كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

صور الاميرة كيث زوجة وليم في مسجد بماليزيا تعيد للأذهان اسلام الأميرة ديانا وموتها المفاجئ



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أثارت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون ذكريات الأميرة ديانا صباح الجمعة عندما قامت مع الأمير وليام بأول زيارة لها إلى مسجد في ماليزيا أثناء جولتهما الآسيوية، فيما ارتدت كيت مثل حماتها الراحلة الأميرة ديانا .

حيث قام الزوجان باستئناف جولتهما الأسيوية وقاما بزيارة لمسجد اسواكيرين في وسط كوالالمبور، الأكبر في ماليزيا، وتعد تلك هي زيارة الزوجين الملكيين الأولى لأي مسجد في العالم.

وأثار ظهور كيت زوجة الأمير البريطاني في المسجد ذكريات الأميرة ديانا، وكأنها تستحضر روح حماتها حتي في الحركة والسير والتعقيب ، وهذا ظهر في الإعلام البريطاني في ذلك الوقت حيث بدا حساسا بشكل كبير عندما زارت المساجد في مصر وباكستان، وبدت أميرة ويلز الراحلة متطابقة في الزي تقريبًا عندما كانت في زيارة إلى مسجد مصري ( السلطان حسن )خلال جولة في مصر في عام 1992 والسؤال الآن هل تتبع خطي حماتها و تفجر مفاجأة إعلانها اعتناق الإسلام؟

يقول كثير من المراقبين ان الأميرة نعم تسير علي خطي حماتها بخطوات واثقة، فمنذ عشرين عاما انتهجت الأميرة الراحلة ديانا ، التي امتلكت قلوب الكثير من الرجال و النساء، نفس الطريق و فجرت مفاجأة دوت في قصر باكنجيهام و هزت عرش الإمبراطورية التي غابت عنها الشمس وذلك عندما أعلنت رغبتها في اعتناق الاسلام، عقب تفجر قصة حبها مع عماد الفايد.

زار الزوجان المسجد، وهو الأكبر في ماليزيا والذي يمكن ان يستضيف 12000 لأداء صلاة الجمعة

وقدما الزوحين برتوكول الزياترة الرسمية وخلع الأحذية علي باب المسجد وارتدت كيت الحجاب او غطاء الرئس طووال تواجدهات في المسجد .

قصة الزواج

تنتمي كيت ميلتون لعامة الشعب البريطاني المتوسط الحال ،ويقال إن العائلة المالكة بدأت تتلقى النصائح من أعوانها والقريبين منها بأن تحاول تغيير صورتها القديمة وأن تلحق بالكثير من العائلات المالكة الأوروبية التي ترى أفرادها يتزوجون من عامة الشعب ويقودون الدراجات الهوائية ويختلطون بعامة الناس بعيدا عن الأجواء الرسمية.

التغييرات في صورة العائلة توجها قبل أيام انضمام الملكة إليزابيث، للموقع الاجتماعي «فيسبوك» وتأسيس صفحة باسمها على شبكة الإنترنت.

«إن ما وجده في عائلة كيت ميدلتون هو شيء كان يفتقده في حياته العائلية» خصوصا بعد وفاة والدته في حادث السيارة عام 1998، قالت هولدر، خصوصا أن عائلة ميدلتون رغم الكلام عن ثرائها، فإنها تنتمي لعامة الشعب، إذ كانت تعمل والدتها مضيفة طيران قبل زواجها من والدها رجل الأعمال.

ويقال إن كيت كان لها التأثير الكبير على الأمير وليام عندما بدأ دراسته الجامعية في سانت آندروز، حيث كانا يدرسان تاريخ الفن، خصوصا بعد أن وجد صعوبة في التكيف مع الحياة الجامعية مع الضغوط التي يتعرض لها يوميا كونه أحد أشهر أبناء العائلات الملكية في العالم وبسبب ترتيبه الثاني للجلوس على العرش البريطاني. وأقنعته بالاستمرار في دراسته الجامعية لكنه قرر دراسة الجغرافيا بدلا من تاريخ الفن.

انكشفت علاقتهما عام 2005 خلال حفلة التخرج. والتقت العائلتان على غداء احتفالا بالاثنين، وبعدها شوهدا وهما يتزلجان على الثلوج في سويسرا.

عائلة كيت ميدلتون التي تعيش في غرب إنجلترا في مقاطعة باركشاير تنتمي لعامة الشعب لكنها ثرية، إذ يعمل والدها في تجارة تقديم خدمة الحفلات ولعب الأطفال من خلال الطرود البريدية التي تطلب عن طريق الكتالوجات.[/JUSTIFY]

شبكة محيط

شارك الموضوع :

1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.