كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

شكل الجن والشيطان – الجزء الثاني



شارك الموضوع :
يتحدث الكاتب محمد عيسى داود في كتابه من خلال حواره مع الجن المسلم عن اشكالهم حيث كان الحوار كالآتي :
قلت له شاع أن عيونكم حمراء فهل هذا صحيح ؟
قال : ليس دائما فهناك عيون كثيرة ملونة كبني البشر فهناك العين السوداء والعين الزرقاء والعسلية تماما كألوان عيون البشر وان كان يفرق ان سواد العين ليس كامل الاستدارة كما هو في عيونكم ولكنه يمي الى الشكل البيضاوي ولعل الاحمرار الذي اتهمتمونا به في كل عيوننا ناتج عن بعض الاشعاعات الخفيفة التي تومض بها عيوننا وهي اشعاعات تميل دائما الى اللون الاحمر وهي غير مخيفة لمن يعتادها بل سيجد فيها وميض الالق والجمال .
اما الاذنان فهما قريبا الشبة من اذن الخيل خاصة من ناحية الشكل المدبب ومنا من اذنه شبيهة بأذن القطه ولو تمعن البشر لوجدوا اذن القطة على ضالة حجمهما اشبة الاذان بأذن الخيل وهي مدببة مثلها ولذلك فان المسلم منا ان حدث وتشكل فأحب الاشكال اليه القط او الخيل او الاسد.
وان جئنا للأنف : فأنوفنا في وسط وجهنا تماما كالأنس إلا انها لا تميل للاستطالة مثلكم انما في العادة تميل للانبعاج او التكور كبعض انوف الفلبينين والفلبنيات .
والجني المسلم يربي لحيته تقليدا بهدي النبي محمد صل الله عليه وسلم ومن لا يطلقها نقول على وجهه ان وجهه خراب .
وشعر الراس لدينا كثيف جدا وغزير جدا في اناث الجن وخفيف بالنسبة للرجال والذين يكثر فيهم الصلع بنسبة كبيرة وشعر الانثى لدينا طويل جدا جدا وهو يمثل قيمة جماليه لديها حتى منهن من تجر شعرها وراءها على الارض من طوله .

إعداد : بلسم فريد أبو الفتوح
من كتاب : حوار صحفي مع جني مسلم
(للمؤلف محمد عيسى داود )

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        كلام العلم به لا يفيد والجهل به لا يضر
        كلام العلم به لا يفيد والجهل به لا يضر
        كلام العلم به لا يفيد والجهل به لا يضر .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.