كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

دكتور عبد الحي يوسف لسائلة : اللجوء إلى الطبيب ليصرف لك من العلاج ما يكافئ تلك الحالة التي أنت عليها؛ حتى لا تخسري زوجك ولا تدمري بيتك


شارك الموضوع :
أسحر هذا؟
السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله شيخنا، أنا منذ فترة تقدم لي واحد، وفي واحدة من أهلي بتقول لي لن أترككم تستمروا، وفعلا اختلفنا، ومن وقتها وأنا كل ما يتقدم لي أحد يأتي ويتكلم ولا يأتي مرة أخرى!! وربما رفضته دون سبب، ويأتيني صداع نصفي شديد وأية فحوصات بتطلع نظيفة والصداع مازال مستمراً وشكرا؟
الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فالذي أنصحك به أن تكثري من قراءة سورة البقرة على نفسك؛ فإنها أشد شيء على الشيطان، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم «اقرأوا سورة البقرة؛ فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا يستطيعها البطلة» يعني السحرة، وعليك أن تستمري في ذلك حتى يأذن الله بالشفاء مع الإكثار من الدعاء، ولا أنصحك بالتردد على الشيوخ الذين يقولون إنهم يعالجون بالقرآن، بل عليك أن ترقي نفسك بنفسك، والله المستعان.
نفرت من زوجي
السؤال:
سلام الله عليكم يافضيله الشيخ، مشكلتي بدأت منذ حملي بطفلي الأول، نفرت من زوجي ومكثت في بيت أهلي وبعد انقضاء فترة الوحم رجعت ولكن استمر النفور وازداد، علماً أني الآن في شهري السابع وفي كل مرة يأتي زوجي إليّ وأرفض ولكن مضطرة والله أعلم بحالتي. قلت له اصبر ولكن في كل مرة يغضب ويقول لي: حرام عليك وأنا أعلم أن المرأة إذا لم تجب زوجها لعنتها الملائكة ولكن هذا خارج عن إرادتي، أفدني جزاك الله كل خير.
الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فالذي أنصحك به هو اللجوء إلى الطبيب ليصرف لك من العلاج ما يكافئ تلك الحالة التي أنت عليها؛ حتى لا تخسري زوجك ولا تدمري بيتك؛ أما من ناحية الإثم فلا إثم عليك إن شاء الله، لأن هذا أمر خارج عن طاقتك ولا تفعلينه بإرادتك، لكن لو استطعت أن تجاهدي نفسك وتستجيبي لزوجك فلك الأجر العظيم، والله الموفق والمستعان.
يرى أن راتبه أكثر مما يستحق فقدم استقالته
السؤال:
أخ لي يعمل بشركة ويرى أن راتبه أكثر مما يستحق فقدم استقالته هل هو جائز؟
الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فهذه مسألة ترجع إلى تقدير المصالح والمفاسد وفق ما يراه المبتلى بتلك النازلة، وكان يمكنه أن يتفاوض مع رؤسائه لتعديل الوضع، أو يبذل من العمل ما يقابل ذلك الأجر، وعلى كل حال فهو مأجور على ورعه، والله المستعان.

صحيفة الانتباهة

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5]نسأل المولى عز وجل أن يجعل هذه الفتاوي في ميزان حسناتك مولانا شيخ عبدالحي[/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.