كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بحضور والى شمال دارفور التوقيع على وثيقة عهد وميثاق بين البرتى والزيادية بشمال دارفور تمهيدا لصلح شامل



شارك الموضوع :

وقعت قبيلتا البرتي والزيادية بمحلية مليط بولاية شمال دارفور بحضور الأستاذ عثمان محمد يوسف كبر والى الولاية وعدد من أعضاء حكومة ولجنة امن الولاية ونائب رئيس المجلس التشريعي القيادات التنفيذية والأهلية والأمنية بمحليات مليط والمالحة والكومة وقعتا على وثيقة عهد وميثاق لوقف العدائيات فى الاحداث التى وقعت بين القبليتين الأسبوع الماضي والتمهيد لعقد مؤتمر جامع للصلح مطلع أكتوبر القادم لحل جميع المشكلات بصورة جذرية لاستدامة السلام والاستقرار بربوع المنطقة .
,حيا السيد الوالي لدى مخاطبته حفل التوقيع على الوثيقة الجهود التى بذلتها لجنة المساعي الحميدة من محلية المالحة بقيادة الرائد شرطة ادم أمين اسماعيل معتمد المحلية والتى ادت تهدئة الاوضاع وتقريب وجهات النظر بين الطرفين من اجل الاحتكام الى وثيقة تنهى العدائيات بينهما تمهيدا للمؤتمر الجامع فى شهر اكتوبر .
ووصف كبر الاحداث التى شهدتها مليط خلال الاسبوع الماضى بانها فتنة نتجت عن تصرفات فردية من بعض افراد القبيلتبن ، مشددا على اهمية ان ينأى منسوبو القوات النظامية عن تلك المشاكل بحسبان انهم يمثلون الدولة والقانون ، واكد الوالى ثقته فى لجنة تقصى الحقائق التى كونها سيادته والتى قال انها ستباشر عملها قريبا جدا مشيرا فى ذلك الى اهمية تكامل الجهدين الشعبى والرسمى فى معالجة هذه القضية التى قال انها ليست عصية على الحل وتطرق الى وثيقة العهد والمواثيق السابقة التى تم توقيعها بين قبيلتى البرتى والزيادية والتى كان ينتظر تتويج نتائجها فى المؤتمر القادم ، . كما عبر كبر عن تقديره لمواقف القيادات الاهلية لقبيلتى البرتى والزيادية الذين احتكموا لصوت العقل من اجل معالجة اسباب النزاع ، معلنا استمرار عمل الآلية الامنية التى تم تشكيلها الاسبوع الماضى لتهدئة الاوضاع وفتح الاسواق .

ومن جهته فقد عبر الاستاذ محمد عثمان ابراهيم معتمد محلية مليط عن تقديره للجهود الكبيرة التى بذلتها حكومة الولاية بقيادة الوالى منذ اندلاع المشكلة ،مؤكدا ان تلك الجهود كانت سببا مباشرا فى تهدئة الاوضاع وعودة الحياة الى طبيعتها ، وتعهد المعتمد باستمرار التعاوان مع كافة الاطراف من اجل وضع حد لكافة قضايا المحلية ، مشيدا كذلك بدور لجنة المساعى الحميدة .
فيما اوضح العقيد شرطة اسماعيل محمد جمعة عضو المجلس الوطنى عن دائرة محلية المالحة ممثل لجنة المساعى الحميدة اوضح الجهود التى بذلتها لجنته حتى تكللت بالنجاح فى جمع الطرفين على وثيقة العهد والميثاق .
الى ذلك اكد الملك ياسر حسين احمداى رئيس الادارة الاهلية للبرتى ضرورة ان تضطلع كافة الاطراف بمسئولياتها كاملة تجاه معالجة مثل هذه القضايا حتى يعيش المواطن فى امن وسلام ، متعهدا برعاية علاقات حسن الجوار والتعايش السلمى مع الزيادية كما كان فى السابق.
وفى ذات المنحى استعرض الناظر عبد الله ادم جزو رئيس ادارة الزيادية الاهلية مسار علاقات حسن الجوار والتعايش بين البرتى والزيادية وما شهدها من تطور ملحوظ خلال الاونة الاخيرة، وقال انهم جاءوا الى هذا اللقاء بقلب مفتوح من اجل اعادة العلاقات بين القبيلتين الى سابق عهدها .
يذكر ان وثيقة العهد والميثاق التى وقع عليها رئيسا ادارتى البرتى والزيادية وعدد من الشهود قد تضمنت ضرورة صون العلاقات الازلية بين قبائل المنطقة وتحديد الاول من اكتوبر القادم موعدا لجلوس الطرفين مع الوسطاء لمعالجة مختلف القضايا ، والالتزام بوقف العدائيات وكلما ما من شأنه تعكير العلاقة بين القبيلتين ، كما تعهدتا بالسيطرة على على افراد القبيلتين بما يضمن تنفيذ الوثيقة ، والالتزام كذلك بعدم القيام بأي من الافعال التى من شأنها زعزعة الامن والاستقرار والتعاون مع لجنة تقصى الحقائق ، والكشف عن والقبض على مرتكب اية مخالفة ، وان تعتبر كل جريمة تقع بعد التوقيع الوثيقة جريمة فردية .
وتشير سونا الى ان لجنة التجقيق التى شكلها السيد الوالى فى احداث مليط قد جاءت برئاسة ادم محمد حامد النحلة وزير البيئة ومولانا دكتور احمد محمد احمد النور المستشار القانونى مقررا وعضوية كل من المقدم الفاتح سعد احمد ممثلا للقوات المسلحة والرائد شرطة سمير احمد الطيب ممثلا للشرطة والرائد عمار الطاهر ممثلا لجهاز الامن الوطنى والمخابرات ، والمقدم بدر الدين محمد سعيد ممثلا لشرطة الاحتياطى المركزى ، وعبد الله يعقوب احيمر ممثلا لحرس الحدود ، وعلى عبد الرجمن جوادة ممثلا للمجلس التشريعى والملك شريف ادم الطاهر ممثلا للادارة الاهلية ، والملك التوم محمد الصياح ممثلا للادارة الاهلية ، وعوض اسحق دحيش وعثمان حسين عبد الله ممثلين لحكومة الولاية .
سونا

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        [FONT=Simplified Arabic][SIZE=6]الزيادية هم ضيوف وخالقين مشاكل ليه [/SIZE][/FONT]!!!؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.