بالصور حكاية سوق ستة السوداني بالقاهرة


بالصور حكاية سوق ستة السوداني بالقاهرة

(سوق ستة) بالعباسية …..القاهرة
الحلو مر ،الويكة ،الدكوة …..أهم الطلبات فى رمضان
فى القاهرة …حى العباسية ….عندما تجى مارى من شارع( أحمد سعيد ) يسترعى إنتباهك وجوة سمراء يتحدثون اللهجة السودانية ،وتري البضائع والمنتجات السودانية على جانبى الطريق ،إنها المنطقة بجوار محل( سوق ستة) الشهير .
إقتربنا لنتعرف على حكاية سوق ستة بالقاهرة .

صاحب المحل ،غانم عبد السلام الحسن ،من الجزيرة ، الحصاحيصا .
جئت للقاهرة منذ العام 2000 ،بدأت نشاطى فى هذا المحل عام 2003اسميته ((سوق سته ))….لأن البضائع به هى نفسها الموجودة فى السودان بسوق ستة .
البضائع هنا بالمحل :منتجات سودانية غذائية مثل الويكة ،الدكوة ،زيت السمسم ،الحلو مر،العراديب ،النبق ،اللحوم السودانية ،الجبنة السودانية والشاى السودانى .
وتوجد أدوات التجميل والكريمات ومستلزمات العروس السودانية ،الحنة وايضا توجد أشياء غير موجودة بالسوق المصرى مثال ،المبخر والمفراك .
وايضا يوجد الايس كريم السودانى (العراديب الاناناس-الكركدية )والذى بدأ يطلبة أيضا أطفال المصريين .
المحل يبيع جملة وقطاعى والأرزاق على الله .

الزبائن أغلبهم من السودان 85%منهم وأيضا هناك زبائن مصريين من النوبة المصرية أومصريين عاشوا بالسودان ،أوليهم جيران سودانيين .

أوصل الطلبات للمنازل تيسيرا على الزبائن الذين أحترمهم وأقدرهم جميعا .
أبعث عبر النيلين-التحايا لكل السودان عامة وأهلى بالحصاحيصا خاصة .

…………..وعلى بعد أمتار قليلة من محل غانم (سوق سته )كان الشاب السودانى /بشير أدم محمد ،خريج أداب النيلين ،تحدث لنا …..أعمل هنا منذ العام 2004 ،تأتينا البضائع من السودان ،تشاد ،دبى ،السعودية ،أعمل ب بيع المنتجات السودانية ك العطور وأدوات التجميل وزينة العروس السودانية .يزداد الطلب على المنتجات الغذائية فى رمضان والتجميل فى الكريسماس والاعياد .

أحرص على التعامل الجميل مع الناس لأعكس صورة لائقة عن بلادى .
وأيضا بالقرب منه أسترعى إنتباهنا شاب مصرى (حسام )خريج جامعة 6أكتوبر للعلوم والتكنولوجيا( يمشط )رأسه …..سألناه عن السبب قال :لأنى معجب بالفرق الأمريكية وأراهم ممشطين ….وأيضا كنوع من التغيير ……..

من منطقة سوق 6 بعض الحكايات


فاطمة ساتى…..القاهرة


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        ومنو غيركم فاضحنا برا بالوسخ والقرف وعدم النظام والتخلف في العرض ونوعية المعروضات .. حاجة تكسف الله يكسفكم

        (0) (0) الرد
      2. 2

        بالاشارة الى هذا السوق وهو بجوار كنيسة السكاكينى بالعباسية وهى منطقة تجمع الجنوبين مش سوق للسودانين ومنطقة موبؤة بهم

        (0) (0) الرد
      3. 3

        [SIZE=5]..غربة وبهدلة …وسمعة سالبة عن السودان….[/SIZE]

        (0) (0) الرد
      4. 4

        سلام عليكم
        ياجماعة العمل ما عيب… والحرم فعل الممنوع … وأسأل الله أن يرزقهم.
        والحقيقة أسوأ شيء حكاية المرأة تمشط الراجل…
        صحصحي شوية يا فاطمة ساتي!!!

        (0) (0) الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *