زواج الأرملة والمطلقة .. أشواق مكبوتة


[JUSTIFY]لسبب أو آخر تنتهي العلاقة الزوجية بين اثنين ويصبح من حق الرجل أن يكوِّن له أسرة جديدة ولكن إذا عزمت المرأة الزواج يعترض من يعترض وتُتهم بالأنانية والتخلي عن أطفالها والركض وراء مصلحتها الشخصية خاصة إذا كان هناك أطفال، والكارثة الكبرى في حال ظلت مطلقة في بيت أهلها تتعرض لألسنة السوء والجهل وتراقَب وتحاسَب حتى على أحلامها مع أنها بزواجها تخرس الألسنة وتُسكت الأفواه لأن موقفها أصبح أقوى بوجود رجل يصون كرامتها ويراعي حقوقها ومطالبها واحتياجاتها النفسية والمعنوية والاجتماعية والعاطفية.. «الملف الاجتماعي» وضع زواج المطلقة والأرملة على طاولة أهل الرأي والاختصاص فماذا قالوا:

ترى د. أسماء محمد الحسن أن المرأة المطلقة تكون غالباً استفادت من تجربتها الأولى وترغب في فتح صفحة جديدة مشرقة لتعيش حياة أكثر حرصًا من السابق، وأضافت أن المجتمع السوداني أكثر البلدان تفهماً لزواج المطلقه لأن البعض منهن يتزوج وفي المقابل نجد آخريات يفضلن عدم الزواج تضحية لأبنائهم أو خوفًا من نظرة المجتمع.

وقالت «س» إنّ الأرملة أو المطلقة هي امرأة وحيدة وبالتالي من حقها أن تشعر بالحاجة إلى الخروج من هذه الوحدة وبالرغبة في متابعة حياتها بشكل طبيعي من خلال خوض تجربة جديدة مع رجل آخر، يبدل همها إلى فرح، ويقلب وحدتها إلى أنس، وبكاءها إلى ضحك.. رجل يتحمل معها عبء الحياة، ويعوض أبناءها بعضاً من غياب الأب، وتؤكد أن الزواج حق من حقوقها الشرعية والتي لا تحتمل الجدال وعلينا التسليم بها، وذلك لأنه بمثابة الحصن الذي يحصن المرأة من الوقوع في الرذائل وبه تحافظ على نفسها وشبابها وتعيش فطرتها.

فيما يرى المحامي «ن. ل» أن المرأة الأرملة لا ذنب لها في أن تقضى بقية حياتها وحيدة، وعلى المجتمع وخاصة الأهل القيام بتشجيعهنَّ على الزواج مرة أخرى، وأرى دائمًا أن الاعتراض يأتي من قبل أقارب الزوج المتوفى لا سيما إذا كان لديها أبناء، ويأتي الرفض دائمًا من باب خوفهم على أبنائهم أن يعيشوا مع رجل غريب، الأمر الذي دعاهم لتجاهل حقيقة أنها إنسانة تحتاج لمن يقف بجانبها في مجابهة ظروف الحياة الصعبة.

المجتمع ظالم
وأكدت اختصاصية العلاج النفسي زهرة إسحاق أحمد أن زواج الأرملة تسبقه قسوة المجتمع لها بإلزامها ضرورة المحافظة على أبنائها والتضحية لأجلهم ونظرتهم لها على أساس أنها أخذت نصيبها في الحياة مشيرة إلى أهمية دعم المجتمع للمرأة خاصة الأرملة بفكرة الزواج مرة أخرى لحاجتها ومساندتها في تربية أولادها.. وقالت زهرة إن المطلقة تختلف عن الأرملة لما يواجهها من ضغط نفسي أكثر يشمل نظرة المجتمع الذي يتعاطف مع الزوج السابق ويضع اللوم عليها حتى لو كانت مظلومة ويتهمها بالفشل في المحافظة على بيتها، وجانب ثانٍ أشد قسوة عليها وهو تهديد الزوج لها في حالة زواجها والتهديد بأخذ أطفاله وضمهم إليه مما يضعها أمام خيارين إما أطفالها أو الزواج برجل آخر، ويُعتبر ذلك ظلمًا لها. وأكدت زهرة ضرورة توعية المجتمع بصورة عامة وأسرة المرأة بصورة خاصة وإعطائها جرعات إرشادية لتقوية شخصيتها ومواقفها أمام المجتمع ودعت إلى أهمية إنشاء مراكز الإرشاد في الزواج بالبلاد موضحًا فائدة الدور الذي يقوم به المركز في مختلف الدول بدعمه توطيد فكرة الزواج وتقديم إرشادات وتوجيهات لمختلف الفئات، وأضافت: الإنسان المسؤول العاقل البالغ الراشد هو نفسه من يقدر احتياجاته ومتطلباته ولا بد من احترام ذلك وتقديره.

صحيفة الإنتباهة[/JUSTIFY]


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1

      [SIZE=4]كلام غير مظبوط ..المجتمع متعاطف مع المطلقة والارملة ..لانة وفي ظل هذة الظروف الاقتصادية القاهرة جدا ..أصبح من المعروف تهرب الرجل من تحمل مسؤلية ورعاية اسرتة الصغيرة ويلجاء لاسهل الحلول وهي الطلاق حتي يتخلص من الانفاق المالي الذي يفوق طاقتة بمراحل ..اما الارمل فالكل يشجعها علي الزواج لانها لن تقدر ان تعول اسرتها لوحدها ولايوجد احد الان يقدر أن يعول اسرة من الايتام حتي ولو كانوا أخوانها ..فالجميع يفضل أن تتزوج مرة أخري ..اما بالنسبة للشباب الزواج من مطلقة او ارمل هو أسهل ماليا وماديا من الزواج من فتاة بكر ..قد يصل تكلفها زواجها الي 130 مليون جنية …اما عطفيا ..ستزوج من فتاة عركت الحياة واستفدات من تجربتها وبالتأكيد ستكون حريصة جدا في زواجها الثاني ..وهي أفضل من الفتاة البكر التي تحتاج لوقت وصبر وحكمة حتي تجتاز فترة الزواج الاولي ..
      أما اخلاقيا ..شخصيا أعتقد بالزواج من مطلقة او أرملة سيكتب لك ثواب لانك ساهمت في حل معضلة حقيقة لاسرة .
      أما الرجل المطلق ..فاصبح المجتع يتخوف منة لانة أنسان فشل في تجربتة الاولي مخلف من وراءة مأساة ..فما هو الضمان حتي لا يكرر الهروب والفشل ..في النهاية ( كلها أقسام و أرزاق و أقدار )[/SIZE]

      (0) (0) الرد
    2. 2

      هن للاسف ضحية مجتمع جاهل ومتخلف .. اذا ان الرجال انفسهم لا يرغبون بالزواج منهن فى كثير من الاحيان ..

      (0) (0) الرد
    3. 3

      سلام عليكم
      لم يزد الأمور تعقيدا إلا علاج القضايايا بعيدا عن شرع الله الذي ما شرع إلا ليصلح ما أفسده الخلق… فلا تكفي العلاجات الطبيعية بمنعزل عن الدين.

      (0) (0) الرد
    4. 4

      العرس هو وينو ؟ البنات الأونس ما لامات فيهو …عشمانات يالمطلقات ويالأرامل ؟العشم في الله …لكن ماداير أوقول ليكن تشموهو قدحة إلا كان تبقي غنيانة…الله يصلح الحال

      (0) (0) الرد
    5. 5

      حليييييلك يامشاتر انت من زمن العزبات ببورن والله كان ماك عارف بستنوا القسيمة بس تطلع وسوقن حار حر

      (0) (0) الرد
    6. 6

      المطلقة هي التي اضرت بنفسها واطفالها اغلب حالات الطلاق سبب رئيسي فيها الزوجة اول شي الغيرة الغبية لاتعرف كيف تغير علي زوجها تتدخل في ما لايخصها اذا ذهب الزوج لاهلة تجرحة ببعض العبارات انت ماكنت هناك قبل يومين تشتري ليهم لية تعمل ليهم ليه انت ماعندك اسرة خليك منهم شي ثاني تتعقبة عن طريق التلفون انت وين جاي متين قاعد في النت الكزب تبرير اغلب المواقف الكلام الكثير لاتعرف كيف تتطلب شي من زوجهااتخاز قرارات فردية دون اخطار الزوج وبعدين الرد اتصلت بك لقيت تلفونك مشغول تتدخل الاهل في مشاكل الاسرةاهمال الاطفال كل هذا يؤدي الي الطلاق وبعدها الندم وبطبيعة حال السودانيين لديهم نوع من الغضب من العمل والارهاق المصاحب لهو لديها اعتقاد انو زوجها ملك لها فقط يحضر الزوج ويجدها متسخة رائحت الطبخ فيها وشكلها قبيح واذا تحدث انفجرت فيه بالتبريرات ومن ثم مشكلة جعلت الزوج يشطاط غضبا وشي ثاني لاتصدق زوجها في مايقول تحاول تتاكد من صحة كلامة عبر الاخرين وهذا حال النساء السودانيات

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *