كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بالتزامن مع زيارة البشير الى جوبا..هارون يتوقع قراراً من سلفا كير بإطلاق سراح تلفون كوكو


البشير جوبا

شارك الموضوع :
[JUSTIFY]أكد والي ولاية جنوب كردفان مولانا أحمد هارون أن الاتفاق الذي توصلت إليه حكومتا السودان والجنوب أحدث نقلة جوهرية في مسار العلاقات بينهما وفي ولاية جنوب كردفان خاصة، لكنه أشار الى ان الاتفاق لا يعني وقف الحرب بالولاية. وتوقع هارون أن يصدر رئيس حكومة جنوب السودان سلفا كير ميارديت قراراً بإطلاق سراح ابن الولاية تلفون كوكو إبَّان زيارة الرئيس عمر البشير لجوبا، وكشف أن طول الحدود بين ولاية جنوب كردفان ودولة جنوب السودان يبلغ حوالى «700» كليومتر، مما يؤكد أن الاتفاق يمس أمن وسبل كسب عيش المواطنين في الولاية، لافتاً إلى أن الروابط بين السكان في الجانبين جعلت الانفصال بين السودان ودولة الجنوب مجرد قرار سياسي بعيد عن الواقع المعيش. وقال هارون في برنامج «مؤتمر إذاعي» أمس إن الولاية تعد مسرحاً للحرب في حالة تأزم العلاقات بين السودان والجنوب، وكشف أن اللجنة السياسية الأمنية المتفق عليها ستجتمع في جوبا خلال اليومين المقبلين لإنفاذ الترتيبات الأمنية وإزالة كل مهددات أمن الدولتين. وأضاف أن دولة الجنوب تعتمد على السودان في أكثر من «147» سلعة.مشيراً إلى أن عدم مراعاة الروابط الاقتصادية القوية بين الجانبين خلق أوضاعاً تتناقض مع واقع تلك العلاقات، مؤكداً أن القيادة بين البلدين استلهمت نبض الشارع في السودان وجنوب السودان، مما أسهم في التوقيع على اتفاق التعاون المشترك. ومن جانبه أكد القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي ورئيس اللجنة التحضيرية لملتقى كادوقلي للسلام يوسف بشير، إجماع الأحزاب بالولاية البالغ عددها «14» حزباً، على السلام والأمن والاستقرار. ووصف الموسم الزراعي بأنه مبشر وجيد، كاشفاً أن جوال الذرة بالولاية يتراوح سعره بين «140 ــ 170» جنيهاً مقارنة بسعر الجوال في دولة الجنوب إذ يبلغ 1.130 جنيهاً، وأعلن أن الملتقى يبدأ جلساته يوم الإثنين المقبل، ويخاطب الجلسة الافتتاحية د. نافع علي نافع بجانب مشاركة رئيس الجمهورية عمر البشير في الجلسة الختامية، داعياً الحكومة الاتحادية والولائية إلى دعم وإسناد ملتقى السلام بكادوقلي.

الانتباهة [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        [FONT=Arial][SIZE=6][B]
        برضو تاااااااااااااااني ماشي ليهم برجليك ؟؟ حركات الفنجرة والجعلية دي ما بتنفع مع الجنوبيين ديل.. والله ديل يغدروك في عز النهار.. بكيفك المرة دي ما بندي رأي…..[/B][/SIZE][/FONT]

        الرد
      2. 2

        البشير لا يزال مصرا على زيارة جوبا التى سوف يتم فيها القبض عليه وتسليمه للمحكمة الجنائية ونقول له وداعاً وإلى اللقاء في لاهاي وهذا دعاء المساكين الغلابة والمحرومين على حكومة الإنقاذ سوف يجاب أخيرا ونسأل الله أن تكون العاقبة لعلي عثمان ونافع وعبدالرحيم حسين وبقية العقد الفريد الذين أذاقوا السودان والسودانيين الذل والهوان والإنكسار والإنبطاح الذي لم يسبق له مثيل في تاريخ السودان، ونطلب من الشعب السوداني بعد إلقاء القبض على البشير الثورة العارمة ضد كل إنقاذي وإرجاعهم إلى سكناتهم مثل ماأتوا أول يوم للحكم .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.