كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

رئيس وزراء السودان الأسبق : الجيش المصرى قادر على حفظ التوازن بالمنطقة



شارك الموضوع :

أكد الصادق المهدى، رئيس وزراء السودان الأسبق، أن المرحلة الانتقالية التى تشهدها المنطقة العربية نتيجة ثورات الربيع العربى تعكس مرحلة التسنين بعد انتهاء آلام المخاض وولادة الثورات.

وأضاف الصادق المهدى فى تصريحات له على هامش فاعليات المجلس العربى للمياه التى بدأت يوم الثلاثاء، أن مرحلة التسنين تصاحبها آلام متقطعة فى إشارة إلى المظاهرات والاضطرابات التى تشهدها مصر وتونس بين الحين والآخر، مشيراً إلى أن هذا يقلق القوى الخارجية التى لديها مصلحها متضاربة ومتناسقة فى منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح الصادق أن التحركات الشعبية والثورية من قبل الشباب العربى تمثل مصدر قلق دائم ومستمر للقوى الخارجية، وأن ذلك سيدفع الحكام العرب إلى السعى لاستقلال قراراتهم السياسية بما يتفق مع طموحات شعوبهم نحو السيادة الوطنية فى القرارات التى تعود لتحقيق أهداف ثورات الربيع العربى وهو غالباً ما يتعارض مع مصالحهم.
وأشار إلى أن الفترة الانتقالية صعبة وتحتاج إلى المزيد من الصبر والحكمة حتى تنتهى على خير لصالح الشعوب العربية التى لن تعود إلى الوراء، لافتاً إلى أن الجيش المصرى هو الجيش العربى الوحيد القدر على حفظ اتزان القوى بمنطقة الشرق الأوسط التى ستظل مطمعا لكثير من القوى الخارجية.

اليوم السابع

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        فى كل الاخبار ريئس حزب القمة ماهو الذى جده بان يكون ريئس الوزراء السابق ام ان هذا اللقب ينعشه ويجعله يتذكر ايامه الخوالى مع المرحوم عمرنور الدائم بتاع الشوالات المليانة جوازات للاتباع لتاشيرة العمرة والحج

        الرد
      2. 2

        [SIZE=4]و أخيرا بعدما هاص الرجل و جاص متحدثا في السياسة و الأقتصاد و الفن و الرياضة وكل شيئ هاهو يزاحم أطباء الأطفال
        الزول ده ناقصو يقول أنا بكل شيئ عليم
        يحلنا منك الحل بلة[/SIZE]

        الرد
      3. 3

        تصحيح كلمة رئيس (ريئس )الكى بورت طلع بنى دنقل

        الرد
      4. 4

        [SIZE=7]ياقرد الطلح المرتزقة القدتها من ليبيا والتمرد القدتو في الشرق الوقف ليكم بكل قوة ودمركم مش هو الجيش السوداني [/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.