كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

رجل غريب على المشهد السياسي السوداني !



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]سيكون عصياً وصعباً للغاية على المسئول السياسي لحزب المؤتمر الشعبي التواؤم مع أي مستجدات سياسية قد تدفع بحزبه للاتقاء بالوطني. كمال عمر حرق كل المراكب وراءه حابساً حزبه فى شريط ضيق للغاية والحزب فيه قادة أذكى وأكبر من كمال عمر وإن كانوا قلائل للغاية، فلماذا يا ترى ترك الحبل على الغارب لكمال عمر فى الشعبي ليفعل ما يشاء وهو فى كل لحظة يلحق المزيد من الأضرار بحزبه؟

هنالك ثلاثة احتمالات، إما أن الشعبي يعتقد أن خصومته السياسية المعقدة مع الوطني تستلزم فى هذه المرحلة وجود (سفيه سياسي) يلقي القول على عواهنه، ولسانه محاط بالأشواك السامة نكاية فى خصمه وهذا احتمال وراد لكون أن كمال عمر (لم يكن من قبل شيئاً مذكورا) وكان هو السبب الأساسي لخروج أكثر من 20 قيادي من الشعبي والتحاقهم بالوطني.

والاحتمال الثاني أن يكون الشعبي -بذكاء الترابي المعهود- جعل من كمال عمر (غطاء) لعمل سياسي آخر، بحيث ينشغل الناس بما يقوله كمال عمر ويعتقدون أنه رأى الحزب الرسمي فى حين أن رجل فى دهاء الترابي يعمل على طريق آخر وليس أدل على ذلك من التقارب الذي بدأ يدب منذ لقاء النائب الأول للرئيس على عثمان محمد طه بالدكتور على الحاج القيادي البارز فى الشعبي فى ألمانيا قبل أشهر وبذل كمال عمر جهداً خرافياً لإسباغ (صفة اجتماعية) على اللقاء!

الاحتمال الثالث أن كمال عمر الذي يُقال -سراً وجهراً على السواء- أنه صنيعة شيوعية تم زرعها بعناية فى الشعبي، والأمر لم يفت على الشعبي ولكنه -عقاباً له- تركه يهرِّف بما لا يعرف كما الببغاء! وهذا دليله عدم تعوُّد الشعبي على التنابذ بالألقاب وعدم الفجور فى الخصومة فى حين أن الحزب لم يساءل يوماً كمال عمر عن أخطائه الإستراتيجية فى هذا الصدد وخسران الحزب لعدد من الأحزاب جراء تصريحات أمينه السياسي.

وفى كل الأحوال الثلاثة المشار إليها، فإن الأزمة تظل أزمة كمال عمر حتى ولو بدت كأزمة حزب معارض، ذلك لأن ظاهرة كمال عمر ظاهرة سياسية غريبة فالأحزاب السياسية تعمل وفق احتمالات بعضها راجح وبعضها محتمل ولكن الطريقة التى يعمل بها كمال عمر تبدو وكأنها طريقة رجل فى يده شفرة مهمة لتغيير النظام وأن التغيير سيقع بعد ثوان.

رجل يتحدث بلسان أطول من قامته ويعمل على ترسيخ كراهية ليست معهودة فى العمل السياسي فى السودان ولديه افتتان خاص باليسار، افتتان يتجاوز كونه افتتان حزب معارض دخل فى تحالف مع اليسار. هنالك (شيء ما) ما بين الرجل واليسار سوف تتكفل الأيام وحدها دون شك بإظهاره عاجلاً أم آجلاً!

سودان سفاري
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        ريحتني ربنا يريحك في الدنيا والآخرة. وسبب آخ ( أو كمال جعجعة ماسك زلة على الشيخ عشان كده بفنجط براحته)

        الرد
      2. 2

        رز الثعلب يوماً في لباس الواعظينا…فمشى في الارض يهذي ويسب الماكرينا…ويقول الحمد لله إله العالمينا..الى ان يقول احمد شوقي عليه رحمة الله. بلغ الثعلب عني عن جدودي الصالحينا… انهم قالوا وخير القول قول العارفينا..مخطئ من ظن يوماً ان للثعلب (الترابي) دينا

        الرد
      3. 3

        وسبب زيادة على ما ذكر :

        [B]مغفل ضار[/B]

        الرد
      4. 4

        يا سامي الواحد كان مدخل الواحد ماسورة مابعمل قدامه البعمل فيه كمال عمر ده ” عارف حكاية دخله ماسورة دي : الأسد واللبوة قاعدين وأتي الثعلب وبدء يقل الأدب أمام الأسد والأسد ساكت لم يحرك ساكناً واللبوة زهجت وإحتارت في الأسد ده الحصل ليه شنو ، وقامت سكت الثعلب للنيل منه والثعلب هرب ودخل ماسورة واللبوة وراه ولكن اللبوة جسمها كبير ودخل الراس فقط وغلبها تطلعه وأتي الثعلب بعد أن خرج من الناحية الأخري للماسورة ووجد اللبوة في هذا الوضع وفعل بها الفاحشة وعندما طلعت أتت للأسد مسكينة ومكسورة الخاطر والأسد عرفها وعلى طول سألها قال ليها “الثعلب دخلك ماسورة واللا شنو ” وإنتهت الحكاية.

        الرد
      5. 5

        ناس هولندا ياخي تعاليقكم تضحك الواحد لمن يقع من الكرسي هههههه

        الرد
      6. 6

        هل يمكن أن يكون الرجل من عملاء الماسونية المندسين في الحركات الإسلامية؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.