كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

البرلمان .. يشكك في مصداقية لجنة التحقيق في بيع خط هيثرو



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]شكك البرلمان مجدداً في تصريحات وزير النقل أحمد بابكر نهار بشأن انتهاء التحقيق في قضية بيع خط هيثرو ، وفيما أكد أن التحقيق لم يكتمل أكد أن تصريحات الوزير تؤثر في مصداقية لجنة التحقيق.

وقال رئيس لجنة النقل بالبرلمان أوشيك محمد أحمد للصحافيين إن لجنة التحقيق تم تكوينها من قبل الوزارة واستمرت لأكثر من سنتين ، وأشار إلى أن التحقيق لم يكتمل ولم يتم إعلان ذلك في اجتماع رسمي للجنة التحقيق ، وقال: «اعتراضنا على أن اللجنة لم تصل لنهايات عملها» ، وأضاف: «التصريحات تؤثر في مصداقية اللجنة إذا لم يكتمل تحقيقها» .

صحيفة الإنتباهة[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5]…ولن يكتمل التحقيق……!!!!![/SIZE]

        الرد
      2. 2

        اصعب حاجة عندنا وبتأخذ زمن هي التحقيق في قضايا الفساد (خط هيثرو يعتبر اكبر قضية فساد في البلد) ، لجنة التحقيق ورئيس الجمهورين مسؤولون امام الله سبحانه وتعالى إن أخفوا الحق في هذه القضية بالذات.
        والخايفين منو انو ملف القضية دا يروح شمار في مرقة ، والله يستر.

        الرد
      3. 3

        [SIZE=5]..لماذا لم يتحدث وزير النقل ويثبت ان ماقاله للرئيس صحيحا…أو انه قد وصلته المعلومات بغرض توريطه ..أو انه اراد ان (تحلى ) الجلسةمع الرئيس ففكر في أمر خط هيثرووحدث بماصرح به من بنات أفكاره أو أنها أحلام ظن أنها حقيقة في ليلة سابقة للقائه للرئيس…. وبالمناسبة لجنة منذ أكثر من عام ماذا تعمل…؟؟؟؟؟؟[/SIZE]

        الرد
      4. 4

        خط هيثرو قضية واضحة كما قال الأستاذ الفاتح جبرة ولا تحتاج لكبير عناء لإثباتها ؟ خط تم بيعه لشركة طيران عالمية وهى تقوم بتشغيله الآن ويمكن بكل سهولة الإتصال بصفة رسمة ” هذه هي المشكلة صفة رسمية دي ” عليهم وسؤالهم من باع لكم الخط وأين العقود وأكيد الشخص هذا أو الجهة هذه موقعة على عقود وموضح فيها كل شئ حتى الثمن والشروط والضمانات والجزاءات ” يعنى أبسط قاضى يمكن البت فيها وفي ظرف مدة بسيطة لا تتعدي الأيام ، ولكن المشكلة إنه وراء هذه القضية “الفساد” رؤوس كبيرة وشخصيات متنفذة لا يمكن عمل أي شئ ضدهم مهما كان القضاء محايد وهم محميين من فوق أيضا ولأن القضية حا تجرجر ناس كثيرين ومتنفذين أيضا ومهما حصل لن يتم البت فيها بصفة نهائية إلا بعد أن يتغير نظام الإنقاذ هذا ويأتي نظام جديد وساعتها يكونوا هؤلاء االجناة قد خرجوا من السودان أو توفوا إلى رحمة مولاهم …

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.