أغنى سوداني في العالم يحتفظ بمركزه للعام2012 ويقول نقدم للعالم الآن أحسن لاعبى الكرة، وأفضل العدائين والملاكمين


أغنى سوداني في العالم يحتفظ بمركزه  للعام2012 ويقول نقدم للعالم الآن أحسن لاعبى الكرة، وأفضل العدائين والملاكمين

[JUSTIFY]المهندس الدكتور محمد فتحي ابراهيم الشهير بمستر مو ابراهيم سوداني الأصل بريطاني الجنسية حيث تعود أصول اسرته النوبية لمدينة حلفا أقصى شمال السودان . ما زال يتربع على قائمة أغنى السودانيين في العالم حيث تقدر ثروته حاليا بمليار ومائة مليون دولار ويحتل المركز 1075 وفق احصائيات مجلة فوربس لقائمة أثرياء العالم للعام 2012 .

الملياردير محمد فتحي إبراهيم (مواليد 1946) ولد في السودان من عائلة متواضعة، ونشأ ودرس في مصر كان الأول على مستوى الشهادة الإعدادية والسادس فى الثانوية العامة، وقد كرمه الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، تخرج في كلية الهندسة بجامعة الاسكندرية ، لكنه انتقل إلى بريطانيا في العام 1974 ، وأكمل الماجستير والدكتوراة فى الجامعات البريطانية، وعمل باحثا ورجل علم فى مجال الدراسات التى مهدت لعمل الهاتف المحمول، ومنها انتقل للعمل بشركات المحمول البريطانية، ثم اسس شركاته الخاصة التى عملت فى الدول الأوروبية ثم اقتحمت السوق الأفريقية.
حاليا يعيش في بريطانيا ومتزوج من هانيا زهي مستشارة اختصاصية سابقة للعلاج بالأشعة ولديهما ابنة هديل وولد هوش.

من أبرز مشاريعه الخيرية في السودان والعالم.
– جائزة الحكم الرشيد تقدم للرؤساء الأفارقة الذين يتركون انطباعا جيدا لدى موطنيهم وقيمتها خمسة ملايين دولار وهي أكبر من جائزة نوبل.
– تكفلت مؤسسته الخيرية من خلال مؤسسة «معا من أجل السودان» برعاية عشرات الطلبة من أبناء دارفور، حتى يتمكنوا من مواصلة تعليمهم.
– قدمت مؤسسته الخيرية عددا من المنح الدراسية للطلاب الأفارقة فى جامعات مختلفة ببريطانيا، وقدمت كذلك منحا دراسية أخرى فى الجامعة الأميركية لطلاب مصريين وسودانيين من أبناء النوبة.
من أٌقوال المهندس الملياردير محمد ابراهيم الشهيرة.
– (ان المال ينبغي ان يكون وسيلة لا غاية وانه يحب البساطة ويخرج احياناً ليتمشى مرتدياً ملابس شعبية رخيصة الثمن لانه لا ينسى انه ابن موظف صغير عرف شظف العيش حينما كان طفلاً ويتذكر تضحيات والده واسرته من اجل تعليمه.)
-(أهلى النوبيون علمونى أن الكفن ليست له جيوب، كما علمونا ألا ينام المرء وجاره جوعان، وقد أردت أن أفعل شيئا يجنى ثماره كل الناس فى قارتنا.)
)- رسالتى للشباب جميعا هى بالقطع رسالة أمل وثقة بالنفس، أردت أن أقول لهم إن كل شىء ممكن، وأن كل ما يريدون فعله، يمكنهم تحقيقه بالإرادة والعزيمة والثقة بالنفس والعمل الجاد(.
– (رسالتى الأساسية هى إعادة الأمل والثقة بأنفسنا كأفارقة وبقارتنا، وأن أثبت أن هناك أملا وأن هناك شخصيات رائعة وأناسا مخلصين لم يسمع عنهم أحد..).
– (لسنا قارة مظلمة، ففنار الاسكندرية كان يعطى الضوء لمسافة 100 كيلومتر، ولدينا حضارات قديمة، ونقدم للعالم الآن أحسن لاعبى الكرة، وأفضل العدائين والملاكمين والراقصين والمغنين والموسيقيين والعلماء…إذن لدينا مقومات النهوض والتقدم.).

(إعداد معتصم السر خاص لموقع النيلين)
[/JUSTIFY]


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        اغني سوداني في العالم – دي تكتة مساطيل ولا شنوا ؟

        (0) (0) الرد
      2. 2

        [SIZE=6]ماذا قدمت لأهلك الذين تحصدهم الملاريا وغيرها من الامراض ارواحهم ؟؟؟؟؟؟ خلي كدوسك دا ينفعك يوم لاينفع مال ولابنون الا من اتى الله بقلب سليم.. جائزة الحكم الرشيد قال ههههههههههههههههههههههههههههههه.. [/SIZE]

        (0) (0) الرد
      3. 3

        الله يزيدك ويدينا

        (0) (0) الرد
      4. 4

        [I][B][SIZE=5][FONT=Times New Roman]هذاء المليونير لم يقدم للسودان ولا حبة قمح وهو مشهور بالبخل . اما

        الجائزة التي ابتدعها فهي من وحي خيالة وذكائه لانه الي الان لم يفوز

        بهااي رئيس افريقي وهو يدرك ويعرف من المستحيل ان يكون في

        افريقيا حاكم راشد وعادل, لذلك فهو مطمئن بان الجائزة لم ولن يتحصل

        عليها حاكم افريقي , ولو هو فعلا صادق في كلامه لكان منحها للحاكم

        الافريقي Nelson Mandela[/FONT][/SIZE][/B][/I]

        (0) (0) الرد
      5. 5

        ونحن مالنا ياناس النيلين زول عندو قروش داير يصرفها على اهله من النوبة فى الشمال والجبال …

        (0) (0) الرد
      6. 6

        السؤال الذي لم يطرح عليه؟هل يعود للسودان ويترشح لرئاسه البلاد وينقل المشاريع والتجارة للسودان و يرفع البلد من الفقر للغني و اذا وافق نحن موافقيننننننن طبعا ولي شنو:confused: واذا رفض نشوف واحد غني محلي كان الوالي اوغيروا

        (0) (0) الرد
      7. 7

        يا ليتنى بهديل انال القرب من عمى وانا فقير
        من لى بخطبتك لى وانا ابن عمك من قريب
        خل والدك يسال النيل وطين الجريف وموية الجداول والهرير ويفسر لك انغام البلابل والقمارى ورائحة الرطب والبليلة والعصيدة وينقش لك دروبنا واثار اخفافنا العارية على مسوح القراصةو الاثافى والحقول ويحكى لك حكاوى ليالى القمر واغريد الطمبور وشمبال البنات والعاب الكود والشليل والثعلب فات فات فى ديله سبعة لفات والقلوب الصافية والعفاف الحارسة للستات
        انا اهواك بنت بلادى لا اهوى غيرك من صميم قلبى اهواك من لى بك خذى بيدى اليك لعل الله يهدى لى ابوك فانال شرف القرب بك منه وينال شرف النجدة بك فينا فانت الوصل فى الشرفين فانا هواك واهواك وقولى لبابا سكر فى مسكاقنا خيروقوا

        (0) (0) الرد
      8. 8

        أسوء حاجه طبعا الجهل, وإنك تفتي في حاجه انت اساسا جاهل بيها,دي مصيبه كبيره,,, كلامي لي الناس اللي بتعلق ومابتعرف “محمد فتحي” ده منو ولا عمل شنو ولا كان عايز يعمل شنو للسودانيين كلهم “ما بس النوبه”,,,
        انا ماعارف ابدي من فين ولا اقول شنو لأني مصدوم من التعليقات الغبيه دي, بس ابسط نصيحه ممكن تفتش في قوقل عن مو-إبراهيم ,,,
        وعشان تعرف كان عايز يعمل شنو للسودان: إسأل عن إستثمارات محمد فتحي في السودان “موضوع مو-ابراهيم مع سوداتيل, كان بيمتلك نسبه كبيره جدا فيها, وليه سابها وطلع” وتاني إسأل عن “مشروع سفن صيد السمك في وادي حلفا” وإنتو حتعرفو انو الزول ده كان عايز يعمل حاجه للسودانيين…
        وبرضو خشو علي الموقع http://www.moibrahimfoundation.org/
        قبل ماتفتي وتقول “إنو الجائزه ما أخدها زول” …
        وقبل ده كلو مفروض تكون فخور بي إنو عندك سوداني بيتكلم عنو بيل-قيتس بالكلام الجميل ده::
        http://www.thegatesnotes.com/Topics/Development/Video-Mo-Ibrahim-on-Africa-Governance
        وقبل كده الفخر لينا كلنا كسودانيين انو يكون عندنا عالم زي “مو” في موسوعه ويكيبيديا, وكان في ابحاث الموبايل وعمل البنيه التحتيه لي افريقيا بي سيل-تيل
        إقرو عن الزول قبل ماتفتو وتعلقو ساي…
        وأخيرا انا بعيب علي الكاتب عنوان المقال (أغنى سوداني في العالم) , كان مفروض يقول (عالم من علماء السودان) لإنو محمد فتحي عالم قبل مايكون رجل أعمال….

        (0) (0) الرد
      9. 9

        رحم الله الشاعر السوداني محمد سعيد العباسي حين قال:
        أقسمت لو كان لي مال لكنت به * للصالحات وفعل الخير سباقا
        ولا رضيت لكم بالغيث منهمراً * مني ولا النيل دفاعاً ودفاقا
        إن الشعوب بنور العلم مؤتلقاً * سارت وتحت لواء العلم خفاقا
        …. والله لو أن كل أثرياء العالم أنفقوا على المساكين لما وجدت من يشكوا الجوع أو البرد ولكن من يكنز الأموال لابد من أن يكون فيه بخلاً والا لما صارت أمواله بمليارات الدولارات.

        (0) (0) الرد
      10. 10

        بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        قال تعالى: {وَاللَّهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ فِي الرِّزْقِ فَمَا الَّذِينَ فُضِّلُوا بِرَادِّي رِزْقِهِمْ عَلَى مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَهُمْ فِيهِ سَوَاءٌ أَفَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ (71)} [النحل].
        نحن السودانيون… نحن النوبيون… نحن الأفارقة… هذه الأشياء الثابتة لا تحتاج إلى نحن!!!
        شكرا لكم

        (0) (0) الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *