كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

نجوم غانا السوداء تتلألأ في سماء الإمارات بفوز كاسح على المنتخب المصري



شارك الموضوع :

اكتسح المنتخب الغاني الجاهز فنياً وبدنياً، نظيره المصري بثلاثية نظيفة في المباراة الودية التي جمعت بين المنتخبين في الإمارات، في إطار استعدادات النجوم السوداء لكأس الأمم الأفريقية، والفراعنة لتصفيات كأس العالم 2014.

وغاب لاعبو الأهلي عن المنتخب المصري، بسبب مشاركتهم في مباراة ودية مع الهلال في المملكة العربية السعودية باستثناء السيد حمدي ووائل جمعة بعد اتفاق مع النادي الأهلي، واعتمد بوب برادلي على تشكيلة أغلبها من لاعبي الزمالك.وظهر المنتخب المصري بمستوى مخيب للآمال، في حين قدم نظيره الغاني واحدة من أفضل مبارياته التكتيكية.

أحرز للمنتخب الغاني، كل من إيمانويل بادو د18، وإيمانويل بواكيي د52، وجيان أسامواه د82. ويواجه المنتخب المصري، منتخب ساحل العاج في ثاني مبارياته الودية يوم الاثنين المقبل.

دخل برادلي المباراة بتشكيل مكون من أحمد الشناوي في حراسة المرمى، ومحمود فتح الله ووائل جمعة في الدفاع، ومحمد عبد الشافي وعمر جابر على الطرفين، ومحمد النني وعمرو السولية ومحمد إبراهيم وأحمد حسن مكي وإبراهيم صلاح في الوسط، والسيد حمدي وحيداً في الهجوم.

بدأ المنتخب الغاني المباراة بضغط هجومي مبكر لإرباك حسابات المنتخب المصري الذي لم يقدم المنتظر منه خلال أول ربع ساعة، وتسبب عدم التمركز الجيد للاعبي الفراعنة في الهدف الأول للنجوم السوداء، حيث استغل ركلة حرة من الجانب الأيمن نفذها بشكل جيد، ليرتقي لها إيمانويل بادو ويسدده برأسه بقوة في شباك الحارس أحمد الشناوي الذي لم يحرك ساكناً للكرة، وسط تخاذل من المدافعين الذين سمحوا للاعب الارتقاء والتسديد بكل سهولة دون ضغط.

تفوقت سرعات المنتخب الغاني بشدة على خط ظهر المنتخب المصري، وأسفرت عن العديد من الهجمات ولكن الشناوي كان لها بالمرصاد من خلال الخروج في الوقت المناسب وسرعة رد الفعل، في المقابل افتقد وسط الفراعنة القدرة على السيطرة على الكرة، وبالتالي، لم يكن هناك إمداد جيد بالكرات للمهاجم المتقدم السيد حمدي، بمعاونة مكي والنني وإبراهيم.

أجرى الأمريكي برادلي تبديلات في الشوط الثاني، بنزول صالح جمعة وعمرو زكي وشريف أشرف ومروان محسن.

لم يكد برادلي ينظم صفوفه، حتى تلقى هدفاً ثانياً بسبب خطأ دفاعي قاتل، حيث مرر وائل جمعة إلى الشناوي الذي لم يستطع التعامل مع الكرة بشكل جيد لتعود لفريق “البلاك ستارز” الذي لم يتهاون في وضع الكرة في الشباك عبر إيمانويل بواكيي في الدقيقة 54.

وتصدى الظهير الأيمن عمر جابر لهدف محقق، حينما شتت رأسية خطيرة في الدقيقة 60، للمنتخب الغاني من على خط المرمى بعدما مرت من فوق الحارس الشناوي، لتتواصل خطورة البلاك ستارز على مصر.

رغم الهدفين، لم يكف منتخب غانا عن الضغط الهجومي، وتفوق بشكل ملحوظ على خط الوسط المصري، بل استغل مصيدة التسلل للدفاع عن مرماه، الأمر الذي لم ينتفع به رفاق بوب برادلي ووقعوا صيداً سهلاً به.

قبل نهاية المباراة ب8 دقائق، استطاع النجم جيان أسامواه أن يزيد من جراح المنتخب المصري، حينما انفرد بالحارس الشناوي وسدد كرة في وسط المرمى معلناً عن الهدف الثالث للبلاك ستارز.

جاءت أول فرصة حقيقية للمنتخب المصري في الدقيقة 85، بعدما أطلق النني تصويبة طويلة المدى، تمكن الحارس داودا من التصدي لها ببراعة.. استمر الوضع كما هو عليه إلى أن أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة.
كووورة

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.