كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بلا طلاسم وأدوات شعوذة يسحر معجبيه.. شاهد بالصور معجبي ( محمد عساف ) بكل الفئات والأعمار والجنسيات



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]مجرد أن كان يبدأ بالغناء على خشبة مسرح ” آراب آيدل ” كان الجمهور وكذلك لجنة التحكيم لا تهدأ .. إلى أن فاز باللقب.

إنه محبوب العرب الفلسطيني ” محمد عساف” الذي خرج من مخيم بسيط في فلسطين إلى العالمية ليصل سحره وتأثيره على العالم كله بلا حدود .

لم يستخدم الطلاسم والشعوذة ليأسر قلوب الملايين .. صوته وابتسامته أقوى ما يملك .

قائمة معجبيه لا تنتهي , جمعت كل الفئات والأعمار والجنسيات .. فأحبه المشاهير قبل الجماهير وأحبه الأطفال قبل الكبار .. فما هو سر سحره ؟؟



دنيا الوطن[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4]كالعاده السودانيين لازم يفضحونا في الصوره قبل الاخيره والقبل قبل الاخيره[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        تماااااااااام ياعساف

        الرد
      3. 3

        [SIZE=3]ا[/SIZE][SIZE=3][COLOR=#FF0036]انت من ياتو يا سودان يا حلو !! الصور دي لي سودانيين مش مورتانيين، فعلا هناك شبه شديد، بس طريقة لبس التوب بتختلف شوية، مثلا المورتانيين قاعدين يرموا طرف التوب (الجدعة) في الكتف الأيمن، بينما السودانيين في الكتف الأيسر، بعدين دا توب (ربط) حق سوادانيين. تاني حاجة في نسوان كتار زي اللي ظاهرة في الصورة دي بالتوب بالبرتقالي، البيوت مليانة، والجامعات والقنوات، اتحسر علي نفسك يا (حلو) الغفلة !!![/COLOR][/SIZE]

        الرد
      4. 4

        هم يغنو ونخنا المفروض نحرر فلسطين

        الرد
      5. 5

        الله يسعد عساف و يزيد نجاحه ومعجبينه

        الرد
      6. 6

        احلا عساف فى العالم محبوب العلم كله موفق عساف يااااااارب دايما كدا محبينك من كل العالم

        الرد
      7. 7

        يا ريت كل واحد عنده رأي يعبر عنه بأحترام دون الاساءه الى الآخرين و السودانيات فتيات مثل غيرهم معجبات بفن محمد الراقي ومن حقهن أخذ بعض الصور معه ثم ان محمد عساف فنان وإنسان راقي ومحترم وكذلك جمهوره وهم يستحقون منا كل الاحترام

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.