كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

تيراب:منزل مناوي في بريطانيا بملايين الجنيهات الاسترلينية



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]قالت حركة تحرير السودان، إن القيادات السياسية لحركات دارفور المسلحة، عبدالواحد نور، وجبريل إبراهيم، ومني أركو، أصبحت تتاجر بالقضية لمصالحها الشخصية، وأن مناوي على سبيل المثال أصبح يمتلك منزلاً ببريطايا يقدر بملايين الجنيهات الاسترلينية.
وكشف رئيس حركة تحرير السودان، مصطفى تيراب، وزير الدولة بوزارة الثقافة والإعلام، لبرنامج “لقاءات” الذي بثته “الشروق”، يوم السبت، عن اتصالات تجريها حركته مع عدد من قيادات ميدانية مؤثرة بحركات دارفور المسلحة للانضمام للسلام.
وأضاف تيراب: “لم نكن نظن أن فترة القتال بدارفور تؤدي لتشريد الأهل باسم التحرير”.
وقال إن الكثير من حمَلة السلاح بدارفور، تجردوا من صفة الثورية، ومارسوا التهميش الحقيقي لأهلهم في دارفور، بقتلهم، وسلب ممتلكاتهم.
وأشار إلى أن جبريل ومني وعبد الواحد لديهم إمكانيات مادية، حصلوا عليها بالدعم باسم هذه الحركات، وهم يسوقون أنفسهم للآخرين، وأصبحوا الآن تجار حرب بكل ما تحمله الكلمة من معنى.
وطالب تيراب، رئيس لجنة الاتصال بالحركات المسلحة، صديق ودعة، بالتحرك، وتلمس الحوار لدى القادة الميدانيين للحركات المسلحة بدارفور، وليس لدى قيادة الحركات السياسية.
وأكد أن مقتل بشر وأركو ضحية، لن يؤثر في اتفاقية السلام الأخيرة بالدوحة، لأن مسيرة السلام مستمرة، ولن تتوقف.
[/JUSTIFY]

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        سلام عليكم
        سواء صح هذا الكلام أم لم يصح… فإن مشكلة دارفور تقع على الدولة لماذ؟ لأن الخارجون على الدولة هم مشكلة لسبب عدم توضيح مطلبهم فوقع الظلم على المواطنيين العاديين… والله المستعان

        الرد
      2. 2

        ما يؤلمني فيما يحدث دارفور أنها منطقة قرآن ودين، فكيف تحولت لمنطقة لهلاك المسلمين، نسأل الله أن يطفيء هذه الفتنة ويحفظ أرواح المسلمين

        الرد
      3. 3

        الناس ديل مجانين واللا شنو ؟ دي أشكال تحكم السودان ؟ والله إلا على جثة آخر طفل وإمراة حرة ، الناس دي ماشغلة واللا شنو ؟ وللذين يقدمون الدعم لهؤلاء الخونة نقول لهم ما قال ونستون تشرشل رئيس وزراء بريطانيا في السودانيين ” هؤلاء أشجع شعب على باطن الأرض وظاهرها ” وبرضه نقول لأمريكا واسرائيل والغرب ” إسألوا البريطانيين عن السودانيين حتى بعد ذلك تفكروا في غزوهم ومحاربتهم بالتضامن مع أمثال هؤلاء الخونة والجبناء والمرتزقة والعملاء ” اول حاجة نقول لهم إختاروا ليكم ناس أولاد ناس للقيام بهذه المهمة “حكم السودان ” وبعد ذلك جربوا . وليكم لحسة كوع بإذن الله .

        الرد
      4. 4

        [FONT=Arial][SIZE=6]صدقت والله يا تيراب هؤلاء المجرمون تجار حرب جنودهم ينهبوا المواطنين ويغتصبوا النساء وزعماؤهم يتسولون في الغرب حتى اصبحوا اثرياء لهم ممتلكات في لندن وباريس ويسكنوا افخم الفنادق ويرتدوا افخم الملابس واهلنا في دارفور بسببهم مشردين وعراة وجوعى[/SIZE] [/FONT]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.