كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سياسات انجاح الموسم الزراعي 2008-2009م


شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]اعلن البروفسير الزبير بشير طه وزير الزراعة والغابات عن أنطلاقة البرنامج التنفيذي للنهضة الزراعية ، متمثلة في سياسات الوزارة لإنجاح الموسم الزراعي 2008/2009م ، والتي تضم حزمة من الموجهات والسياسات الزراعية خاصة وان توقعات الامطار هذا الموسم تبشر بموسم امطار مميز يفوق معدل الموسم الماضي. واكد السيد وزير الزراعة في منبر وكالة السودان للانباء اليوم بحضور كافة قيادات الوزارة والمهندس عبدالرحيم علي حمد وزير الدولة بوزارة الزراعة والدكتور عبداللطيف عجيمي وكيل الوزارة اكد التزام وزارة المالية بتوفير كل المبالغ المخصصة لبرامج النهضة الزراعية هذا الموسم ، شريطة ربط التمويل باستخدام التقانة وبالتأمين الزراعي وباستخدام التقاوي المحسنة إلى جانب الإلتزام بالتمويل حسب التواريخ المحددة من الوزارة لكل محصول على حده. واضاف ان افضلية التمويل للمنتجين المنتظمين في جمعيات الانتاج والتسويق ، مع اعطاء اسبقية في التمويل للمشروعات التي تدعم سياسات الانتاج من اجل الصادر. واستعرض سيادته سياسات الدعم الزراعي ، مشيرا إلى انه تم منح البنك الزراعي السوداني ضمان بمبلغ 100 مليون جنيه لعمل محفظة لتمويل الموسم الصيفي ، حيث تقدر تكلفة الدعم الاجمالي لهذا البرنامج في الموسم الصيفى بنحو 250 مليون جنيه تشمل دعم الري ومشاريع الايلولة وبرامج حصاد المياه والطرق الزراعية والعبارات وحيا البروفسير الزبير النظام المصرفي لرفع سقوف التمويل للموسم الزراعي وبصفة خاصة البنك الزراعي السوداني حيث تطور حجم تمويل البنك من 153.9 مليون جنيه عام 2003م إلى 439 مليون جنيه في العام 2007م. واكد سيادته اهمية بدء العمليات الزراعية في مواعيدها المحددة ، وقال أن اكبر تقانة يمكن أن تزيد الانتاجية بمفردها هي الإلتزام بالمواقيت في الزراعة. واهاب سيادته بكافة المواطنين التقدم بأي شكوى اجرائية من شأنها ان تعطل تنفيذ البرنامج وقال أن غرفة العمليات بالوزارة تستقبل هذه الشكاوي على مدار اليوم ، واضاف قائلاً “ليس لدينا مجالاً للفشل فقد استكملت الدولة كافة استعدادها لانجاح الموسم الزراعي كما دعا جميع المنتجين الإبلاغ عن الآفات الزراعية ، وقال أن على المزارعين ان يسارعوا لاستلام التقاوي. وفيما يتعلق بالتمويل الاصغر الذي يستهدف صغار المزارعين قال سيادته انه تم تخصيص مبلغ 80 مليون جنيه من بنك السودان للتمويل الاصغر ، كماتم الزام جميع البنوك الممولة الأخرى بتحديد ما لا يقل 6 -8% من اجمالي السقف المحدد للتمويل الزراعي عبر محفظة كلية ، وذلك في محاولة من الدولة لتوفير العناية لهذا القطاع الذي ظل مهملاً ، ومنهم منتجي الصمغ العربي، مؤكداً أهتمامه بهم حتى يعودوا بالسودان إلى الميزة التفضيلية في اسواق الصمغ العربي في العالم. وتعليقاً على مواقيت العمليات الزراعية الواردة في سياسات انجاح الموسم اوضح السيد وزير الزراعية ان هذه المواقيت هي توقيتات استلام التمويل لتحضيرات الارض ، أو أزالة الحشائش أي ( الكديب) ثم تمويل الحصاد وقال أن هذه المواقيت ليست للزراعة. واكد الوزير سعي النهضة الزراعية بربط الحقل بالعلم وذلك باختيار القرية مركزاً لأي نشاط زراعي ، وقال أن البداية ستكون هذا الموسم بنسبة 15% من القرى في المناطق المستهدفة بالزراعة. وبالنسبة للاستثمار في المجال الزراعي قال سيادته ان الخطة تشمل الشراكات الاستراتيجية مشيرا إلى ان الوزارة حددت 58 مشكلة تواجه المستثمرين في الدول الصديقة والشقيقة ، وان الوزارة اعدت الحلول لهذه المشاكل خاصة وأن هذه الاستثمارات فوق طاقة الدولة حيث ان الناتج المحلي السوداني 108 مليار دولار لا تكفي هذه الاستثمارات الأمر الذي يدعو إلى ضرورة الشراكات الاستراتيجية وقال تفتح صفحة بيضاء لكل مستثمر في كافة انحاء العالم لشراكة استراتيجية وفق ما هو متعامل به عالمياً. وتعليقاً على ما اشيع عن مزارعين مصريين في مشروع الجزيرة ، قال السيد وزير الزراعة ان الحقيقة تتمثل في تعاقد القطاع الخاص المصري على 70 ألف فدان في مشروع الجزيرة لانتاج نوع معين من الذرة لشركة ( فاصولا ) وان التعاقد تم مباشرة بين اتحاد المزارعين وبين القطاع الخاص المصري لتأسيس هذا المحصول.
سونا [/ALIGN]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.