كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الصحة تدافع عن استخدام «الواقي الذكري» وجهاز الشفط اليدوي


شارك الموضوع :

احتدم الجدل داخل البرلمان امس بين وزير الصحة بحر ادريس ابوقردة ونواب البرلمان بشأن استخدام الواقي الذكري في تنظيم الاسرة وجهاز الشفط اليدوي في عملية الاجهاض ،واعتبر النواب استخدام العازل والجهاز يسهمان في تقنين الرذيلة والترويج للحمل غير الشرعي وتدمير اخلاق الشباب، لكن وزير الصحة تصدى لاتهامات النواب ،موضحا ان الوزارة اعتمدت هاتين الوسيلتين لمكافحة الايدز وتقليل حالات الوفاة بعد الاجهاض التي تصل الي 4% نتيجة مضاعفات التخدير، معتبرا ان تدمير اخلاق الشباب مسؤوليات جهات اخري وليس وزارة الصحة.
ودافع ابوقردة خلال رده علي طلب الاحاطة الذي تقدم بها العضو دفع الله حسب الرسول حول (جمعيات تنظيم الاسرة) عن سياسة الوزارة في استخدام العاذل الذكري، وقال ان استعماله قلل نسب الاصابة بالايدز في الدول الموبوءة مثل كينيا وجنوب افريقيا، واضاف لكن هذا لايعني ان الوزارة تساعد في الترويج لاستخدامه وانما الاستفادة منه كوسيلة لحماية الاطفال من نقل العدوي من امهاتهم بنسبة تصل الي 80% ،مبينا ان تنظيم الاسرة الهدف منه تباعد الولادات وليس تحديد النسل ،واحتد الوزير في حديثه مع مقدم طلب الاحاطة الذي كرر مقاطعته له فما كان من الوزير الا ان طالبه بالصمت، وقال «اسكت وخليني اتكلم زي ما انا احترمت وجهت نظرك «
ونفي الوزير وصول وزارته اي شكوي او مخالفة بشأن جهاز الشفط اليدوي، وقال ان الشركة المنتجة للجهاز تستخدمه داخل المؤسسات الصحية و لديها ترخيص فضلا عن التزامها بساسية الصحة الانجابية وصيانة الوحدات الطبية، اذ اهلت 150 وحدة صحية ودربت 223 كادرا لتقديم خدمة ما بعد الاجهاض، واعتبر الجهاز تطوراً تقنياً و يجب التعامل معه مثل «الثلاجة والتلفزيون.»
غير ان مقدم طلب الاحاطة استنكر حديث الوزير وهاجمه بضراوة وقاطعه اكثر من مرة، واحتج بنقطة نظام ووصف منعه من قراءة طلب الاحاطة كما جرت العادة بالفوضي.
وعندما رفضت رئيسة الجلسة سامية احمد محمد مداخلته احتج حسب الرسول بضرب المنضدة امامه والخروج من القاعة التي عاد اليها بعد الحاح رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية الزبير احمد الحسن ،وقال حسب الرسول بغضب ان وزارة الصحة ظلمت الشعب السوداني وهي غير مؤهلة لخدمته ولديها الكثير من الاخفاقات واشار الي انها خالفت قرار المجلس الوطني بحظر «الكندم» في مكافحة الايدز الصادر في العام 2006 لافتا الي ان الصحة تدخل 4 ملايين واق توزع بين الطلاب والقوات المسلحة والشباب ،واضاف ان لديه مستندات واسماء متورطة في توزيع العاذل وسط الطلاب ،واستنكر تدريسه لطلاب الجامعات ،مشيرا الي انه في احدي المرات صادف «دكتورة ماسكا توضح للطلاب يستخدموه كيف» وكشف عن امتلاكه فواتير من الجمارك تشير لدخول 147 الف كرتونة من العاذل للبلاد،
بينما انتقدت النائبة سعاد الفاتح، اتجاه تنظيم الاسرة وقالت ان المقصود منه تجفيف النسل بطرق علمية ،واضافت «ان شاء الله ألد «20 » واتهمت سعاد جمعيات تنظيم الاسرة بنشر ثقافتهم عبر التذويق وتوظيف طلاب الجامعات وبعض منظمات المجتمع المدني ،قبل ان تستنكر صمت الاطباء تجاه ما يحدث وقالت «انا ماعارفة حتفتحوا خشمكم دا بتين « وطالبت وزارة التربية بالانتباه لمخاطر العاذل وقالت «انها وجدت دكتور يفتخر بتوزيع مليون عاذل في مناطق كثيرة من بينها مدارس واضافت «وزارة التربية قاعدة وين والعاذل بتوزع في المدارس».

صحيفة الصحافة

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        كتـــــــــــــــــــــمت

        الرد
      2. 2

        [SIZE=4]انابرضو بدافع عنه [/SIZE]

        الرد
      3. 3

        الدول اتخطت هذه المرحلة زمان وتتدمير الاخلاق مسؤلة الدولة والمجتمع وليس وزارة الصحة واستخدام وعدم استخدام الواقي ليس له علاقة بالاخلاق والشخص الناوي على فعل الرزيلة بواقي او غير واقي لايمكن ان يترك الرزيلة والاخلاق وسؤء الاخلاق مرتبط بالعطالة وسؤ المعاملة واهمال الشباب من قبل المؤسسة السياسية

        الرد
      4. 4

        يا جماعة بالعقل كدة وبرواقة ارجو فرز الكيمان
        البلد حالتها زفت والامراض منتشرة واكيد كثير من المتزوجين على سنة الله ورسوله ما عاوزين يعملوا اولاد في ظروف زي دي وانما ينتظروا حتى تتحسن الظروف او يجعل الله لهم مخرجا لدولة اخرى يتربى فيها اولادهم تربية كريمة
        فلماذا نمنعهم من التمتع ببعض بدون مجازفة الولادة في بلد مثل السودان في عهد الكيزان وما ذنب الاطفال يجو للدنيا في ظروف زي دي ؟

        الرد
      5. 5

        الحافظ هو الله احفظوا الله يحفظكم

        الرد
      6. 6

        بالله هو بشفطوهو شفط
        حاجة مقززة

        الرد
      7. 7

        اكتر من السعوديه بلد محافظ فى اهو الكندم يباع فى الصيدليه عااادى وفى متناول كل شخص وبسعر مناسب حفاظا على عدم انتشار الامراض ونتشار المرض ويكلف البلد من اقتصادمن ادويه وعقاقير للمرض

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.