كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الأرجنتين “تُذل” ألمانيا في عقر دارها



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]كتيبة التانغو ترد الاعتبار لخسارتها المذلة برباعية نظيفة في ربع نهائي مونديال 2010 في جنوب إفريقيا وتتابع عروضها الجيدة بقيادة مدربها اليخاندرو سابيلا.

المباراة: ألمانيا × الأرجنتين
النتيجة: 1-3
الأهداف: بينيديكت هوفيديس (81) هدف المانيا، سامي خضيرة (45+1 خطأ في مرمى فريقه) وليونيل ميسي (52) وانخل دي ماريا (73) اهداف الارجنتين.

أذل المنتخب الأرجنتيني مضيفه الألماني في عقر داره عندما تغلب عليه 3-1 في المباراة الودية الدولية في كرة القدم التي أقيمت بينهما الأربعاء في فرانكفورت في إطار استعدادات الطرفين للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في البرازيل عام 2014.

وسجل بينيديكت هوفيديس (81) هدف ألمانيا، وسامي خضيرة (45+1 خطأ في مرمى فريقه) وليونيل ميسي (52) وانخل دي ماريا (73) أهداف الأرجنتين.

وتستعد ألمانيا إلى مواجهة جزر فارو والنمسا في 7 و11 أيلول/سبتمبر المقبل في التصفيات الأوروبية، والأرجنتين لمواجهة البارغواي والبيرو في 7 و12 من الشهر ذاته ضمن التصفيات الأميركية الجنوبية.

وردت الأرجنتين الاعتبار لخسارتها المذلة برباعية نظيفة في ربع نهائي مونديال 2010 في جنوب إفريقيا، وتابعت عروضها الجيدة بقيادة مدربها اليخاندرو سابيلا وهي كانت تغلبت على البرازيل 4-3 قبل شهرين.

وهي الخسارة الثانية على التوالي للألمان بعد الأولى أمام إيطاليا 1-2 في نصف نهائي كأس أوروبا.

ولطالما حملت المواجهة بين ألمانيا والأرجنتين نكهة مميزة نظرا إلى “العداوة” التاريخية بينهما والتي بدأت في نهائي مونديال المكسيك عام 1986 حين فاز “لا البيسيليستي” على ألمانيا الغربية حينها 3-2، قبل أن تثأر الأخيرة بعد أربعة أعوام في نهائي مونديال إيطاليا 1990 حين فازت 1-صفر.

وتعززت الخصومة بين المنتخبين في المونديال الأخير حين نجح رجال المدرب يواكيم لوف في الإطاحة بميسي ورفاقه بالفوز عليهم 4-صفر ما أطاح برأس المدرب دييغو مارادونا الذي كان قاد بلاده كلاعب إلى لقبها المونديالي الثاني عام 1986 على حساب الألمان.

وحرم رجال لوف في جنوب إفريقيا 2010 الأرجنتينيين من بلوغ دور الأربعة للمرة الأولى منذ 20 عاما وأوقفوا مسلسل مباريات “لا البيسيليستي” في النهائيات دون هزيمة عند عشر على التوالي (أفضل انجاز له في تاريخ مشاركاته)، علما بأن الهزيمة الأخيرة للمنتخب الأميركي الجنوبي تعود إلى نسخة 2002 عندما خسر أمام إنكلترا صفر-2، وذلك لان الخسارة بركلات الترجيح لا تسجل كهزيمة في سجل المنتخب المعني.

وكان المنتخبان تواجها 5 مرات في العرس العالمي، الأولى عام 1958 عندما فازت ألمانيا الغربية 3-1 في دور المجموعات، والثانية عام 1966 في برمنغهام وتعادلا صفر-صفر في دور المجموعات، والثالثة في المباراة النهائية لعام 1986، وثأرت ألمانيا في نهائي 1990 بهدف اندرياس بريمه من ركلة جزاء، قبل ان تحسم المواجهة الخامسة بينهما بركلات الترجيح في ربع نهائي مونديال 2006.

وفي المجمل، تواجه المنتخبان في 20 مناسبة وتتفوق الأرجنتين في 9 انتصارات، مقابل 6 للألمان، فيما انتهت المباريات الخمس الأخرى بالتعادل.

وقد أراح يواكيم لوف كلا بير ميرتساكر ولوكاس بودولسكي وفيليب لام وباستيان شفاينشتايغر وماريو غوميز الذي خضع مؤخرا لعملية جراحية.

وفرض المنتخب الأرجنتيني أفضليته طيلة المباراة خصوصا بعد النقص العددي في صفوف الألمان إثر طرد حارس مرمى رون روبرت تسيغلر إثر عرقلته سوزا داخل المنطقة حيث احتسب الحكم ركلة جزاء أهدرها ميسي (32).

وكان بإمكان زملاء ميسي إنهاء المباراة بنتيجة اكبر لو تراخيهم في الدقائق الأخيرة وتدخل القائم في مناسبتين لحرمانهم من تعزيز الغلة.

وازدادت محن الألمان عندما سجل لاعب وسط ريال مدريد الاسباني سامي خضيرة خطأ في مرماه بضربة رأسية اثر ركلة ركنية انبرى لها ميسي في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وعوض ميسي إهداره لركلة الجزاء عندما أضاف الهدف الثاني بتسديدة قوية زاحفة إثر تمريرة على طبق من ذهب من مهاجم ريال مدريد غونزالو هيغواين فاسكنها على يمين الحارس.

وهو الهدف الثامن لميسي هذا العام في 4 مباريات مع منتخب بلاده، وكان بإمكانه تسجيل 3 أهداف أخرى لو نجحت تسديدته الساقطة في معانقة الشباك (65)، ثم تلاعب بالدفاع الألماني وسدد كرة ردها القائم الأيمن (76)، ثم تسديدة أخرى مرت بجوار القائم.

ولم تتأخر الأرجنتين في التعزيز عندما أطلق نجم النادي الملكي دي ماريا كرة قوية من 30 مترا عانقت الشباك (73).

وحرم القائم الأيسر هيغواين من ترك بصمة في المباراة (86).

ونجح المدافع هوفيديس في تسجيل هدف الشرف لأصحاب الأرض بإرتماءة رأسية رائعة من نقطة الجزاء (80).

يوروسبورت[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.