كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

السيول تجتاح مجدداً قرى بخشم القربة وانهيار منازل في ولاية الخرطوم



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]اعلنت اللجنة العليا للفيضان ،ان المناسيب عند الخرطوم وصلت الى مرحلة حرجة مؤكدة انها ستواصل الارتفاع في جميع الأحباس وفقا للبيانات الواردة من المحطات الرئيسية وصور الاقمار الاصطناعية التى تشير الى وجود سحب ممطرة في الهضبة الأثيوبية، بينما تسببت السيول التي اجتاحت قرى بمحلية ريفي خشم القربة بولاية كسلا في دمار «3» آلاف منزل وتشريد اكثر من «15» ألف مواطن ،وتم ايواء أسر بمدرستين للأساس بالقرية 26 والقرية2، بينما لجأت أسر اخري الي قرى الشجراب وشلكي بحلفا الجديدة وغيرها ،وقضي المواطنون الذين زارتهم «الصحافة» امس بالقرى التي اجتاحتها السيول 12 يوماً من شهر رمضان وعيد الفطر بالمدارس وظلال الاشجار يفترشون الارض ويلتحفون السماء ،وقدر معتمد محلية ريفي القربة يحيى محمد أحمد خسائر السكان بقرى 1،2،و26 عرب بأكثر من «10» ملايين جنيه ،جراء السيول التي بلغت بحسب ادارة المياه بحلفا «40» مليون متر مكعب بعرض 13 كيلو وبطول مترين ،مؤكداً عدم تعرض المنطقة لمثل هذه السيول منذ «40» عاما، ،الا انه اكد تجاوزهم لمربع الصدمة الاولي ،كاشفا عن جهود كبيرة بذلتها حكومة الولاية وعدد من المنظمات الطوعية لاحتواء ما وصفه بالكارثة ،مناشدا السلطات الاتحادية والولائية بضرورة تشييد مساكن شعبية بالمواد الثابتة ،معتبرا ان هذا هو المخرج الوحيد لمواجهة السيول .
من ناحيته، ارجع رئيس اللجنة الشعبية بالقرية 26 يوسف محمد علي تعرض المنطقة للسيول الي اغلاق المصرف الرئيسي ،محملا مؤسسة مشروع حلفا الزراعية مسؤولية الدمار الذي لحق بالقرى بسبب تعلية الترعة التي تسقي المشروع، وكانت مصرفا للامطار والسيول ،وكشف عن نفوق 1500 رأس من الماشية ،بجانب انقطاع الكهرباء عن القرية لاكثر من اسبوع ،وكشف عن تعرض العديد من المواطنين للدغات العقارب ،معربا عن بالغ حسرتهم من عدم تلقيهم دعما كافيا لمواجهة الأزمة ،واستبعد استئناف الدراسة بالمنطقة في ظل ايواء الكثير من الأسر بالمدارس ،وناشد الحكومة الاتحادية والمنظمات الطوعية بدعم المتضررين لتشييد منازلهم واللحاق بالموسم الزراعي عبر توفير التقاوى.
من جانبه، كشف القيادي بالقرية 2 عرب محمد أحمد الزين في حديث لـ«الصحافة» ان السيول ادت الي انهيار 70% من متاجر سوق القرية وألف منزل ،ونفوق 200 رأس من الماشية،مبينا انقطاع القرية بصفة كلية عن محليتي حلفا والقربة بداعي محاصرة المياه لها ،وكشف عن ظهور عدد من حالات الاسهالات المائية وتلوث المياه وانتشار الباعوض.
وفي ولاية الخرطوم،اعلنت اللجنة العليا للفيضان ،ان المناسيب عند الخرطوم وصلت الى مرحلة حرجة مؤكدة انها ستواصل الارتفاع في جميع الأحباس وفقا للبيانات الواردة من المحطات الرئيسية وصور الاقمار الاصطناعية التى تشير الى وجود سحب ممطرة في الهضبة الأثيوبية.
واوضحت اللجنة فى البيان اليومي ان الحبس سنار – الخرطوم سيشهد إرتفاعاً ملحوظاً والحبس الدمازين – سنار سيكون مستقراً،والحبس الخرطوم – عطبرة سيشهد استقرارا والحبس خزان خشم القربة -عطبرة سيشهد إنخفاضاً طفيفاً والحبس عطبرة – خزان مروي سيكون مستقراً والحبس خزان مروي – الدبة دنقلا سيكون مستقراً.
ودعت اللجنة المواطنين والجهات المعنية إتخاذ التحوطات والتدابير اللازمة لحماية الأرواح والممتلكات.
من ناحيته، أعلن مدير الادارة العامة للدفاع المدني اللواء شرطة هاشم حسين عبد المجيد، ان الأمطار التي هطلت فجر أمس بولاية الخرطوم خلفت كميات كبيرة من المياه في معظم محليات الولاية، مبيناً ان قوات الدفاع المدني استجابت بكافة مستوياتها للتعامل مع الأمطار، موضحاً انه تم تحريك عدة فرق للوقوف على حجم الأضرار وكميات المياه ، الى جانب توزيع عدد من الطلمبات للمساهمة في تصريف المياه والتي فاقت حجم المصارف ،مضيفاً ان البلاغات الواردة محدودة ولا توجد خسائر تذكر ،مؤكداً ان الأوضاع مستقرة في كافة ولايات البلاد، وان الجهود مبذولة من كل الجهات الرسمية وعلى رأسها المجلس القومي للدفاع المدني للتقليل من حجم الخسائر التي قد تنجم جراء هطول الأمطار الغزيرة والسيول.
وناشد المواطنين بتوخي الحيطة والحذر ومراقبة ابنائهم خلال هذه الفترة ،مطالباً بضرورة استجابة المواطنين القاطنين بالجزر والمناطق المنخفضة باخلائها للحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم.
واستنجد سكان مناطق الكلاكلة القبة وقرى القصيرة وام عشر العقليين والفتيح وطيبة الحسناب والشقيلاب والعسال وكجبي واللدية بمحلية جبل اولياء وبعض مناطق شرق النيل بالسلطات بعد ان حاصرتهم مياه الامطار والسيول والفيضان.
وقال مواطنون ان منازلهم قد انهارت بعد استمرار الامطار لاكثر من ثلاث ساعات متواصلة تسببت في انهيار مئات المنازل في انحاء متفرقة بولاية الخرطوم.
[/JUSTIFY]

الصحافة

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        حسبنا الله ونعم الوكيل

        السؤال للمسؤلين اين انتم من تصريحات من يهمهم الامر ان التجهيزات للخريف فاقت 100%

        كيف يمكن حساب هؤلاء

        الرد
      2. 2

        [SIZE=3]وين المسؤلين الكانوا بتفاصحوا في التلفزيون قبل الخريف [/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.