كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

شكل الجن والشيطان – الجزء الرابع



شارك الموضوع :
يتحدث الكاتب محمد عيسى داود في كتابه من خلال حواره مع الجن المسلم عن اشكالهم حيث كان الحوار كالآتي :
قلت له : هل لكم اعضاء تناسلية ؟
قال : تماما مثل البشر لكن بضآله بالنسبة للبشر ومتناسبة بالنسبة لأجسامنا والرجل منا كالرجل منكم فهناك الاشتهاء والانتصاب والقدرة على ممارسة الجماع وقذف المني والأنثى لدينا كما هي الانثى لديكم فهناك غشاء بكارة يفض عند الزواج .. حياة يا أخي ..حياة عادية .
قلت له : نعود للرأس يقول النبي صل الله عليه وسلم ( ان الشمس تطلع ومعها قرن الشيطان فإذا ارتفعت فارقها ثم اذا استوت قارنها فإذا زالت فارقها فإذا تدلت للغروب قارنها فإذا غربت فارقه فلا تصلوا هذه الاوقات الثلاث ) وقال ايضا ( ان الشمس تطلع بين قرني شيطان وتغرب بين قرني شيطان ) وقال ايضا ( لا تحينوا بصلاتكم طلوع الشمس ولا غروبها فإنها تطلع بين قرني شيطان او الشيطان …) فهل للشيطان او للجن عموما قرنان على الحقيقة ؟ ام ان الكلام على سبيل المجاز او الكناية ؟
قال : هذا كلام محمد صل الله علية وسلم وهو يقول الحقيقة فلكل جن قرنان ولكن قرنان ضئيلا الحجم حتى بالنسبة لجسم الجن الضئيل .
قلت : تعنى ان لك قرنين ؟
قال : نعم ..نعم ..ولكن صغيران جدا وليسا طويلين كما يظهرهما البشر دائما في الهيئة الطويلة .
قلت : فهل قرنا ابليس صغيران .. ام كبيران ؟
قال : بل كبيران يتناسبان مع حجمه فهو قديم قدم البشرية الاولى اما نحن فضعاف الاجسام تماما كما يحدث لأجسام البشر تضعف وتنقرض بمرور القرون .

إعداد : بلسم فريد أبو الفتوح
من كتاب : حوار صحفي مع جني مسلم
(للمؤلف محمد عيسى داود )

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5]سلام الله عليكم
        الأخت بلسم كاتبة الخبر عليها التحري عن من تنقل فلا تكوني كحاطب بليل… رجاء احترمي عقلك وعقولنا ، بداية هذا الذي نقلتيه غريب لا فائدة منه ولا دليل عليه سوى هذا السندباد المصري محمد عيسى داود ولا أظنه صادقا… ولتتعرفي عليه أكثر ، حيث إنك مغرمة بالنقل عنه، عليك بكتاب “فقه أشراط الساعة” لمحمد بن أحمد بن إسماعيل المقدم، ففيه الكثير عن هذا السندباد. ثانيا أذكرك وأذكر نفسي والقراء بحديث أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: “يكون في آخر الزمان دجالون كذابون يأتونكم من الأحاديث بما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم، فإياكم وإياهم لايضلونكم ولا يفتنونكم” رواه مسلم في المقدمة رقم 7… هدانا الله جميعا لما يحبه ويرضاه. سلام[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        والله ما عارف الاخت معجبة بهذا الكاتب كثيرا . ارى ان تتحفينا فى هذه السطور التى اتيحت لك بما هو مفييييييد خاصة فى هذا الشهر الكريم . طيب فى النهاية ما هى النتيجة المرجوة من معرفة اشكال الجن وأفعالهم. قبلها قارنت لنا او الكاتب الحجاج بن يوسف وسيدنا بلال وحكمت على الحجاج وكأنه من اهل النار . رجاء لا تنقلى لنا مالم تتحرى الدقة اى لا تكونى كالكاسيت بصرييح العبارة.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.