كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الحبيب لا يضرب



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]
الحبيب لا يضرب

العسيرات بلدة صغيرة في محافظة سوهاج بجنوب صعيد مصر، وقد كانت مسرحا لمعركة بالأسلحة البيضاء والعصي والحجارة، أسفرت عن سقوط سبعة جرحى، ولولا تدخل الشرطة لارتفع عدد المصابين الى العشرات، لان المعركة كانت بين عائلتين كبيرتين، واشترك فيها العشرات من كل جانب، (هذه الواقعة كانت قبل سقوط نظام زوج سوزان، وتعمد الشرطة جعل الأوضاع الأمنية فالتة لأن ثورة 25 يناير جردتهم من سلطة البطش واللطش والشلوت والنبوت) وتسبب في القتال الضاري حمار، نعم ذلك الحيوان الذي يوصف بالغباء وينهق بصوت منكر، وما فعله ذلك الحمار هو انه عض حمارا آخر بدون مبرر مقبول، ومثل هذا الاعتداء يحدث حتى بين بني البشر، فالمعروف ان ابن آدم والعنكبوت فقط هما الكائنان اللذان يقتلان كائنا من جنسهما بلا سبب أو مبرر، في حين ان بقية الكائنات تقتل بني جنسها أو غيرها طلبا للطعام أو دفاعا عن النفس!! المهم الحمار عضّ الحمار، فما كان من أحد أفراد العائلة التي تملك الحمار المجني عليه، إلا ان قام بضرب الحمار الجاني، فتصدى شخص من عائلة الحمار الذي أشعل الفتنة، وضرب الشخص الذي ضرب الحمار الذي عض حمار العائلة الأخرى، وطبقنا طبق طبقكم يقدر طبقكم يطبق طبقنا زي ما طبقنا طبق طبقكم؟ وعندئذ انضم الى الشخصين أفراد عائلتيهما وبدأ الكر والفر، مما ادى الى سقوط عدد من الجرحى كانت حالة بعضهم خطرة، وأول ما يتبادر الى الذهن، هو انه ليس من المستغرب ان يروح بشر ضحايا خلافات بين حمارين طالما ان أولئك البشر صعايدة!! ولكن المنصفين فقط هم من سيقرأون بين السطور ويقولون ان الصعيدي لا يحب ما نسميه في السودان «الحقارة»، أي التعرض للإذلال والهوان، ولا يسكت على الحال المائل، فصاحب الهمة والكرامة يدافع عن ممتلكاته بنفس حماس دفاعه عن نفسه، ولهذا فان ابطال العبور في اكتوبر من عام 1973 كانوا من الصعايدة الذين كانوا يعرفون ان وجود الاسرائيليين في الضفة الشرقية من قناة السويس «عيب» لأنه ينتهك كرامة وشرف وسيادة مصر ولا يعرفون اكثر من ذلك أي أنهم لم يسمعوا بوعد بلفور ولا ذاقوا «البيتي فور».
والشاهد هو ان قبول الهوان الجزئي يؤدي الى قبول الهوان الكامل، وتعجبني مقولة الزعيم الشيوعي فلادمير لينين ان «من يسقط يسقط عموديا»، يعني من باع ذمته – مثلا – متعللا بأنه كان مزنوقا، سيبيعها مرارا، لأنه كما قال الشاعر: من يهن يسهل الهوان عليه / ما لجرح بميت إيلام!! ومن لا يردّ على من يبصق عليه يتعرض للصفع من الباصق، ومن يقل ان ضرب الحبيب ألذ من الزبيب فهو خانع وخائب وفاشل وذليل، فلو كان الضارب يستحق مسمى حبيب لما قام بالضرب أصلا، ولنفترض انك مخطوب لواحدة وضربتك واستمتعت بالضرب بحجة الحب، ولأن ذوقك تالف وتعتقد ان الزبيب لذيذ، ماذا تتوقع منها بعد الزواج؟ وتخيل انك كنت تجلس مع اصدقاء في مقهى تشفط دخان الشيشة فجاءت زوجتك التي تحبها جدّا وامسكت بخرطوم الشيشة ونزلت به على رأسك!! هل ستصيح: الله الله تاني كمان يا ست الحبايب؟ الخلاصة هي ان مقولة ان ضرب الحبيب لذيذ تجسد انهزاميتنا، وكم من زوجة تسكت عن عدوان الزوج لتستر عائلتها وهي تعلم ان ضرب الحبيب المفترض أسوأ طعما من الصبار المخلوط بزيت الخروع، وكم مرة داست فيها امريكا وأخواتها كرامتنا فابتلعنا الإهانة ومعها كرامتنا بمنطق ان ضرب الحبيب ممتع؟؟
[/JUSTIFY]

جعفر عباس
[email]jafabbas19@gmail.com[/email]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        الساكت عن الحق قالوا شيطان اخرس !وفي نوع كدا من الرجال غير بالضرب لايمشي لامسؤليه ولا اخلاق ونبقي نعيب زماننا والعيب فينا؟ لا لقي والد يؤدبوا ولا اتعلم من الزمن تبقي تمشي معاهو سياسه العين الحمراءالا من اقر بخطاه ومشي علي الطريق المستقيم لانو الايدوا في النار ماذي الايدوا في الماء؟ ونوعيه كدا ذي الشوك عمرها ماتثمر عنب بس حنظل عديل كدا؟ والزواج مسؤليه ولازم تقبل بالطرف الاخر وتنسي نظريه المابيك في الظلام يحدر بيك وما تخرج عن المألوف وبطل السهر والصياعه واضع اسرتك في قمه الأولويات مشي التهميش واللف والدوران في حلقه فارغه ولازم تنسي مقوله بنجامين فرانكلين (من يضحي بالحريه من اجل ان يعيش في سلام لايستحق الحريه او السلام)انسي هذه المقوله نهائي لكي تعيش في سعادة وهناء واذا الكلام دا كلوا فارغ ها تبقي قصه الزواج سحابه صيف ولابد انها تعدي من سماءنا الي غير رجعه وان العين لتدمع والقلب ليحزن وانا لله وانا اليه راجعون;( ;( ;(

        الرد
      2. 2

        ماالذي كان سيقوله < حمار الحكيم> لو كان حيا ؟!!لكل منا حرية التخيل
        ولماذا نتعجب ؟ ألم تقم حرب البسوس بسبب فحلهاالذي قتله كليب؟ بالطبع شتان مابين فحل له مقامه الرفيع منذ القدم وإلى الآن(فقدأصبحت له مسابقات “فحول الإبل” ولإنثاه مزايين بالملايين) ومابين حمار قالت فيه العرب :
        إن الهوان حمار الأهل يعرفه **** والحر ينكره والرسلة الأجد
        ولا يقيم على خسف يراد به **** إلا الأذلان: عير الأهل والوتد

        ولكن قد تغير الحال ( فدوام الحال من المحال) وأصبح للحمار كرامةوحصانة يراق دونها الدم،، ولتفرح بريجيت باردو
        أمال إيييه؟يا أبو الجعافر في إيييه؟مستغرب ليييه؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.