كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بريطانيا تنفي تقديم أي دعم أو أموال للمعارضة السودانية المسلحة أو لأصحاب وثيقة كمبالا



شارك الموضوع :

أكدت بريطانيا مشاركتها في مؤتمر المانحين بالدوحة لدعم الإعمار والتنمية بدارفور، والمزمع عقده في ابريل المقبل.

وقالت السيدة كارولين هارندال رئيسة وحدة السودان بالخارجية البريطانية في حوار أجرته وكالة السودان للأنباء معها الخميس أن حكومة بلادها ستشارك في مؤتمر المانحين بالدوحة عبر مسئول بريطاني،

وتأتي هذه التصريحات عقب زيارة قامت بها المسؤولة البريطانية للسودان التفت خلالها بعدد من المسئولين في الحكومة وممثلي المعارضة، تركزت على ضرورة الحوار وتبادل الآراء لمعالجة الأوضاع في الساحة السياسية بالسودان .

وأكدت السيدة كارولين هارندال رئيس وحدة السودان بالخارجية البريطانية أن بلادها لا تؤيد أي مسعى للعنف بالسودان، او تغيير الأنظمة بالقوة، مشيرة إلى تشجيعها للحوار وتبادل الآراء.

وأشارت السيدة هارندال إلى أنها إجتمعت بكافة الألوان الطيف السياسي بالبلاد من حكومة ومعارضة، وأن انطباعها أن السودان يذخر بموارد كبيرة وغنية وأنها تأمل في توظيفها واستغلالها من أجل تقدم السودان وشعبه.

ونفت رئيس وحدة السودان بالخارجية البريطانية تقديم بلادها لاي دعم أو أموال للمعارضة السودانية المسلحة أو أصحاب وثيقة كمبالا ، مؤكدة أن بلادها تدعم التفاوض والحوار السلمي وأن الحكومة البريطانية تقدم كافة أنواع الدعم الفني والخبرات لأجل نجاح مفاوضات السلام بين السودان وجنوب السودان.

وأوضحت السيدة هارندال في حوارها مع وكالة السودان للأنباء أن البارونة كوكس لاتمثل الحكومة البريطانية وأن مواقفها لا تعبر عن الحكومة البريطانية، وسبق أن نقلت حكومة بريطانيا للبارونة كومس تحفظات حكومة السودان على ما تقوم به من أنشطة تعتبرها الحكومة السودانية معادية لها.

وأبانت أن محادثاتها مع الوان الطيف السياسي في السودان تركزت على ضرورة الحوار وتبادل الآراء في مصلحة معالجة الأوضاع لمزيد من الديمقراطية لتفادي أي تعقيدات على الساحة السياسية بالسودان .

وشددت المسئولة البريطانية على أن بلادها لاتحبذ العنف ولا تؤيده سبيلاً لمعالجة القضايا السياسية في السودان أو تغيير الحكومة القائمة بالعنف، مشيرة إلى أن حكومتها تعتقد أن العنف ليس في صالح السودان، وأن حكومة بريطانيا تشجع المعارضة للدخول في حوار وأن تكون جزءاً من الحوار السياسي الرائد الآن في البلاد لأجل الإصلاح على أسس سليمة.
سونا

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        [frame=”20 50″]
        [COLOR=#FF00FE]والنفي ده ياهو ذااتو التأكيد….وكوكس دي من وين ؟ مش ياها عجوزكم الما عندها شغلة غير السودان….ككو إن شاء الله فوق ضهرها[/COLOR][/frame]

        الرد
      2. 2

        عندما يقوم الامن السودانى بأعتقال هذه العجوز الشمطاء-فان الحكومه البريطانيه سوف تتدخل وتعتذر للسودان عن سلوك البارونه كوكس-اما حكاية دخلت وخرجت بدون تاشيره فى فى نظرى غلطة السودان وليس غلطة بريطانيا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.