كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

قوات فرنسية تدمر قصرا للقذافي بمالي اتخذه الجهاديون مقرا لهم



شارك الموضوع :

دمرت القوات الفرنسية، خلال غاراتها على مدينة تمبكتو شمال غرب مالي قصراً سابقا للزعيم الليبي السابق معمر القذافي كان يستخدمه الجهاديون كمقر لقيادتهم، حسب ما أكدته مصادر أمنية مالية.

وشرح مصدر أمني مالي أنه “خلال الغارات الأخيرة للطيران الفرنسي، قتل جهاديون، ودمر مقر القذافي الذي تحول مقرا للإسلاميين”، مضيفاً أنه “لم تسجل أية أضرار جانبية، لم يسقط قتيل مدني، ولا جريح”.

وأكد النائب عن منطقة تبمكتو محمد ولد الأمين المعلومة قائلا: “قصر القذافي تعرض للقصف من جانب الفرنسيين. إنه مقر الإسلاميين. تم تدمير مخزونهم من الوقود والأسلحة. المكان اشتعل”.

وأكد أحد سكان تمبكتو في اتصال مع وكالة “فرانس برس” هذه المعلومات، قائلاً: “قصر القذافي تعرض للقصف. ثمة إسلاميون قتلوا. شهدت ثلاثة أو أربعة مواقع في تمبكتو حيث يعيش الإسلاميون هجمات، وكذلك منازل تجار مخدرات”. وأشار الى أن الإسلاميين باتوا لا يظهرون في المدينة إلا “لماما”.

وكانت مصادر فرنسية أشارت الى تعرض “مركز قيادة للإرهابيين” التابعين لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي للقصف في تمبكتو.

والاثنين، أكد المتحدث باسم قيادة الأركان الفرنسية الكولونيل تييري بورخار شن غارات جوية “على ضواحي” تمبكتو التي تحتلها القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وحليفتها جماعة أنصار الدين.
العربية نت

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.