كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الخرطوم .. لارجعة عن قرار إغلاق مطاعم شارع (41)



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]شددت لجنة تنسيق شؤون أمن محلية الخرطوم برئاسة اللواء “م” عمر نمر معتمد المحلية خلال إجتماعها الدوري على سريان إغلاق مطاعم شارع (41) بالديم ، مؤكدة ان القرار نهائي ولا رجعة فيه لقيامه على أسباب موضوعية لن تنتفي مالم يلتزم أصحاب المطاعم بشروط تجديد التراخيص التي أعلنتها المحلية لمزاولة العمل وعدم تجاوز القانون في أي من الاحوال .

وأكد مصدر مطلع أن الإجتماع أكد على سريان إغلاق جميع أندية المشاهدة العشوائية بالسوق المحلي والمركزي التي كانت تستخدم قاعدة لإنطلاق الأعمال المخلة بالقانون ، فضلاً عن تدشين حملات إزالة المخالفات والتعديات الهندسية بشارع الصحافة زلط لأغراض التوسعة بعد إمهال المخالفين فترة قانونية تتبع الإنذارات ، ومن ثم البدء في عمليات الإزالة للمخالفات في الشارع كمرحلة أولى .

صحيفة آخر لحظة
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        التنظيم مطلوب بس نخشى انو يكون قرار جبايات اكثر منه تنظيم

        الرد
      2. 2

        قول بالواضح عايز تدفعهم كم وهي بقت علي الديم امشي نظم المطار واجهة البلد وتعال قطع ارزاق المساكين لقيتو الشعب مسكين في الشمال مابحمل عليكم سلاح وعملتو فيهو عمائل لايرضها شرع في السماء ولا الارض

        الرد
      3. 3

        قرار ازالة المخالفات من الشوزارع شئ عظيم – خلال فتره بالسودان شاهدت اشياء وتعديات بصوره مشينه على الشارع العام – مثلا تجد بتاع بقاله عمل له مدخل امام البقاله يمتد حوالى خمسه امتار فى الشارع او صاحب منزل يعمل له حديقه امام البيت بحجم كبير مما يضيق الطريق وتجد اخر يعمل له مسطبه امام منزله بطول 4 امتار وهناك بعض الطرق اصبحت ضيقه شديد حتى لا تسمح بدخول العربات – مثل الاسعاف او عربات الدفاع المدنى او تجد اخر يعرض بضاعته فى الشارع العام خرصانه او طوب واسمنت هذه كلها اشياء تشوه صورة الشوارع عندنا

        الرد
      4. 4

        احسن قرار اقلاق جنبات 41 كانت فيها عمائل شينة مخلة بالاداب

        الرد
      5. 5

        [SIZE=3]انتو بحري وشرق النيل ديل ما عندهم معتمد ,, لاشفنا شارع زلط ولا استاد ولا مستشفى لا كورنيش حسو شوية ياخ[/SIZE]

        الرد
      6. 6

        احسن قرار اغلاق جنبات 41 كانت فيها عمائل شينة مخلة بالاداب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.