامون حميده وزير

        الصحه وتدفع دم قلبها , لانه لو تركوا الخدمات الطبيه في المستشفيات

        الحكوميه تسير بشكل طبيعي , ما افتكر في مريض ممكن يذهب الي اي مستشفي

        خاص , اصحي يا وزير الصحه الاتحاديه وحاسب المسؤل عن هذه الكارثه, [/FONT][/SIZE][/B][/I]

        الرد
      3. 3

        “المولودة الجديدة لم تنتظر وصول الشموع ” حبيبتي الصغيرة يحفظها الله مستعجلة على شنو ؟ أها مرقت من ظلمة الرحم لقت نفسها في ظلمة تانية
        تلقوها اتحيرت في روحها وتقول : هو ده شنو ؟ ياربي هو أنا ما مرقت ؟!ياهو ظلامي ذااااتو !!

        الرد
      4. 4

        [SIZE=4]البت سموها نوكيا[/SIZE]

        الرد
      5. 5

        [SIZE=5]منتهى الفوضى و عدم المبالاة[/SIZE]

        الرد
      6. 6

        قمة الاهمال وعدم ضمير ياعالم اصحوا كل الدول من حولنا تتطوروتتقدم خاصة في مجال الصحة والتعليم نحن رجعنا للوراء ، مستشفي سوبا كانت مضرب مثل في خدماتها الطبية لكن الان لحقت باخواتها ، المستشفيات الحكومية اتمني ان يرفع والد الطفلة دعوة لمحاسبة كل مقصر وان لا يتنازل عن حقه ابدا ومبروك المولودة بت الموبايلات حقو تسميها نغمة او رنه

        الرد
      7. 7

        قمة الاهمال وعدم ضمير ياعالم اصحوا كل الدول من حولنا تتطوروتتقدم خاصة في مجال الصحة والتعليم نحن رجعنا للوراء ، مستشفي سوبا كانت مضرب مثل في خدماتها الطبية لكن الان لحقت باخواتها ، المستشفيات الحكومية اتمني ان يرفع والد الطفلة دعوة لمحاسبة كل مقصر وان لا يتنازل عن حقه ابدا ومبروك المولودة بت الموبايلات حقو تسميها نغمة او رنه

        الرد
      8. 8

        طبعا مدير المستشفي رفع البلاغ الي الوزير حسب مصدر موثوق ولاكن ابو قرد ضرب بالموضوع عرض الحائط حد يقدر يقول لية اي شي اذا اي حد اتكلم معاهو بيلحق مني مناوي في الغابة واذا المدام دي او زوجها لقو شي يجو يقابلوني

        الرد
      9. 9

        مدير المستشفى ده مفروض يجلدو و يترفد و أيضا وزير الصحة يتحمل جانب من المسؤولية. ده قرف

        الرد
      10. 10

        يا جماعه الخير البتعلقو علي الفارغه والمليانه.انتو تعاينو في الفيل وتطعنو في ضلو .. هي كهربة الجن دي من اساسو تقطع ليه؟

        الرد
      11. 11

        انشاء الله تلقليها عريس منور يملي عليها الدنيا نور وربنا يجعلها من الصالحات والمستورات وتنور منزل والديها بالرحمة والبركة امين يارب العالمين.

        الرد
      12. 12

        أتخيل إن هذا مستشفى سوبا ،،،،،، فما بال المستشفيات الأخرى ،،،

        هذا يؤكد لنا بأن ناس دارفور معاهم حق ،، ما أتوقع يكون عندهم مستشفيات أصلاً …

        الرد
      13. 13

        دا السودان ياهو دا السوداااااااااااااااااااان

        الرد
      14. 14

        يا ناس ماتشيلوا حال المستشفى ساكت ، اصلا شفع الزمن ده يحبوايطلعوا في احوال وظروف غريبة وإليكم هذا الخبر :

        فوجئ ألوف من المصريين من مستقلي قطار تابع لشبكة «مترو» أنفاق القاهرة المتجه من ضاحية حلوان جنوبا إلى منطقة المرج شمالا، أثناء توجههم إلى مراكز عملهم صباح أمس الأربعاء، بسيدة مصرية حامل في شهرها التاسع تصرخ وتستغيث بسائق المترو من أجل التوقف سريعا، وذلك بعدما فاجأتها آلام المخاض.
        السيدة كانت تستقل قطار «المترو» في طريقها إلى عملها بوسط العاصمة المصرية، لكن حالة الولادة باغتتها، فما كان من السيدات المحيطات بها في عربة القطار إلا معاونتها في الصراخ على سائق القطار لتوقيفه. وحقا، بعد توقف القطار، بادرن سريعا إلى إخلاء العربة من الركاب تماما، ووضعن قطعا من الملابس والقماش على نوافذ القطار لحجب الرؤية، وتولين دور الطبيب بتوليدها داخل القطار، لأنه ما كان هناك متسع من الوقت لنقل السيدة للمستشفى.

        الرد
      15. 15

        [B][SIZE=7]يا جماعة اولا مستشفى سوبا الجامعى يتبع لادارة جامعة الخرطوم وليس وزارة الصحة ثانيا موضوع قطوعات الكهرباء دى مشكلة عامة وفى كل مؤسسات الدولة ولكن شات الاقدار انو هذه السيدة ان تلد فى تلك اللحظة ولكن ليس بمعنى ذلك ان ندافع عن المستشفى اذ كان لابد من وضع الاحتياطيات لتدارك تلك (الكارثة).[/SIZE][/B]

        الرد
      16. 16

        دخل وزير الصحة شنو ولا مدير مستشفي سوبا المسئول الاول والاخير مدير الكهرباء لانو لازم يكون هناك خط ساخن للمرافق الحيويه 24 ساعه

        الرد
      17. 17

        القوي يظلم الضعيف و الكبير يظلم الصغير
        اكثروا من الاستغفار
        (لا إِلَهَ إِلا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)
        (رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ)
        (رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)
        (رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)
        (رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
        (ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا)
        (بَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ)
        (رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ)
        أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الْعَظِيمَ الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَ أَتُوبُ إِلَيْهِ
        أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الْعَظِيمَ الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْْقَيُّومُ وَ أَتُوبُ إِلَيْهِ
        أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الْعَظِيمَ الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْْقَيُّومُ وَ أَتُوبُ إِلَيْهِ
        اللهم صل و سلم على سيدنا محمد

        الرد
      18. 18

        موش دى جريدة الوطن و رئيس تحريرها “الصحفى الصغير و البيعول أسرة كبيرة” زى ما قال المحامى بتاعو فى المحكمة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.