كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

نجاة مذيع سوداني شهير من عيار ناري طائش في أحداث مصر الدامية



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]نجا المذيع السوداني الرياضي الشهير عوض الجيد الكباشي من الإصابة بطلق ناري طائش لم يعرف مصدره بالقرب من ميدان رابعة العدوية الذي ذهب إليه ظنا منه أن الأحوال الأمنية قد هدأت بعد الأحداث الدامية التي شهدها فض الإعتصامات بالساحات والميادين.
وبالعودة إلي التفاصيل نجد أن المذيع السوداني كان في طريقه للوقوف علي حقيقة الوضع بحكم أنه إعلامي بعد أن ظلت القنوات الفضائية تنقل وقائع الأحداث بتناقض وأثناء ما هو بالقرب من ميدان رابعة العدوية جاءت نحوه طلقه نارية طائشة استدعت الجيش المصري إلي حماية المذيع السوداني الذي حرص هو وبعض الزملاء التقاط صور مع قوات الشعب المصرية التي تقوم بتأمين ساحات وميادين الاعتصام. وقال عوض الجيد : بعد أن حدث ذلك أجريت حواراً قصيراً مع الجندي المصري بجوار دبابته. حيث أكد أنهم كمصريين يحترمون الشعب السوداني. وأضاف : السودانيون أناس محترمون جدا.
من جهة أخري أشارت الإنباء إلي استشهاد ﺍﻟﺰﻣﻴﻞ ﺗﺎﻣﺮ ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺅﻭﻑ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ ﺟﺮﻳﺪﺓ ﺍﻷﻫﺮﺍﻡ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺍﻟﺒﺤﻴﺮﺓ ﺑﻌﺪ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻣﻦ ﺑﺪﺀ ﺣﻈﺮ ﺍﻟﺘﺠﻮﺍﻝ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺩﻣﻨﻬﻮﺭ ﻭﻫﻮ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻷﻫﺮﺍﻡ ﺑﺎﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ، ﻭﻛﺎﻥ ﻗﺪ ﺍﻧﺘﻬﻰ ﻟﺘﻮﻩ ﻣﻦ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻆ، ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺘﻮﺻﻴﻞ ﺯﻣﻴﻠﻪ ﺣﺎﻣﺪ ﺍﻟﺒﺮﺑﺮﻱ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻛﻔﺮ ﺍﻟﺪﻭﺍﺭ . ﻭﺑﺤﺴﺐ ﺍﻟﺒﺮﺑﺮﻱ، ﻓﻘﺪ ﻗﺎﻡ ﺗﺎﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻳﻘﻮﺩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺑﺎﻟﺪﻭﺭﺍﻥ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻜﻤﻴﻦ ﻓﺄﻃﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﺍﻟﻨﻴﺮﺍﻥ ﻟﻴﺴﻘﻂ ﺗﺎﻣﺮ ﺷﻬﻴﺪﺍ ﻭﻳﻨﻘﻞ ﺇﻟﻰ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺩﻣﻨﻬﻮﺭ ﺍﻟﻌﺎﻡ، ﻓﻴﻤﺎ ﺃﺻﻴﺐ ﺍﻟﺒﺮﺑﺮﻱ ﺇﺻﺎﺑﺔ ﻃﻔﻴﻔﺔ . ﺟﺪﻳﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ ﺃﻥ ﺁﺧﺮ ﻛﻠﻤﺎﺕ ﺩﻭﻧﻬﺎ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺎﺑﻪ ﺍﻟﺸﺨﺼﻲ ﻋﻠﻰ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ﻳﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻟﺠﻨﻮﺩ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻗﺘﻠﻮﺍ ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻓﻲ ﺷﻤﺎﻝ ﺳﻴﻨﺎﺀ، ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻠﺤﻖ ﺑﻬﻢ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﺴﺎﻋﺎﺕ .

الخرطوم : سراج النعيم[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        هو الخلاهو يتكبس شنو نحن مالنا ومال المصرين نحن البلاوي اللي عندنا شوية؟

        الرد
      2. 2

        عوض الجيد مذيع رياضي الوداهو شنو ميدان رابعة ؟ !!

        الرد
      3. 3

        ( قوات الشعب المصرية ) دي شنو ؟

        الرد
      4. 4

        يا أخي بالأول كده يحبوا شعبهم و يحترموا غقولهم بدل الحب الكبيييييير للشعب السوداني , طبعا رجعت مبسوط أيها المذيع المحترم لأنوا الجيش المصري بيحب السودانيين , طبعا انت اعلامي و عارف اكثر منا بهذا الحب مش عايزين نخوض في التفاصيل , و طبعا العسكري جزاه الله خيرا قام بتحويل الرصاصة إلى إتجاه آخر داخل الميدان !! المهم حمدا لله على سلامتك و الوفد المرافق لسعادتك , و إن شاء الله جيت لينا بالحقيقة عشان مزيعين الجزيرة ما بيعرفوا يحللوا الأوضاع هناك !!!. نأمل أن نرى تحليلاتك المفيدة على صفحات النيلين!!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.