كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الجيش يعلن إطلاق سراح (5) جنود جنوبيين



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]يسلم السودان في 11 فبراير الجاري أسرى الحرب يتبعون لجيش جنوب السودان تم أسرهم بمنطقة كفن دبي الحدودية في جنوب دارفور وستقوم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعملية ترحيل الأسرى إلى مدينة جوبا.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني، العقيد الصوارمي خالد سعد، لشبكة الشروق، أن عملية الأسر تمت منتصف العام الماضي، وستقوم القوات المسلحة السودانية بتسليم الاسرى الخمسة إلى بلدهم.

وأشار الصوارمي إلى أن الأسرى هم بول دينق دور مليك، أبير أتينق تيم بول، كيمو أكوج يور، ريك ماجوك كور أكير، وشانكو ريك واي رويج.

وأبان المتحدث الرسمي أن أسر المذكورين تم أثناء محاولات قوات الجيش الشعبي التوغل شمالاً إمعاناً في خرق العرف وانتهاك الخصوصية الدولية.

وقال إن السودان سيقوم بتسليمهم إلى بلدهم دولة جنوب السودان عملاً بالمواثيق الدولية التي نصت عليها معاهدة الأسرى بجنيف.

ووصف الصوارمي الخطوة بأنها بادرة تعبر عن حسن النوايا يأمل من خلالها السودان في المعاملة بالمثل وفك جميع أسراه بجنوب السودان وخصوصاً اللواء تلفون كوكو الأسير لأكثر من عامين في سجون جوبا.

وقال إن السودان ينتظر من دولة الجنوب أن تتوخى الحكمة وتباشر اﻻنسحاب الفوري وغير المشروط من المناطق الست التي تسيطر عليها بدون وجه حق.

وأضاف: “القوات المسلحة ليست عاجزة عن حماية مكتسبات الشعب وأرض الوطن”.

شبكة الشروق[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5][B][COLOR=undefined]وما هو المقابل للسودان لأن هؤلاء لا يعرفون ولم يسمعون بشيئ إسمه النوايا الحسنة وليس ذلك فى قاموسهم ، ثم أما كان الأجدى أن ننتظر حتى تتم تسوية الأمور المُعلقة وما أكثرها أو على الأقل أما كان يجب المُطالبة بإطلاق سراح اللواء تلفون كوكو مُقابل هؤلاء الخمسة ، وكم من المرات أبدى السودان نياته الحسنة هذه تجاه دولة الحركة الشعبية بجوبا ولكن دون جدوى أو عائد من وراء كل هذا وذاك !![/COLOR] [/B][/SIZE]

        الرد
      2. 2

        قرار غبي ومتسرع من سياسيو حكومة السودان ، لماذا لا يكون هناك اتفاق تبادل هؤلاء باسرانا هناك وأولهم تلفون كوكو رغم انه حركة شعبية لكنه سوداني على الدولة وجوب حمايته.

        الرد
      3. 3

        متي يتم فك اسري حرب هجليج اقترب العام ونحن نتظر (اللهم فك اسري المسلمين )

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.