كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

شداد يوافق على عرض مستثمر أجنبي بإنشاء أكاديمية كرة قدم بالسودان


شارك الموضوع :

أبدى كمال شداد رئيس الاتحاد العام موافقته المبدئية على العرض الذي قدمه مستثمر أجنبي بإنشاء أكاديمية لكرة القدم في السودان ورعاية صقور الجديان والتكفل بإقامة معسكرات إعدادية للمنتخب ، وإشترط المستثمر توفير الحماية القانونية واللاعبين الذين سيختاهم لها ، و بحسب صحيفة الصدى أجرى مندوب المستثمر إتصالات برئيس الاتحاد دكتور كمال شداد اعلن عقبه شداد عن موافقته وترحيبه الكامل بالمشروع ، وقدم شداد شرحاً لأكاديميات كرة القدم وأوضح ان هناك أكاديميات موجودة في غرب أوروبا وهي اكاديميات لتأهيل اللاعبين ونوع آخر موجود في اوروبا الشرقية يعني بتأهيل اللاعبين فنياً وأكاديمياً وكذلك تأهيل الاداريين والمدربين والحكام ، وفضل شداد ان تكون الاكاديمية التي ينوي المستثمر انشاءها على نسق اوروبا الشرقية ، هذا وسيلتقي وفد من الاتحاد بالمستثمر في القاهرة يوم الجمعة المقبل سيتم من خلال هذا اللقاء توجيه الدعوة للمستثمر الاجنبي للحضور للسودان .

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        انت يا شداد الداء الحقيقى للكرة السودانية اذهب وحيل عن سمانا والله كل الناس لايحبونك ولايتفاءلون بك الله ارضى عليك استقيل يا ثقيل واترك وحواء السودان مولود0000000000

        الرد
      2. 2

        صراحة اذا تم هذا الامر حنكون يادوب وضعنا اللبنة الصحيحة لتعديل وضع الكرة عندنا لانو هذا العمل هو الذى اخرج الكرة فى غرب افريقيا للعالمية حيث ان معظم الاكاديميات الموجودة فى اروبا معظم لاعبيها من غرب افريقيا لكن نرجو من يتم تسجيله فى الاكاديمية ان يكون ذلك من خلال موهبته فقط وباقى الامور تتكفل بها الاكاديمية ( مثل الغذاء – التعليم – الثقافة العامة للاعب )

        الرد
      3. 3

        أول مرة تعمل حاجة صاح ياشداد, هذا اذا صدق الخبر

        الرد
      4. 4

        شداد ما حريص على تطور الكورة السودانية وكل همه الوصول لرئاسة الاتحاد الافريقي وبس بس هو محظوظ جدا بالطفرة الحصلت للكورة الفترة دي وهو ما عندو فيها اي دور السبب الرئيسي هو استقدام الهلال للمدرب ريكاردو واستقدام المريخ للمدرب اتوفستر وده رفع المستوى بالناديين وبالتالي ارتفع المستوى بالمنتخب وشداد السجم والرماد ده من زمان هو رئيس الاتحاد مالو ما حقق اي شيء من زمان والخيل تجقلب والشكر لحماد والله المستعان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.