كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

القوات المسلحة تتعّهد بردع شوكة التمرد



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]
تعهدت القوات المسلحة بردع شوكة التمرد والباطل ردا على حادثة إغتيال كل من الاستاذ ابراهيم بلندية والدكتور فيصل بشير والاستاذ علي مطر وعدد من المرافقين . ووصفت القوات المسلحة في بيان صادر من الناطق الرسمي بإسمها العقد ” الصوارمي خالد سعد ” عملية الإغتيال بالسلوك الغادر والمشين من قوات تتبع للحركة الشعبية والجيش الشعبي في جنوب كردفان ، وقال البيان : ( إن الغدر والخيانة ونقض العقود والمواثيق وقتل الابرياء والعزل وترويع الآمنين وتشريد المواطنين ، سلوكيات عدائية ظلت تمارسها الحركة الشعبية ، تهدف في الاساس لخلق عدم الاستقرار بالبلاد ) وأشار الى ان الوفد الذي يترأسه رئيس المجلس التشريعي في زيارة تفقدية للموسم الزراعي بمنطقة الكتن شرق الكرقل بمحلية هبيلا إعترضتهم مجموعات مسلحة تتبع للحركة الشعبية ، وهم عزّل في سيارة مدنية بدون حراسة حيث قامت بعملية التصفية الجسدية لهم جميعاً .

المجهر السياسي
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=3] سبق وأن وعد الريس – منذ زمن بعيد – بالصلاة في كاودا ..لو أنجزت القوات المسلحة ما وعدت به لحرم هؤلاء الخونة المارقين من نقطة لينطلقوا منها ….ما المانع بأن تركز القوات المسلحة والدفاع الشعبي كامل قوتها لتنظيف جنوب كردفان من هؤلاء القتلة ؟؟؟ ثم لماذا تصر وسائل الإعلام – ومنها موقع النيلين – بأن تقول أن هؤلاء الشهداء قد لقوا حتفهم …إنهم شهداء الوطن ومن المعيب أن نقول لقوا مصرعهم أو لقوا حتفهم [/SIZE]

        الرد
      2. 2

        [SIZE=6][B]الرد القوى والمطلوب بقوة على هؤلاء الإرهابيين العنصريين البغيضيين هو دخول كاودا معقل الإرهاب والتمرد وتطهيرها من دنس هؤلاء الخونة القتلة وهذا المطلب لا تعجز عنه قواتنا المسلحة الأبية والتى ظلت تلقن هؤلاء وامثالهم الدرس يلو الدرس .[/B] [/SIZE]

        الرد
      3. 3

        [SIZE=7]..متى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟[/SIZE]

        الرد
      4. 4

        [SIZE=6]تقتلوا الراجل وتمشوا في جنازتوا
        وكمان زولكم
        عالم جبانة ملهاش امان[/SIZE]

        الاخوة الادمنية
        عندكم مشكلة في صورة ارقام التحقق لانها كثيرا ما تظهر ناقصة اخر رقم جهة اليمين والحل هو تكبير فريم الصورة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.