كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الشعبي يستنكر الاعتداء ويرسل قافلة دعم إلى أبوكرشولا



شارك الموضوع :
[JUSTIFY] استنكر حزب المؤتمر الشعبي ، طريقة الاعتداء التي تمت على المواطنين بمنطقة أبو كرشولا بجنوب كردفان، وقال انه لا يقبل الاعتداءات بهذا الشكل الذي أدى لتشريد المواطنين، وقدم قافلة غذائية للمتأثرين.
وقال مساعد الأمين العام للحزب إبراهيم السنوسي حسب«شبكة الشروق»، أن الشعبي لا يقبل أن تتكرّر أحداث أبو كرشولا في المستقبل. وعبّر لدى تفقده أوضاع المتأثرين من منطقة أبوكرشولا المقيمين بالرهد، عن أسفه لما حدث لهم والأوضاع التي يعيشونها،وأضاف زيارة وفد الشعبي جاءت لمشاهدة أوضاع المتأثرين من منظور وطني وأنساني، ولم تأت لسبب سياسي.
وأعلن السنوسي، سعي حزبه للتنسيق والتعاون مع بعض الجهات الرسمية، والمنظمات الطوعية، التي يمكن أن تقدم المساعدة لمناطق المتأثرين في مدينة الرهد. وأضاف «أننا ندعو بعد هذا، للبلاد أن تستقر، ويعم السلام، وتعود المنطقة لحياتها الطبيعية» .
وأضاف «سنذهب إلى الخرطوم ونجلس مع أي جهة «في أشارة للحكومة» ونتعاون مع أي جهة لمساعدة المتضررين هناك.
وكان وفد حزب المؤتمر الشعبي، ضم ممثلين لعدد من الأمانات، زار منطقة الرهد على رأس قافلة اشتملت على أغذية ومواد إيوائية وكساء.

صحيفة الصحافة [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        صح[B][SIZE=4] النوم يالشعبي[/SIZE][/B]

        الرد
      2. 2

        ليس بمستغرب أن يستنكر الشعبي الهجوم لان الحاقدين مازالوا يعتبرون الشعبي والوطني كيزان ووجهان لعملة واحده وكل سوء يحدثه المؤتمر يقال الميزان ، ولذلك افضل للشعبي أن يعلنها دوائه أن مصائب أبو كرشولا يجمعنا المصابين من المؤتمر الوطني والشعبي ، ولا يتم إدي في غيه فهو أي الشعبي المقصود أولا وآخرا من الحاقدين الآن علي الحكومة وأهلها ولا يعتبرونها حكومة وحده وطنيه ، فعلي السنوي أن يمسح تصريحات كمال عمر بحق المسيرية وان يقول بوحدة الصف وجمع الكلمة استجابا لله إذا دعانا لما يحيينا ، فقد دعانا للتعالي فوق جراح آتنا وتوحيد الكلمة ووحدة الصف ، وتصوير الهدف ، وحذرنا من التشفي والتلظي في بعضنا ونحن أمة واحدة ذات رب واحد وقبلة واحده ودستور واحد ونتجه كلعبة واحده ، فكيف ندعي أننا كذلك ويشتم بعضنا في بعض ، والعدو يعتبر أن هدفا مشروعا له وحينها يقول كل منا أكلت يوم اكل الثور الأبيض ، فالنتقي الله في انفسنا وأهلنا ووطننا الذي استعصي وتأبي إنسانه في بيع دينه بدنياه ، فعاش العفاف والجفاف ولسان حال نساءه تموت الحره ولا تزني ، وشبابه عشا البايت أن البعض علي المافيا ، وطن يقبل الغريب ويفرد الضيف ويعطي العرمان ويقدم إنسانه الأنموذج الأمثل ، وصف من قبل بانه افضل الشعوب العربية راجعوا خطاب اول أمين لجامعة الدول العربية ، شعب يحترم بعضه في الغربه فقط بمظهره وسمته السوداني جل أبيه ومركوب ، بلد رئسه يقول لن نرجع ولن نصنع إلا لله رب العالمين ، وطن إنسانه بسيط في مظهره ولكنه غني بمعدته ولسان حاله يردد لو مساجين من زي ديل وآسفافاي وأما سآتي ولا ذلتي ، رحم الله الشريف حسين ، الأزهري ، عبود ، نميري ونسأل أ ن تمتد رحمته للمهدي والترابي والميرغني وكل مرورنا أن هم عملوا وعمدوا الي عزة الدين وشموخ الوطن

        الرد
      3. 3

        إنت وشيخك بتلعبوا في بيت اللعب، إنتوا عاوزين تنسوا الناس الكلام القاله زولكم التعبان كمال عمر في الجنوب وقال لازم الجنوب يرفع قضية على المسيرية. بس كمان خليهو هو يستعد للجايه من أبناء الميسرية.

        الرد
      4. 4

        [SIZE=5][B][COLOR=undefined]تستنكرون وبعد خراب سوبا وبعد أن مضى شهر كامل على هذا العدوان البربرى وأين كنتم خلال هذا الشهر وهل كنتم نيام وصحيتم الآن فقط ولا سيما أن ناعقكم المدعوا بالأحمق كمال عمر صرح ثانى أيام ذلك العدوان بأن حزبه لن يدين العدوان وكالعادة حمّل المؤتمر الوطنى مسؤولية الهجوم ، والآن فقط وبعد أن أدانت كل القوى السياسية بطريقة أو أخرى وجدتم أنفسكم معزولين فى الساحة تلاحقكم لعنات وصيحات ضحايا عدوان حلفاءكم فى تلك الجبهة العنصرية الإرهابية البغيضة والآن فقط تريدون مسح عاركم بالإدانة الخجولة هذه والتى هي ليست من القلب بل من الفم وفقط حيث لن تقدم ولن تؤخر ولن تُحسن صورتكم الكريهة لدى الشارع والمواطن السودانى عامة وأهل شمال وجنوب كردفان خاصة !![/COLOR][/B][/SIZE]

        الرد
      5. 5

        [SIZE=5][B][COLOR=undefined]ما تناقلته صحف اليوم عن إدانة المؤتمر الشعبى للهجوم على أبو كرشولا وبعد مضي شهر من ذلك العدوان اللعين !!! وبعد ان أعلن كمال عمر الأمين السياسى لجماعة الترابى وبعظمة لسانه أنهم لن يدينوا ما قام به المتمردين من عدوان ظالم على منطقتي أ روابة وأبو كرشولا !!! ، ها هو المؤتمر الشعبى وعلى لسان إبراهيم السنوسى ومن أم روابة يدين ذلك العدوان وبعد صمت القبور الذى أغضب الشارع السودانى على المؤتمر الشعبى كونه لم يكتفى بالسكوت بل جاهر وعلى لسان كمال عمر بعدم إدانة ذلك العدوان ، وتجيئ هذه الإدانة بعد السخط الشديد من الشارع السودانى على جماعة الترابى والتى تُكايد فى كل موضوع وحتى لو كان على حساب الوطن والمواطن حيث لم يفطن الترابى ولا كمال عمر ولا أعضاء تلك الجماعة إلى أنهم يكيدون لأنفسهم ولحزبهم كيداً بما يقولون ويُصرحون به ولهذا نرى التحرك المُتأخر هذا لتصحيح الموقف وبعد فوات الأوان ووقوع الفأس على رأس الترابى وكمال عمر وجماعتهم!![/COLOR][/B][/SIZE]

        الرد
      6. 6

        المؤتمر الشعبى هو اساس الفتنه ف دارفور الذين استغلهم الترابى بعد فقده للسلطه واثار الفتن العنصريه وجيشهم ليقتلو ويشردو اهل دارفور مستعينين بقطاع الطرق وعصابات النهب المسلح وبعد دمار دارفور أتى كمال عمر مكوننا ومتحالفا مع الجبه الثوريه ونقل الحرب والدمار لكردفان والنيل الازرق وبعد نقل الحرب لكردفان سافر كمال عمر الى الجنوب لتأجيج الفتن والخلاف والحرب والدمار بين المسيريه والدينكا

        الرد
      7. 7

        يا ايها المنافق انت والسنوسى بتاعك يا رمم والله لو ما كان ابوك هو القاضى الشرعى فى ام روابة ولو ما انت قريت فى مدارس ام روابة انت والسنوسى بتاعك ما كنت بترسل هذه القوافل . انت وخويانك الكلاب ديل سبب كل هذه الفتن والحروب . حسبى الله ونعم الوكيل فيكم .حتروحوا وين من ربنا ؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.