كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الرئيس سلفاكير يؤكد التزامه بتنفيذ كافة الإتفاقات واستعداده للعمل علي جلوس الأطراف السودانية لطاولة التفاوض



شارك الموضوع :
أعلن رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت استعداده شخصيا للتوسط بين الحكومة السودانية والمتمردين في جنوب كردفان والنيل الأزرق باعتبار أنه كان شخصيا هو المسئول عن تدريب كل من عرمان والحلو وهو الذي دفع بهما للمعارك وكانا تحت قيادته المباشرة .
ونفي سلفاكير في مؤتمر صحفي عقده مع السيد رئيس الجمهورية عقب المباحثات الثنائية بين الجانبين أن تكون لبلاده أن صلة مباشرة مع ما قال انهم يسمون انفسهم الحركة الشعبية قطاع الشمال .
وقال سلفاكير انه قد طلب من الأمين العام للحركة الشعبية باقان اموم ومن رئيس هيئة الاركان بالحركة قطع أي صلة بين حركته والذين كانوا أعضاء فيها من السودان بعد أن انفصل الجنوب في عام 2011 وقال إن هذا ماحدث وهذا ما أكده باقان اموم في خطابه للآلية الإفريقية رفيعة المستوي التابعة للإتحاد الإفريقي بقيادة الرئيس الجنوب إفريقي السابق ثامبو أمبيكي .
وقال الرئيس سلفاكير في المؤتمر الصحفي المشترك أنه يريد أن يؤكد للشعبين في البلدين أن بلاده وحكومته سوف تطبق تطبيقا كاملا لكل ما تم الإتفاق عليه بين الجانبين .
واكد سلفاكير أن السودانيين الموجودين الآن في دولة جنوب السودان يجدون كل معاملة كريمة ولم يتم طردهم ولا مصادرة ممتلكاتهم وان هذه المعاملة ستظل هي الدين لحكومته .
وعاد سلفاكير ليؤكد أن بلاده لا تقدم أي دعم للمتمردين في السودان .
واتهم سلفاكير جهات في أمريكا وبريطانيا بأنها سبق أن قدمت له معلومات تقول أن جنوده سوف يقودون انقلابا ضده ولكن ثبت بالدليل أن هذه المعلومات كانت خطأ وسخر سلفاكيرمن هذه الجهات بأن عليها اعادة النظر في المعلومات التي تتلقاها من الأقمار الصناعية .
وقال سلفاكير انه سيكون مستعدا لأن يسأل إن قامت أي مجموعة مسلحة بمهاجمة السودان من داخل اراضي بلاده وفقا لذات المعلومات الوارة من هذه الجهات الأمريكية والبريطانية التي لم يسمها.
وقال سلفاكير ان لمصلحة السودان ومصلحة مناطق جبال النوبة والنيل الأزرق ومصلحة جنوب السودان أن يتوقف القتال وان يسود الاستقرار وانه قد آن الآوان لتجلس الأطراف إلي طاولة المفاوضات عوضا عن الإقتتال.
وجدد كير التزام بلاده بتنفيذ كافة الإتفاقيات الموقعة والعمل معا لأجل حل ماتبقي من موضوعات عالقة ومشيرا إلي أن الإرادة السياسية والمصلحة المشتركة هي الدافع الاساسي في هذا الأمر.

اكد رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت أنه قد قبل الدعوة لزيارة السودان والتي قدمها له الرئيس عمر البشير ردا علي الزيارة التي قام بها إلي جوبا اليوم الجمعة .
واشار سلفاكير ان تحديد زمن الزيارة سيتم عبر القنوات الرسمية والدبلوماسية وفقا لجدول أعمال الرئيس وقال سلفاكير أن زيارة رئيس الجمهورية المشير عمر البشير إلي جوبا تؤكد أن العلاقة بين البلدين تسير إلي الأحسن وانه ماخرج به الجانبان يؤكد عدم وجود ما يكدرها حيث سارت المباحثات بين الجانبين بصورة جيدة .
وقال إن زيارة البشير إلي جوبا عقب إنفصال الجنوب وتكوين دولته هي مؤشر إلي أن الأمور بين البلدين تسير إلي الأحسن وانه ينبغي أن يتوقع حدوث مسائل إيجابية في المستقبل .
سونا

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4]اخيراً يا ناس النيلين جبتو ليكم صور جديدة للراجال بدل الصورةالقاعدين تجيبو فيها ليكم10 سنوات ديك[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        علي الاقل الجنوبيين اخواننا واكيد الدم لن يبقي موية ابدا وساعة الحارة اخوي واخوك علي ابن عمك ومشي مثل المصريين يقول ان السودان كلوا كان ملك لهم ليس فقط حلايب واليكم الخبر من الراكوبة ([B]صحف القاهرة : السودان أعطت “ما لا تملك لمن لا يستحق”.
        04-13-2013 06:28 AM
        قال الدكتور مدحت الشريف، الخبير الاقتصادي، أن الاحتلال البريطاني أجبر الحكومة المصرية عام 1988على الإنسحاب من السودان بعد أن كانت مصر والسودان دولة واحدة، ولم يكتفي الإحتلال بذلك بل رسم حدود للبلدين عند منطقة حلايب وشلاتين حتى يثير القلائل بشكل مستمر بين القاهرة والخرطوم.

        وأضاف في لقاء تلفزيوني لبرنامج «حدوتة مصرية» الذي يقدمه الإعلامي سيد علي بقناة «المحور» أن السودان تتصارع الآن من أجل حقوق إدارية «إنتهت» بمثلث حلايب وشلاتين، وتغفل حق مصر في 2000 كم من الأراضي السودانية ولم تطالب بهم القاهرة طوال تاريخها، مشيراً إلى أن الحكومة السودانية أعطت حق التنقيب عن البترول لشركة كندية بحلايب وشلاتين، واصفا ذلك بأن السودان أعطت “ما لا تملك لمن لا يستحق”.

        وأشار إلى أن موسى محمد أحمد، مساعد رئيس الجمهورية السودانية وزعيم جبهة الشرق الانفصالية، هو من صرح بأحقية بلاده في «حلايب وشلاتين» وهو كلام مُنافي للحقيقة، مشيراً إلى أن «موسى أحمد» يحُاول الإنفصال بشرق السودان كما فعل «سلفاكير» بجنوبها.

        القاهرة نت)[/B]انتهي

        الرد
      3. 3

        بينما رئيسنا يعلن وقف الدعم وطرد كل المناؤيين للجنوب من السودان يعلن سبفاكير أنه سيتوسط لدى المتمردين من الجبهة الثورية للتفاوض أى أنه يلمح إلى أنه لازال على علاقة استراتيجية مع التمرد .. هل تفهم ؟؟؟

        الرد
      4. 4

        اتمني ان ينتبه السودانيين خاصه المثقفيين والسياسين الذين قلبهم علي الوطن لمل يحيك له المصريون الذين لم يعد لهم هم هذه الايام سوي مثلث حلايب وقد تناسو جميع مشاكلهم وصراعاتهم من اجل ان تتم همبتت هذا المثلث في ظل السكوت والانبطاح من حكومتنا. المصريين الذين تم اغراق مدينه باكملها وتهجير اهلها من اجل ان تنعم بلدهم بالكهرباء والماء والثروه السمكيه تناسو كل هذا واتو ببدعه جديده وهي ان مصر تنازلت عن 2000كم للسودان لكي يحولوا الصراع لبؤره اخري حتي نظل في خانة المدافع والمطالب باثبات احقيته في ارض اجداده واهله. نحن الان سنرفع من سقف المطالب ليس فقط الانسحاب من مثلث حلايب بل نريد استرجاع مدينة حلفا القديمه وانشاء الله مصر تغرق بالفيها.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.