كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

المدير الفني للشركة العربية للكمبيوتر: الحصار أحدث فرقاً في الميزان التجاري


شارك الموضوع :
[JUSTIFY]الحاسوب ذاك الجهاز الذي لا غني عنه في عصرنا الحديث، فبواسطته نستطيع أن نرتاد العالم ونثبت ان العالم قرية صغيرة، ومن خلاله يمكنك التواصل مع مختلف الاجيال وفي جميع انحاء المعمورة، ومن خلاله نستطيع ان نعرف كل ما يجري في شتي المجالات، ونجري أعقد المسائل الرياضية في ثوان معدودة وبواسطته ايضا نستطيع ان نخزن ونحفظ آلاف البيانات في زمن وجيز، وتغيرت انواع واشكال الكمبيوتر ما بين ثابت ومتحرك وتعددت صناعته.
وتعتبر الشركة العربية للكمبيوتر من الشركات الرائدة والكبرى فى السودان فى مجال تسويق وصيانة اجهزة الكمبيوتر.. «الصحافة» حاورت المدير الفنى عصام الدين حسن الماحى حول آخر ما توصل اليه عالم الكمبيوتر وتسويقه داخل البلاد فإلى مضابط الحوار.
٭ حدثنا عن بداية الشركة وأعمالها؟
ــ تأسست الشركة فى عام 1996م بواسطة رأس مال سودانى، حيث نمت الشركة سريعا واصبحت من اكبر الشركات المتعاملة فى توريد وتركيب اجهزة الكمبيوتر، وتتكون من عدة اقسام منها القسم الفنى الذى يعمل به ما يقارب الـ 25 مهندساً وفنياً، وقسم المبيعات والادارة المالية، والشركة لها فروع ولديها اكبر عدد من العملاء فى القطاع الخاص والحكومى وقطاع التعليم والجامعات، اضافة الى ان الشركة الآن انتقلت الى مجال الحلول المتكاملة فى تقنية المعلومات، لتواكب التغيير والتطور السريع الذى يشهده العالم فى مجال تقنية المعلومات وتقديم احدث التقنيات للعملاء.
٭ ما هى احدث انواع الكمبيوتر والتطور الذى صاحبها؟
ــ شهدت اجهزة الحاسوب الالى او الكمبيوتر ثورة كبيرة فى صناعتها، حيث تعتمد تقنية الاجهزة على حسب الاستخدام، فهنالك اجهزة كمبيوتر منزلية واخرى للعمل المكتبى، واجهزة كبيرة المخدمات «السيرفر» وتعمل على خدمة الاجهزة الصغيرة الطرفية بالشركات او المؤسسات المعنية، وهنالك تطور كبير حدث فى الاجهزة «الهاردوير»، وعليه يتطلب ذلك بعد كل سنتين او ثلاث تغيير الاجهزة حسب نوعية التطبقيات والمؤسسأت التى تحتاج الى تغيير، ويتمثل التطور فى المعالجات، واكبر شركة فى مجال المعالجات الدقيقة هى انتيل الامريكية، حيث تقوم بصنع معالجات بسرعه فائقة للاجهزة المنزلية او المكتبية.
٭ هل أثر الحصار الاقتصادى على هذا السوق؟
ــ أكيد، حيث احدث فرقاً فى الميزان التجارى الذى شكل زيادة فى اسعار الكمبيوتر وملحقاته الاخرى، حيث تم التحايل على الحظر الامريكى الممثل فى تقنية الحاسوب من خلال التعامل مع بعض الشركات الاخرى التى لديها توكيلات فى دبى او الصين بطريقة غير مباشرة، وهذا اثر على التطور فى التدريب والدعم فى هذا المجال الأمر الذي يمثل عقبة حقيقية، وهنالك بعض البرامج يتم التدريب عليها فى السودان لكن يمنح الطالب الشهادة خارج السودان، وهنالك دول استفادت وعكست الميزان التجارى لصالحها.
٭ الى اى مدى اثرت الاجهزة المقلدة على سوق الاجهزة الاصلية؟
ــ الاجهزة المقلدة سلاح ذو حدين، حيث اثرت فى حجم مبيعات الحواسيب الالية الاصلية، لكنها ساعدت فى نشر ثقافة التعامل مع الكمبيوتر وزادت من استهلاك سوق الإسبيرات.
٭ ما هى اشهر الماركات المتداولة من الكمبيوتر؟
ــ 65% من السوق السودانى يستخدم الـHP ذات التكنلوجيا والتقنية الامريكية العالية وصنيية الصنع، واغلب الشركات والمؤسسأت تستخدم الـ HP.
وتأتى بعده ماركة دل بالنسبة للابتوب واكثرها تداولا هى الـHP والتوشيبا وسونى ودل الاشهر، وكلها متوفرة لدى الشركة حسب الاستخدام سواء أكان منزلياً أو للعمل أو شخصياً.
٭ ما هى اهم المواصفات التى يتميز بها الجهاز عن الآخر؟
ــ اهم المواصفات التى تميز الجهاز معالج البيانات الذى يقوم بمعالجة جميع المعلومات الخام، ومن ثم يرجعها بسرعة، ايضا سعة التخزين لها اثر على مواصفات الجهاز، حيث تتراوح السعة المستخدمة بين 500 الى 750 قيقا بايت.
٭ ما هى الإسبيرات الأكثر استهلاكاً؟
ــ اكثرها الشاشات بمختلف احجامها، اضافة الى الشواحن والبطاريات والذواكر، ويتراواح سعر جهاز الكمبيوترالـHP الاصلى للاستخدام المنزلى بين 2800 الى 3 ملايين جنيه، اما للاستخدام المكتبى فيتراوح بين 4 الى 5 ملايين جنيه. والجهاز ماركة دل المنزلى يتراوح سعر بين 3 ملايين الى 5 ملايين جنيه حسب نوع الموديل. وبالنسبة للابتوب HP ودل وتوشيبا، فيتراوح سعر جهاز التوشيبا بين 2.650 الى 3 ملايين حسب الموديل ونظم التشغيل والتطبيقات.
وجهاز الـHP يتراوح سعره بين 3 ملايين الى 4 ملايين جنيه. وبلغ سعر جهاز دل لابتوب ما بين 2.5 الى 7 ملايين جنيه، ووصل سعر المنى لابتوب الى ما بين 1900 الى 2800 جنيه. وكل هذه الموديلات تحدد اسعارها حسب النوعية ونظم التشغيل والتطبيقات، اما الاغلى فهو ابل لابتوب فقد وصل سعره الى ما بين 8 الى 13 مليون جنيه، ويتراوح سعر جهاز سونى ما بين 5 الى 9 ملايين جنيه.
وفي ما يختص بالاسيبرات فقد تراوح سعر شاشة اللابتوب بين 700 الى 1200 جنيه حسب نوعية الجهاز وحجم الشاشة، ولوحة المفاتيح يتراوح سعرها بين 30 الى 300 جنيه، ويعتمد على نوعية الصناعة. وبالنسبة للابتوب يتراوح سعر اللوحة ما بين 220 الى 400 جنيه حسب نوع اللابتوب والوظائف الموجودة فى اللوحة، ويتراوح سعر الشواحن بين 150 الى 200 جنيه، والماوس يتراوح سعره بين 30 الى 300 جنيه، والسمعات من 60 الى 250 جنيهاً ولدينا ضمان يتراوح بين 3 الى 6 اشهر.
وكل هذه الاسعار تحدد حسب نوعية نظم التشغيل والتطبيقات ونوعية الاستخدام سواء كان منزلياً أو مكتبياً، والشركة العربية للكمبيوتر لديها قسم كامل لصيانة أجهزة كل عملائها داخل وخارج الخرطوم لجميع انواع الاجهزة التى تباع عن طريق الشركة، ولدينا ضمان على الاجهزة لمدة عام كامل شامل الاخطاء المصنعية.
[/JUSTIFY]

الصحافة

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.