كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

واشنطون : لا نرغب في التدخل في شؤون السودان الداخلية



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أكد جوزيف ستافورد القائم بالأعمال بسفارة الولايات المتحدة الامريكية بالسودان رغبة الحكومة الأمريكية في لعب دور فاعل وبناء في تنمية السودان شرقاً وغرباً بصفة خاصة .
ونفى عقب لقائه أمس مساعد رئيس الجمهورية موسى محمد احمد بالقصر الجمهوري وجود نية امريكية للتدخل بطريقة غير مناسبة في الشؤون الداخلية للسودان ، وقال : ” إن زيارتي لمدينة بورتسودان للمرة الاولى مؤخراً كانت مثمرة وإنتهرت هذه الفرصة لاؤكد للحكوم والشعب السودني انه ليست هنالك نيه لتدخل امريكي في شرق السودان ، مشيراً الى ما تناولته أجهزة الإعلام عن لقاءات سرية امريكية بشرق السودان . وأضاف القائم بالاعمال ان امريكا ترغب في التعاون عبر البحر الاحمر والولايات الاخرى من اجل محاربة الفقر والتنمية وتلبية طموحات اهل شرق السودان .

آخر لحظة
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        برز الثعلب يوما في ثياب الواعظين,وقد بلغ الثعلب عني عن جدودي الصالحين انهم قالوا وخير القول قول العارفين مخطئ من ظن يوما ان للثلعب دين:confused:

        الرد
      2. 2

        ما بنصدفكم – كل مشاكل العالم الحالية من وراءكم = فكيف تأمن الشاة الذئب – عليكم من الله ما تستحقون عاجلا ونسأل الله ان يعيد الحروب الى دياركم ولاية ولاية – انجاس اولاد …..

        الرد
      3. 3

        [SIZE=6][B][COLOR=undefined]يا سيادة السفير لم يعُد ما تقولونه أو يقوله رئيسكم أو وزيرة خارجيتكم يلقى صدى وقبول وتصديق فى الشارع السودانى العريض والذى فقدت فيه الإدارات الأمريكية المُتعاقبة المصداقية بسبب كثرة الوعود الكاذبة والتى تذهب دائماً مع الرياح ولا نرى تنفيذاً لما تقولونه ، ولأن للسودان وشعبه وحكومته تجارب مريرة معكم وبالذات فى العقدين الأخيرين حيث كانت عقوباتكم الجماعية على كل أهل السودان والتى تمثلت فى الحصار والمقاطعة والتحريض وتشويه صورة وسمعة السودان وسلسلة من العقوبات الظالمة وإستغلال منبر مجلس الأمن لإلحاق الأذى بالسودان وشعبه وحكومته فى محاولة لإصباغ هذه القرارات بالصبغة الدولية مع إن الجميع يعلم أنها قرارات أمريكية محضة تم إستغلال مجلس الأمن من قِبلكم لإصدارها والهدف هو إضعاف النظام الذى يحكم تمهيداً لإسقاطه ، لقد سبق أن وعدتمونا بجنتكم أثناء مفاوضات نيفاشا إن نحن وافقنا على ما تريده الحركة الشعبية بما فيه حق تقرير المصير والإنفصال وكان لكم ما أردتم ، وما أن حصلتم على ما تريدون حتى إنقلبتم على وعدكم وأدخلتمونا فى ناركم وجهنمكم بدلاً عن الجنة الأمريكية الموعودة ، وها أنتم اليوم ومن جديد تُمارسون نفس لعبة نيفاشا ببذل الوعود الكاذبة والهدف هذه المرة تحقيق ما تريدونه وتريده حكومة الحركة الشعبية بجوبا من السودان ولصالح حكومة الحركة الشعبية وعلى حساب مصالح السودان وأهله ، ولكن هل ستنخدع حكومتنا للمرة الألف وتحقق لأمريكا ولسلفاكير ما يريدون وبدون مقابل ؟؟!![/COLOR][/B][/SIZE]

        الرد
      4. 4

        [FONT=Arial][SIZE=5]لماذا البحر الأحمر بالذات لأن أمريكا جربت كل سبل الحرب والنفاق علي السودان ولم تفلح في ذلك ورأت احر حلقات مكرها بأن تستولى علي ساحل البحر الاحمر حتى يتم للشيطان السطره الكامله علي البحر الاحمر لأن كل السواحل تحت التصرف الامريكي ماعدا ساحل السودان وأذا تم لها ما تريد تكون امريكا مسكت السودان من حلقومه [/SIZE][/FONT]

        الرد
      5. 5

        [frame=”22 100″]
        [JUSTIFY][B][SIZE=7][FONT=Simplified Arabic]لا حولاااااااااا … كضاب جنس كضب! خلاص جضمتوا الجنوب في الشوط الأول وقبلتوا على الشرق في الشوط الثاني بعد الإستراحة بين الشوطين في غربنا الحبيب؟:mad: [/FONT][/SIZE][/B][/JUSTIFY][/frame]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.