كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

قصة رجل في حذاء الترابي، وعِمةْ حسين خوجلي وسبحة كمال عبيد



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]كان النائب الأول لرئيس الجمهورية في زيارة رسمية لإحدى محليات ولاية شرقية مهمة، ومن ضمن برنامج الزيارة أن يتناول النائب الأول وجبة الغداء في المحلية ذاتها والتي بذلت ما بذلت في كرم الضيافة إكرامًا لشيخ علي…. يقول الراوي بينما أخذ الضيوف وأهل الدار أماكنهم لتناول وجبة الغداء الدسمة جدًا، فإذا برجل يرتدي جلابية بيضاء ناصعة، وعمامة كبيرة تقترب إلى حد كبير من عمامة الأستاذ حسين خوجلي أو ترباس، وينتعل حذاءً أبيض يشبه إلى حد كبير أحذية الشيخين الترابي أو إبراهيم السنوسي، ومن يتمثل بهما انتعالاً، وشالاً مخططًا ابيض بأسود، ويمسك بيده اليمنى سبحة صغيرة، مثل سبحة كمال عبيد التي لا تفارقه في كل مكان، وفي يده اليسرى عصا أبنوسية حريرية الملمس… يقول الراوي والعهدة عليه: جلس الرجل على مقربة من شيخ علي، وقبل ان يجلس قعد في البداية يهتف: الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والناس قعدت تهتف وراهو، وبعد داك قعد يجعِّرْ يعني دخل في نوبة بتاعت بكا غير عادي، الناس الشافوهُ قالو الراجل لمّ ليك في البكا لمن جسمو تلَّجْ وبقي يقول: نحنا هنا ناكل في الجداد المشوي، والسمك المحمّر، وأخوانّا المجاهدين هناك في مناطق العمليات ما لاقيين الخبز الحاف، آه، آه هآآآ إه هِقْ هِقْ، وتاني دخل في نوبة البكا، والناس احتارت في الطريقة البسكتوهو بيها… المهم المعتمد زي شعر ببعض الحرج من المشهد دا، ومن حركات الزول اللي خرب ليهم برنامج الغدا بالبكا والكواريك، والصراخ، وعمل هرج ومرج ولفت انتباه كل الناس بكثرة البكا… بعد شوية جاء رئيس الطبّاخين للمعتمد بعد أن انصرف الزول البكاي قال ليهو: أقسم بالله هذا الرجل الببكي ليكم من قبيل دا جاني وقال لي في ضيوف مستعجلين وما شين ما بحضرو البرنامج اديني ليهم كم جدادة كدي وكم طبق سمك، وشال الحاجات دي ونحنا شايفنو وختاها في عربيتو ديك البرادو المابتغباني، وجا داخل علي الناس يبكي، والله ياسعاتك أنا لو ما خفتو يطين عيشتي كنت قلتا ليكم الكلام دا ساعتو الببكي، الطبّاخ قال ذلك قبل أن يتبين أن الرجل لا يحمل أية صفة سوى أنه حاصل على درجة الزنكلونية بامتياز..

الانتباهة [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5]هنا غباء رجل الامن غباء كثير من المسؤولين رجل او اي شخص يلب ويركب سمح يفح له المجال من الدخول لو القصر الجمهوري المفروض كان ييكتفي بتصرفه الاول الجداد للجميع لكن النفاق ما في داعي ليهو[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه انعل ام الرجا ..

        الرد
      3. 3

        هههههه عفيت منو نصاب بنصب على نصابين

        الرد
      4. 4

        كتااااااااااااااار الزيو……..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.