كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

شاب يقتل آخر عاكس والدته



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]أصدرت محكمة جنايات دار السلام برئاسة مولانا سليمان خالد موسي قراراً وجهت بموجبه تهمة القتل العمد بتسديد طعنة قاتلة لشاب عاكس والدته ليلة الحادثة أثناء عودتهم من مناسبة زواج كانوا يشاركون فيها بمنطقة الحلة الجديدة غربي أم درمان ، بعد أن حررت في مواجهته ورقة الإتهام بناء على البينات المقدمة في قضية الإتهام وشهودها واستجوابها للمتهم واعترف بطعن القتيل بسكين استلها وهدده بها حتى يقود والدته لإغتصابها مما دفعه لمقاومته ولحظة سقوطهما تمكن من أخذها وسدد له طعنه وقام بإبلاغ رئيس اللجنة الشعبية بالحي وبدوره أبلغ الشرطة التي خفت لمسرح الحادثة وحرزت ليواجه التهمة تحت المادة (130) من القانون الجنائي وحددت المحكمة جلسة لسماع شهوده بعد دفعه بإرتكاب الجريمة دفاعا عن النفس والعرض .

صحيفة اليوم التالي
ت.إ
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        ده يفرجو عنو و يدوهو جائزة…
        عافي منك يا أبو الرجال ود حلال و شيال التقيلة، أصلو العروض دي مفروض تجيب الدم للركب عشان أولاد الحرام يعرفو الله واحد و الموت حق…

        الرد
      2. 2

        دا دفاع عن العرض فكيف يحاكم بالقتل يجب تكريمة وليس محاكمتة

        الرد
      3. 3

        ده مفترض يطلقو صراحو طوالي لا نو كان في حالة دفاع عن النفس والعرض وبعدين المجني علية هو الكان شايل السكين وهو البادر بالاعتداء

        الرد
      4. 4

        ده عمل عمل عظيم لان دافع عن والده
        كيف يوجه له 130 المادة القتل العمد
        دافع عن امة

        الرد
      5. 5

        أي قانون هذا الذي يجرم الناس بسبب الدفاع عن عروضهم وحياتهم!! العدالة تقتضي الافراج عن هذا الشاب وتكريمه بدلا عن توجيه التهمة له. كيف سيكون رد فعل هذ القاضي لو انه كان مكان هذا الشاب؟!!!

        الرد
      6. 6

        راجل عايز يغتصب أمى كيف لا ادافع عن شرفى و شرف أمى لأخر نفس فى حياتى
        والله لو طفل عمره سنة تجده يدافع عن امه حتى ولو لم يفهم قصد الجانى .

        الرد
      7. 7

        ده كلامو هو لكن الحقيقة وين ما معروف

        الرد
      8. 8

        نحنا فى السودان ام فى امريكا قلع عديل والله مصيبه من المفترض يطلقو سراحو فورا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.