كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بدء محاكمة «9» متهمين يتاجرون بالأطفال


شارك الموضوع :
[JUSTIFY] بدأت محكمة الطفل ببحرى امس، أولى جلسات محاكمة 9 أشخاص متهمين بالاتجار بالأطفال بينهم طالبات جامعيات وقابلة تعمل بأحد المستشفيات ببحرى.
وكشف المتحري في أفواله أمام المحكمة التي يرأسها القاضي يوسف أسحاق، أن المتهمة الأولى سجلت اعترافا بأنها اشترت طفلا بمبلغ(300) جنيه من المتهمة الثانية والتي تعمل في تجارة الأطفال من منزلها بالحاج يوسف ،مشيرة إلى أن المتهمة الأولى ذهبت بالطفل إلى سنار وعندما عادت طالبتها المتهمة الثانية بزيادة المبلغ إلى ألف جنيه ،بينما ادعت متهمة ثالثة متورطة في الاتجار أنها تعمل رقيب بالشرطة،الأمر الذي دفع بالمتهمة الأولى أن تبلغ الشرطة بالأمر.
وكشف المتحري عن خطة الإيقاع بالمتهمين ،وقال أمام القاضى ان الشرطة اعدت كمين مبايعة صورية لطفل ودفعت مبلغا نقديا، واثناء عملية البيع تمت مداهمة المنزل ووجدوا المتهمة بائعة الاطفال بحوزتها طفل عمره (7) سنوات.
و اكد المتحري انه بعد تفتيش منزل المتهمة الرابعة بأمر من النيابة اتضح انها تعمل ممرضة بأحد المستشفيات ،واسفر التفتيش عن وجود معدات (ولادة) قدمت للمحكمة كمستند اتهام بالإضافة إلى امر صدر بمراقبة المتهمة الثانية اثبت انها كثيرة التردد علي مستشفي (بان جديد ببحري) واخذ الأطفال غير الشرعيين بغرض الاتجار، وأمرت النيابة بالتحفظ علي الطفل ( الضحية) واحذه إلى دار الرعاية بالمايقوما بينما تم تحديد جلسة اخرى لمزيد من الافادات.

صحيفة الصحافة [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5]عندما نسمع تجارة اطفال بدون مقدمات سوف نتجه بالقول بان الطفل (لقيط) لكن اين ولدهذا اللقيط اين تربى وليس من المستحيل او الصعب معرفته فقط الناس تبعد من حكاية التستر والتستر على الزنى حرام وهو حد من حدود الله – وقال تعالى ((الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ) (النور:2) (و في الحديث: ” ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولا ينظر إليهم و لهم عذاب أليم : شيخ زان ، و ملك كذاب ، و عائل ( فقير ) مستكبر “. ( رواه مسلم)

        المواطن الدولة باجهزتها مسؤولة امام الله لا نريد تستر الا اذا وافقوا على الزواج ولازم تفرض عقوبة لاستمرارية لازم يوفر سكن باسم الزوجين عشان بكرة اللقيط دا سوف ينقلب على المجتمع بسبب فقره تسوله لا مأوى ولا مسكن – اما سرقة الاطفال او اولاد الحلال الاسرة والدولة ايضا مسؤولين مسؤولية الدولة شهادة الميلاد بدون شهادة ميلاد يجب ان لا يخرج طفل من داخل المشفى واذا كان بالبيت يجب استخراج الشهادة من اسبوع اقصاه شهر والا سوف يدخل في مخالفة القانون تعيين لكل حي او منطقة قابلة تتبع لوزارة الصحة لاستخراج الشهادة اي طفل يولد دون شهادة لازم تعرض القابله والاسرة للقانون هنا يكون تم ضبط عمل القابلات والاسر المتفلته ليه نحن نكلف الدولة بعد يومين تحري انت منو ولد منو قبيلتك منو نرجع للجهويه عشان رقم وطني جواز غيرها من المستندات من اليوم يجب تنفيذ مثل هذا القانون يشجع على بناء الدولة القائمة على المواطنه الحقيقية والمهم بكرة لا يحكمنا ود زنى لازم فرز الكيمان من هسع سلامتكم والوطن وربنا يحمينا واياكم عواقب الزنا [/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.