كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

نائب الترابي : الحوار في ظل الحريات أفضل من الدعوة لإسقاط الحكومة



شارك الموضوع :
أكد حزب المؤتمر الشعبي أن الحوار بين الحكومة والقوى السياسية المعارضة أفضل من الدعوة إلى إسقاط الحكومة في حال توفر الحريات، داعياً إلى التعاون بين كافة الأطراف بما يمكن الجميع من طرح آرائهم بحرية تامة، في وقت أقر فيه الحزب بإمكانية توحيد الحركة الإسلامية مرة أخرى إذا ما توفرت حسن النوايا والنظرة الواقعية للحركة.
ولم يستبعد المهندس عبدالله حسن أحمد نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي في تصريح لـ(smc) عقد لقاء مباشر بين المؤتمر الوطني والشعبي، مؤكداً عدم ممانعتهم من الجلوس مع الوطني دون وساطة باعتبار أنهم يعرفون بعضهم البعض جيداً، وقال إن لا يوجد ما يمنع أن يطرح الأستاذ علي عثمان محمد طه النائب الأول للرئيس ود. علي الحاج القيادي بالحزب مبادرة للحوار الوطني، مشيراً إلى أن الحكومة أعلنت من خلال أجهزة الإعلام أنها تريد التفاوض مع المعارضة وأنهم من جانبهم لا يمانعون من قبول مبدأ التفاوض.
وأبان نائب الأمين العام للشعبي أن الأوفق للقوى المعارضة والحكومة أن يتم التفاوض بينهما حول كافة قضايا البلاد وهو ما اعتبره أفضل من الدعوة إلى إسقاط الحكومة، مضيفاً: (الآن أصبح لدينا أمل أن نتفاوض مع الحكومة).

الخرطوم: smc

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        هذا الفهم الجديد لحزب المؤتمر الشعبي لم يكن وليد صدفة انما هو ناتج من الموقف الايجابي للحكومة خاصة بعد اطلاق سراح المعتقلين السياسيين خلال الاسبوع الماضي و كان من ضمنهم معتقلي الشعبي و لربما فرضته ايضا الظروف الانية مع جوبا !!!! على كل نتمنى الا يطل علينا (الشيخ) غدا برأي اخر يقتل به تلك الامال الكبيرة التي نعيشها هذه الايام !!!!

        الرد
      2. 2

        [SIZE=5][B][COLOR=undefined]كلام عقلانى يجد التأييد من الشيخ عبدالله حسن أحمد والذى يُعد من عقلاء المؤتمر الشعبى القلائل عكس كمال عمر والذى يطلق تصريحات نارية أعتقد بأنه يعبر بها عن آرائه الشخصية وفقط ولكن العيب فى كمال عمر وتصريحاته الغير مسؤولة تتحمله قيادة الحزب العليا والتى تضرب طناش عن تلك التصريحات والتى تضر بالمؤتمر الشعبى وتشوه صورته فى الشارع السياسى ، فيا ليت لو ألجمت قيادة الشعبى كمال عمر ومنعته من الكلام المباح وفى هذا الوقت بالذات لأن ما يقوله لا يستفيد منه لا السودان ولا المعارضة ولا الشعبى ولا حتى كمال عمر نفسه .[/COLOR][/B][/SIZE]

        الرد
      3. 3

        [SIZE=6]هذا بعد ان تمزق مايسمى العدل والمساواه أي جناحهم العسكري.. [/SIZE]

        الرد
      4. 4

        سبحان الله نعلم ان الايام بيد الله سبحانه وتعالى لكن عندنا ناس لا بيموتو لا بفوتوا …مثلا الترابى ده دفعتو كلها المات مات والحى مشلول … سبحان الله الزى الترابى ديل ربنا بيمدهم لحكمة يعلمها الله وحده

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.