كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الإيدز ومعدلات الزيادة عقب إحتفالات رأس السنة ..!!



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]كشف البرنامج القومي لمكافحة الأيدز بوزارة الصحة الإتحادية عن وجود (19) نقطة حدودية يتسلل عبرها الأجانب إلى السودان بطرق غير شرعية دون أن يتم فحصهم ضد مرض الإيدز .

في وقت حذر فيه من ما أسماه بـ ” البراح ” الذي يمنحه المحتفلون برأس السنة لأنفسهم ، لافتاً إلى زيادة نسبة الإصابة بمرض الإيدز عقب المناسبة ، وأقر البرنامج بأهمية وضع تدابير خاصة لمجابهة المرض بولاية الخرطوم ، وأعلن عن وضع دليل للمتعايشين مع المرض يحفظ حقوقهم .

السوداني
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        يا اخى نكون واقعيين المصابون بالايدز لاينفعون المجتمع فى شئ بل العكس
        يلحقون الاذى والاضرار الجسيمة للمجتمع ويجرف معهم الالاف من الاصحاء
        وهذه نسبة اضطرادية قد تؤدى فى وقت ما الى انقراض المجتمع والنسل السودانى برمته
        فالافضل للمصابين بهذا الداء وللمجتمع احد الحلين
        فاما تصفيتهم عن بكرة ابيهم وفى هذا متاعب ومصائب اكثر من مصيبة تواجدهم قد تهب على الوطن والقيادة وخصوصا عواصف اعداء الوطن المتربصين به
        واما ان يجمعوهم فى منطقة معزولة خاصة بهم ولايسمح الاقتراب منها للاصحاء
        كما هى للمجزومين اما الاجانب فيجب ابعادهم وطردهم ولا رحمة ولاشفقة ولا تحجج بالعلاقات الحميدة فى ذلك
        ويجب جلبهم الى المنطقة اياها ولو عنوة واعتقالا
        كما انه يجب حصر السكان وتحديد وتسجيل عناوينهم والايبدلونها الا بعلم الجهات المختصة
        كما انه يجب قيام مجموعات مخصصة ومختصة ومعينة من الدولةوباشرافها باجراء فحوصات للناس كل اربعة اشهر وبصحبتهم الشرطة

        الرد
      2. 2

        vc

        الرد
      3. 3

        ” البراح ” دا شنو!!!!!!!!!

        الرد
      4. 4

        عندما نوقشت هذه القضية في البرلمان وجاء مخترح من السيدة تابتا على ان يوزع واقي ذكر على الناس لكي يقلل نسبة الاصابة بهذا الداء اللعين قامة الدنيا ولم تقعد انتفخ اصحاب الدقون الكذابة بحجة ان الواقي يشجع على الرزيلة ولو البرلمان وافق على مثل هذه التفاهات نحن بريئين منه
        وبداءوا الاحباش احفاد الفلاشة المدعومين بتجار البشر بنشر هذا الداء اللعين وجدوا ارض السودان خصبة لفلاحة هذا النوع من البزور والبرمان المنتخب حرم علينا نشر الوعي والثقافةالجنسية بحجة ان الحديث عنه حرام ويقيم على قائله الحد
        حتى بلقى السيل الذبى والان 35000شاب توفو الى رحمة مولاهم بسبب الدقون القابعة في البرلمان فقط في العام الماضي

        (ربي اجعل هذا البلد امنا مطمئن الهم استر عوراتنا وامن روعاتنا)
        انك ولي ذلك والقادر عليه

        الرد
      5. 5

        كلهم أولاد وبنات الطبقة الراقية والنافذين من الإنقاذيين والكيزان وخليهم يروحوا في مليون داهية ولعنة الله عليهم عصاة زناة مجرمين . ومافعله الإنقاذيين والتجار الجشعين في الشعب السوداني الأبي الكريم الشعب الفضل سيجدونه في أبنائهم بتفشي مثل هذه الأمراض والفشل الكلوي والسكري والضغط ” ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.