كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

رسوم التسجيل وكلام الوزير وكلام الجرايد



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]تقول إدارة المدرسة الحكومية للطلبة عند تسجليهم للسنة الجديدة في الصف الأول: على الطالب أن يدفع «300» جنيه رسوم تسجيل. ويقول ولي أمر التلميذ وهو فقير: من اين لي رسوم التسجيل ومن حق ابني عليكم ان يتعلم، والوزير أو ادارة التعليم تصرح بانهم لم يفرضوا رسوم تسجيل؟ وتقول ادارة المدرسة الحكومية ان هناك تكاليف ومستحقات لتسيير العملية التعليمية لا تدفعها الوزارة أو الوزير، ومن اين للمدرسة الوفاء بها حتى تستطيع تعليم ابنائكم الذي هو حق كما تدعون؟ والتكاليف تلك تتمثل في: الكهرباء والماء والنظافة والصحة والصيانة العامة للاثاثات والمباني والجماليات والمناشط وغيرها، فكيف بكم تواجهوننا بكلام الوزير أو الوزارة؟

ويقول ولي أمر التلميذ إن لي ابناء آخرين هم ايضاً مثل اخيهم هذا يحتاجون مثله للتعليم مثل حاجتهم للغذاء والسكن، وعلى حق الايجار والترحيل والفطور والكراسات والملابس المدرسية والمعدات، ويدخل علينا شهر رمضان المعظم بتكاليفه ويعقبه عيد الفطر المبارك، ولعلمكم لا تنسون اننا في فصل الخريف. وتقول ادارة المدرسة بابتسامة ساخرة لولي امر التلميذ المعني بالقبول وهو يقف يستمع للمناظرة في ذهول: الا تحمدوا الله اننا اقل المدارس رسوماً؟ ألم تسمعوا بالمدارس التي تفرض الملايين؟ الا تريدون لابنائكم الفلاح ونشر اسمائهم وتهانيكم لهم في كشوفات النجاح؟!

ولم يبق بعد ذلك للأب المسكين إلا أن يدفع بعد سماع أمل النجاح: آآآمين.. ولكن قسطوها لنا بعد حين.
وتبقى بعد ذلك رسوم التسجيل سيفاً مسلطاً على الأب الفقير.. والمقارنة واضحة بين كلام الجرايد وكلام الوزير.. وأنا ماااالي!!

صحيفة المجهر السياسي[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.