كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

داريو كان يلوّح بشارة الوداع من قوون ويقول : سأحملكم فى حدقات عيونى


شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER][/ALIGN]
[ALIGN=JUSTIFY] سأحملكم فى حدقات عيونى واتمنى أن أظل دائماً في ذاكرتكم
حوار : حسن عمر خليفة ـ تصوير محمد دفع الله
أخيراً حسم الموزمبيقي داريو كان كل جدل وحزم حقائبه ويمم شطر أرض الكنانة منهياً فترة احترافية تُعد من أزهى وأنضر الفترات للاعبين

الأجانب بالسودان ، كان مجئ داريو كان للسودان مغامرة غير مأمونة العواقب لكن الموزمبيقي المقاتل مالبث أن قدّم نفسه بقوة وحفر بأزميل العطاء المتصل أجمل الذكريات في وجدان وأذهان جماهير الهلال ، داريو كان اختار أن يرحل وقبل أن يفعل زار (قوون) ليتحدّث بكل الحب والود والاعتزاز عن فترته بالسودان فمعاً نطالع ماقال .
* في اللقاء الجماهيري لرئيس الهلال يوم أمس الأول طالب الأرباب الجماهير أن تشكرك وتقدّر لك الفترة الجميلة التي قضيتها بالسودان فماذا تود أن تقول أنت ؟
ـ أريد أن أقول لهم أنني سعيد جداً بالفترة التي قضيتها بالسودان وفي صفوف الهلال ، هي فترة أضافت لي الكثير من الخبرات التي ستكون خير زاد لي في مشواري الاحترافي ورحلتي في عالم كرة القدم ، ولن أنسى أن الهلال كان داري وبيتي أود أن أشكر الجميع بداية برئيس النادي السيد صلاح إدريس والجميع لوقفتهم معي أنا سعيد وفخور بالمدة التي قضيتها معكم ، أشكركم من كل قلبي .
* كيف تُقيّم فترتك بالهلال بصورة عامة ؟
ـ فعلت أشياء كثيرة جميلة خلال فترتي التي قضيتها هنا ، وكان أكثر مايسعدني أنني اسمع الناس يقولون أنني اقوم بعملي على أكمل وجه ، أنا راض تمام الرضاء عن الفترة التي قضيتها بالسودان كما قلت لك والحقيقة التي يجب أن يعلمها الكل أن الهلال لن يتوقف لرحيل داريو كان أو أي لاعب آخر مهما كانت مكانته ، وجدت فرصة جديدة واتمنى من الجميع أن يساعدني بالأمنيات الطيبة حتى أحقق النجاح في رحلتي الجديدة.
* ماهو الشئ الذي كنت تخطط لتحقيقه مع الهلال ولم تتمكن من تحقيقه ؟
ـ كل ما أود أن احققه في السودان حققته لعبت بمستوى جيد واستطعت أن اصنع لنفسي اسماً في كرة القدم ، لم اكن اخطط لشئ معين فقط كنت أود أن أقدّ م أفضل مالدي واعتقد أني نجحت في ذلك .
* باعتبارك عميد اللاعبين الأجانب في السودان هل تعتقد أنهم نجحوا في تغيير الكرة السودانية ؟
ـ بالتأكيد كرة القدم في السودان تغيّرت كثيراً نحو الأحسن المنافسة باتت أكثر قوة والفرق اصبحت تقدّم مستويات جيدة حدث كل هذا بسبب العديد من العوامل وفي مقدمتها بالتأكيد اللاعبين الأجانب الذين أرى أن اسهامهم لايُنكر هم بالفعل ساهموا في تغيير كرة القدم بالسودان .
* وماذا عن الكرة الموزمبيقية ؟
ـ هي أيضاً تغيرت لكن ليس كما حدث هنا حيث يوجد العديد من اللاعبين الصغار المبشرين بالمستقبل الواعد .
* كثُر الحديث عن السبب الذي دفع داريو للرحيل عن السودان ونعتقد أنك الوحيد الذي يملك الإجابة على هذا السؤال ؟
ـ ليست لديّ مشكلة وكان من الممكن أن أبقى معكم لعشر سنوات قادمة ولو كان هنالك سبب يدعوني للبقاء مارحلت ، السودان بلدي والهلال داري ولو كانت لي فرصة البقاء لبقيت وإذا وجدت الفرصة للعودة سأعود من جديد مرة أخرى لألعب في السودان .
* ماذا حدث للهلال في هذا الموسم وجعله يفقد بطولتي الممتاز وكأس السودان ويقدّم مستوى متواضعاً في بطولة الأبطال ؟
ـ المباريات الكثيرة المتواصلة أثّرت على اللاعبين وهم بشر وليسوا ماكينات تدور باستمرار ماحدث شئ طبيعي يحدث دائماً للفرق التي تتأثر بالمشاركات المتعددة ، والهلال الذي أعرفه قادر على تجاوز الفترة الحالية والعودة بصورة أكثر قوة خلال الموسم المقبل واتمنى أن تكون ردة فعل الجماهير ردة قصيرة المدى لأنّ الهلال يحتاج للجميع خلال الفترة القادمة .
* لماذا التردد في البقاء والذهاب مرة تقول أنك ذاهب للإسماعيلي ومرة تقول أنك تريد البقاء والاستمرار ؟
ـ هذا لم يحدث ، أنا تعاقدت مع الإسماعيلي وعندما طلب مني الهلال البقاء أخبرتهم أن الأمر الآن بيد الإسماعيلي وعليهم أن يعالجوا ذلك مع الإسماعيلي لم أرفض البقاء ولو توصل الهلال لحل لمشكلتي كنت سأستمر هذا كل مافي الأمر أنا لم أتردد كثيراً وكنت واضحاً في كل شئ والمشكلة كانت في أن الهلال لم يصل لحل مع الإسماعيلي وبالتالي أنا سأذهب .
* كيف بدأت المفاوضات مع الأسماعيلي ومن الذي بادر بالإتصال بك ؟
ـ الإتصالات كانت جادة ومنذ وقت مبكر ، قدّم الإسماعيلي عرضه ووافقت عليه وسارت الأمور على النحو الذي كان مرضياً بالنسبة لي والآن أنا جاهز لخوض تجربتي الإحترافية الجديدة مع الإسماعيلي وأكرر انني بحاجة لأمنياتكم الطيبة حتى أحقق النجاح .
* رحيلك للإسماعيلي من شانه أن يفقدك فرصة الظهور في بطولة الأبطال ؟
ـ بالتأكيد أنني سأفتقد الظهور في بطولة الأبطال لكن الإسماعيلي يلعب أيضا في منافسات قوية ويمكنني من خلالها أن أقدّم أفضل المستويات ، مايهمني في نهايةالمطاف أن أقوم بأداء واجبي على النحو المطلوب .
* هل وافقت على الاحتراف بالإسماعيلي لوجود ريكاردو هناك ؟
ـ لا ، الفرصة جاءت وكان وجود ريكاردو هناك وهذا تدبير من الله ليس لي فيه أي دخل .
* ماذا تحمل معك وأنت ترحل الآن من السودان ؟
ـ حب الناس ، والذكريات الجميلة التي احملها لك ستكون زادي ، لن أنسى اللحظات الجميلة التي قضيتها في السودان .
* يقولون أنهم سيسحبون منك الجنسية السودانية ؟
ـ هذا الشئ لايهمني لأنني في الأساس موزمبيقي وحصولي على الجنسية السودانية كان لعوامل خاصة وعلى العموم أن كانوا يريدون ذلك فأنا لا أمانع أن تعود إليهم .
* ماهي رسالتك الأخيرة لجماهير الهلال ؟
ـ اتمنى أن يستمروا في مساندة الفريق وتشجيعه ، كرة القدم فيها مثل هذه الأوقات والفرق يمكن أن تتجاوز الاحباطات إذا ماوجدت التشجيع والمؤازرة وليس محاولات التخزيل والاحباط الذي يكون أثره مدّمراً للفريق على المدى البعيد .
* ماذا تود أن تقول للاعبي الهلال ؟
ـ أشكرهم واعتقد أن الحديث عنهم يحتاج لوقت طويل واتمنى أن يعودوا بالهلال كما كان قوياً ومهاباً في كل انحاء إفريقيا .
* ولنا في الختام ماهي كلمتك ؟
ـ أشكركم وأشكر الصحافة السودانية بصورة عامة لأنها ظلت تساند كل اللاعبين المحترفين ومن جديد أدعو الكل أن يدعو لي بالتوفيق واتمنى أن اكون خير سفير للكرة السودانية واتمنى أن تكون تجربتي في الإسماعيلي محطة للانطلاق نحو الاحتراف الأوربي .[/ALIGN]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        لا يمكنك ..ان تذهب وتترك الهلال انت بطلي والله;( ;( ;(

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.