كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أولمرت غير عابيء بالأصوات التي تطالبه بالاستقالة


شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]القدس (رويترز) – رد رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت يوم الخميس على مطالب بتنحيه بسبب مزاعم فساد أطلقها وزير الدفاع ايهود باراك بالانخراط في مشاغله اليومية.

لكن نائبة رئيس الوزراء ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني قالت ان حزب كديما يجب ان “يتخذ قرارات” وان يبدأ الاستعداد “لأي سيناريو” يشمل إجراء انتخابات مبكرة وتصويت داخل الحزب على القيادة.

وينظر على نطاق واسع الى ليفني كبيرة المفاوضين مع الفلسطينيين على انها من أبرز المرشحين لخلافة أولمرت. ولم توجه ليفني الدعوة في التصريحات التي أدلت بها للصحفيين الى أولمرت للتنحي لكنها قالت يجب دعم “القيم والأعراف” في السياسة الاسرائيلية.

وأوضح أولمرت من خلال مساعديه يوم الاربعاء انه باق ولم يشر خلال استقباله لرئيس وزراء الدنمرك لدعوة زعيم حزب العمل ايهود باراك.

وقال أولمرت معددا نقاط محادثاته “أعتزم ان اناقش مع رئيس الوزراء الجهود الدولية لمنع البرنامج النووي لايران وعملية السلام الاقليمية والحرب ضد الارهاب وازدياد قوة التشدد الاسلامي في الشرق الاوسط والعالم.”

ويزمع اولمرت القيام بزيارة لواشنطن تستمر ثلاثة ايام الأسبوع القادم لإجراء محادثات مع الرئيس الامريكي جورج بوش وإلقاء خطاب أمام المؤتمر السنوي الذي تعقده جماعات الضغط الموالية لاسرائيل.

وهدد باراك يوم الاربعاء بالسعي لاجراء انتخابات مبكرة وسط اضطرابات سياسية يمكن ان تخرج محادثات السلام الاسرائيلية الفلسطينية عن مسارها بعد ان أبلغ رجل الاعمال الامريكي موريس تالانسكي محكمة اسرائيلية بأنه سلم اولمرت مظاريف بها آلاف الدولارات.

ووسط شكوك سياسية عقد المحامي العام مناحيم مازوزو اجتماعا لممثلي الادعاء وضباط الشرطة اليوم الخميس لبحث المضي قدما في التحقيق ضد اولمرت.

وأصدر مازوزو بيانا بعد الاجتماع قائلا انه سيتم الإسراع ” من أجل استكماله (التحقيق) في أسرع وقت ممكن”. ولم يذكر إطارا زمنيا محددا لاتخاذ قرار بشأن ما اذا كان سيتم توجيه اتهام الى رئيس الوزراء.

وتخطى أولمرت عواصف مماثلة منذ ان تولى السلطة في اوائل عام 2006 . وتعهد بالاستقالة اذا وجهت له اتهامات ونفى ارتكاب أي أخطاء في قبول ما وصفه بأنه مساهمات للحملة الانتخابية.

وباراك رئيس وزراء سابق وكان أقل وضوحا بشأن الخطوات التي قد يتخذها ازاء اولمرت ومتى يتخذها.

ولم يصل باراك الى حد اتخاذ اجراء يسقط على الفور الحكومة ويؤدي الى اجراء انتخابات تشير استطلاعات الرأي الى ان حزب ليكود اليميني بزعامة بنيامين نتنياهو سيفوز فيها اذا اجريت الان. ومن غير المقرر اجراء الانتخابات المعتادة قبل عام 2010 .

وأبرز رسم كاريكاتيري نشر في صحيفة يديعوت أحرونوت ما يراه المعلقون فشلا من جانب باراك في اتخاذ موقف أكثر صلابة.

وظهر باراك في الرسم وله أذنا أرنب في إشارة الى صفة “الجبن” التي تتسم بها الأرانب.

ومن المقرر ان يمثل رجل الأعمال الامريكي اليهودي موريس تالانسكي أمام المحكمة مرة أخرى في يوليو تموز حيث سيقوم محامو الدفاع باستجوابه.

وكان موشي لادور رئيس الادعاء الاسرائيلي قد قال بعد شهادة تالانسكي انه من السابق لاوانه معرفة ما اذا كان الامر سينتهي بتوجيه اتهام رسمي لاولمرت ام لا وان القرار سيتخذ فقط بعد ان تستكمل الشرطة تحقيقاتها.[/ALIGN]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.